"الشؤون الإسلامية" تستضيف شخصيات نخبوية في مؤتمر "إعمار مكة"

تعرض خلال مشاركتها الجهود التي تقدمها لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته

تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بفعاليات مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" الدولي، الذي تنظمه إمارة المنطقة، ووزارة المالية، وهيئة تطوير مكة المكرمة، وذلك برعاية الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، خلال الفترة من التاسع إلىالحادي عشر من شهر ربيع الآخر الجاري 1439هـ.

وجهزت الوزارة جناحًا مميزًا بمشاركة قطاعاتها المختلفة كافة، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والأمانة العامةلبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مكتب الوزير المساعد للبرامج والمناسبات المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشادعبدالله بن مدلج المدلج أن مشاركة الوزارة خلال المؤتمر تتمثل باستضافة عدد من كبار الشخصيات الإسلامية من مختلف دول العالم؛ وذلك للمشاركة في جلسات وأعمال المؤتمر.

وأشار "المدلج" إلى أن هذه المشاركة تأتي في إطار توجيهات الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وحرصه على مشاركة الوزارة في مختلف الفعاليات الثقافية والفكرية من أجل إبراز رسالة الوزارة في خدمة مختلف مجالات العمل الإسلامي، وفي مقدمتها رعاية بيوت الله من المساجد والجوامع، والعناية برسالتها، والعناية بكتاب الله طباعة وحفظًا.

وأكد "المدلج" أن الوزارة سوف تعرض خلال مشاركتها بالمؤتمر الجهود التي تقدمها لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ولاسيما ما يتعلق بعمارة بيوت الله والعناية بها، بدءًا من منطقة مكة المكرمة، ومختلف مناطق السعودية، مع استعراض جهودها في عمارة المساجد في مختلف دول العالم، وطباعة المصحف الشريف، وترجمة معانيه.

وتستعرض المشاركة بالصور الجهود التي قدمها برنامج الاستضافة الذي مكَّن آلاف المسلمين في العالم من أداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المشاعر، والذي يحمل رسالة مهمة من مكة المكرمة إلى العالم بأن السعودية بقيادتها لا تدخر وسعًا في تطوير الخدمات كافة التي تقدمها للمستضافين منذ وصولهم الأراضي السعودية حتى مغادرتهم بعد أداء المناسك، إضافة إلىعرض تجربة الوزارة في مكافحة التطرف والغلو والإرهاب، وترسيخ قيم وسماحة الإسلام ووسطيته.

واختتم "المدلج" تصريحه بسؤال الله تعالى أن يديم علىالسعودية عزها ورخاءها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

يُذكر أن مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" سوف يكشف عن تفاصيل رؤية المنطقة المستقبلية، إلى جانب مكانتها الإسلامية العظيمة التي تعتبر أكبر ورشة إعمار وبناء على مستوى العالم قياسًا بضخامة وتعدُّد مشاريع التطوير العمرانية والتنموية والحضارية والخدماتية الرائدة، إضافة إلى تطوير منظومة المرافق والخدمات في العاصمة والمشاعر المقدسة، وتنمية مدن ومحافظات المنطقة.

اعلان
"الشؤون الإسلامية" تستضيف شخصيات نخبوية في مؤتمر "إعمار مكة"
سبق

تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بفعاليات مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" الدولي، الذي تنظمه إمارة المنطقة، ووزارة المالية، وهيئة تطوير مكة المكرمة، وذلك برعاية الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، خلال الفترة من التاسع إلىالحادي عشر من شهر ربيع الآخر الجاري 1439هـ.

وجهزت الوزارة جناحًا مميزًا بمشاركة قطاعاتها المختلفة كافة، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والأمانة العامةلبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مكتب الوزير المساعد للبرامج والمناسبات المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشادعبدالله بن مدلج المدلج أن مشاركة الوزارة خلال المؤتمر تتمثل باستضافة عدد من كبار الشخصيات الإسلامية من مختلف دول العالم؛ وذلك للمشاركة في جلسات وأعمال المؤتمر.

وأشار "المدلج" إلى أن هذه المشاركة تأتي في إطار توجيهات الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وحرصه على مشاركة الوزارة في مختلف الفعاليات الثقافية والفكرية من أجل إبراز رسالة الوزارة في خدمة مختلف مجالات العمل الإسلامي، وفي مقدمتها رعاية بيوت الله من المساجد والجوامع، والعناية برسالتها، والعناية بكتاب الله طباعة وحفظًا.

وأكد "المدلج" أن الوزارة سوف تعرض خلال مشاركتها بالمؤتمر الجهود التي تقدمها لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ولاسيما ما يتعلق بعمارة بيوت الله والعناية بها، بدءًا من منطقة مكة المكرمة، ومختلف مناطق السعودية، مع استعراض جهودها في عمارة المساجد في مختلف دول العالم، وطباعة المصحف الشريف، وترجمة معانيه.

وتستعرض المشاركة بالصور الجهود التي قدمها برنامج الاستضافة الذي مكَّن آلاف المسلمين في العالم من أداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المشاعر، والذي يحمل رسالة مهمة من مكة المكرمة إلى العالم بأن السعودية بقيادتها لا تدخر وسعًا في تطوير الخدمات كافة التي تقدمها للمستضافين منذ وصولهم الأراضي السعودية حتى مغادرتهم بعد أداء المناسك، إضافة إلىعرض تجربة الوزارة في مكافحة التطرف والغلو والإرهاب، وترسيخ قيم وسماحة الإسلام ووسطيته.

واختتم "المدلج" تصريحه بسؤال الله تعالى أن يديم علىالسعودية عزها ورخاءها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

يُذكر أن مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" سوف يكشف عن تفاصيل رؤية المنطقة المستقبلية، إلى جانب مكانتها الإسلامية العظيمة التي تعتبر أكبر ورشة إعمار وبناء على مستوى العالم قياسًا بضخامة وتعدُّد مشاريع التطوير العمرانية والتنموية والحضارية والخدماتية الرائدة، إضافة إلى تطوير منظومة المرافق والخدمات في العاصمة والمشاعر المقدسة، وتنمية مدن ومحافظات المنطقة.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
10:17 PM

"الشؤون الإسلامية" تستضيف شخصيات نخبوية في مؤتمر "إعمار مكة"

تعرض خلال مشاركتها الجهود التي تقدمها لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته

A A A
0
2,613

تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بفعاليات مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" الدولي، الذي تنظمه إمارة المنطقة، ووزارة المالية، وهيئة تطوير مكة المكرمة، وذلك برعاية الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، خلال الفترة من التاسع إلىالحادي عشر من شهر ربيع الآخر الجاري 1439هـ.

وجهزت الوزارة جناحًا مميزًا بمشاركة قطاعاتها المختلفة كافة، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والأمانة العامةلبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

وفي التفاصيل، أوضح مدير مكتب الوزير المساعد للبرامج والمناسبات المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشادعبدالله بن مدلج المدلج أن مشاركة الوزارة خلال المؤتمر تتمثل باستضافة عدد من كبار الشخصيات الإسلامية من مختلف دول العالم؛ وذلك للمشاركة في جلسات وأعمال المؤتمر.

وأشار "المدلج" إلى أن هذه المشاركة تأتي في إطار توجيهات الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وحرصه على مشاركة الوزارة في مختلف الفعاليات الثقافية والفكرية من أجل إبراز رسالة الوزارة في خدمة مختلف مجالات العمل الإسلامي، وفي مقدمتها رعاية بيوت الله من المساجد والجوامع، والعناية برسالتها، والعناية بكتاب الله طباعة وحفظًا.

وأكد "المدلج" أن الوزارة سوف تعرض خلال مشاركتها بالمؤتمر الجهود التي تقدمها لخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، ولاسيما ما يتعلق بعمارة بيوت الله والعناية بها، بدءًا من منطقة مكة المكرمة، ومختلف مناطق السعودية، مع استعراض جهودها في عمارة المساجد في مختلف دول العالم، وطباعة المصحف الشريف، وترجمة معانيه.

وتستعرض المشاركة بالصور الجهود التي قدمها برنامج الاستضافة الذي مكَّن آلاف المسلمين في العالم من أداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المشاعر، والذي يحمل رسالة مهمة من مكة المكرمة إلى العالم بأن السعودية بقيادتها لا تدخر وسعًا في تطوير الخدمات كافة التي تقدمها للمستضافين منذ وصولهم الأراضي السعودية حتى مغادرتهم بعد أداء المناسك، إضافة إلىعرض تجربة الوزارة في مكافحة التطرف والغلو والإرهاب، وترسيخ قيم وسماحة الإسلام ووسطيته.

واختتم "المدلج" تصريحه بسؤال الله تعالى أن يديم علىالسعودية عزها ورخاءها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

يُذكر أن مؤتمر ومعرض "إعمار منطقة مكة المكرمة" سوف يكشف عن تفاصيل رؤية المنطقة المستقبلية، إلى جانب مكانتها الإسلامية العظيمة التي تعتبر أكبر ورشة إعمار وبناء على مستوى العالم قياسًا بضخامة وتعدُّد مشاريع التطوير العمرانية والتنموية والحضارية والخدماتية الرائدة، إضافة إلى تطوير منظومة المرافق والخدمات في العاصمة والمشاعر المقدسة، وتنمية مدن ومحافظات المنطقة.