"الفيفي": تنظيم الإخوان فرق المجتمعات وأثار الناس على حكامهم

كشف عن ستة من أساليبهم في إغواء الشباب أهمها إخفاء فتاوى العلماء

كشف عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للدعوة والاحتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الفيفي أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب وتجنيدهم لخدمة أجنداتهم المشبوهة.

وحذر الدكتور الفيفي من أن جماعة الإخوان المسلمين فرقت المجتمعات وأثارت الناس على حكامهم وتتعاون مع التيارات الأخرى كالعلمانية والليبرالية لتوافق مصالحهم ضد الحكومات.

وتطرق الفيفي في محاضرته العلمية "أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب" ألقاها أمس بجامع الوالدين أكبر صرح إسلامي بمنطقة تبوك، ونظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك.

كما تطرق إلى 6 من أساليبهم وطرقهم ومنها: أسلوب التبغيض إلى الوطن وذلك بكتم محاسن ومنجزات الوطن ونشر السلبيات. وكذلك بمقارنة الوطن بغيره من البلدان وأيضًا صرف الشباب عن العلماء الراسخين وتوجيههم إلى مشاهير دعاة الصحوة وربطهم بهم.

وأضاف الفيفي أنه من أساليب الإخوان إخفاء فتاوى العلماء المهمة التي تعالج قضايا تهم الشباب مثل فتوى ابن باز في ابن لادن والفقيه والمسعري وجماعة الإخوان.

ولفت الى أنهم يستغلون عواطف الشباب تجاه قضايا المسلمين في العالم لجمع التبرعات وإرسالهم إلى مناطق الصراع. مشيرًا إلى سعيهم في تزهيد الشباب بكتب أئمة الدعوة محمد بن عبد الوهاب وتلاميذه وحث الشباب على قراءة كتب حسن البنا وسيد قطب ومحمد قطب والقرضاوي وأمثالهم وإغراء الشباب بكثرة أعدادهم وأتباعهم وتنوع أساليبهم، وعدم التطرق إلى أحاديث السمع والطاعة ولزوم الجماعة والدعاء لولاة الأمر في دروسهم ومحاضراتهم وخطبهم.

وفي ختام المحاضرة أجاب الدكتور الفيفي عن العديد من الأسئلة الخاصة بجماعة الإخوان .

يُذكر أن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة متصلة من المحاضرات والندوات العلمية التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية بتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في مختلف مناطق المملكة لكشف أساليب جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخطرهم على الشباب وحماية المنبر الدعوي من فكرها المنحرف.

اعلان
"الفيفي": تنظيم الإخوان فرق المجتمعات وأثار الناس على حكامهم
سبق

كشف عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للدعوة والاحتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الفيفي أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب وتجنيدهم لخدمة أجنداتهم المشبوهة.

وحذر الدكتور الفيفي من أن جماعة الإخوان المسلمين فرقت المجتمعات وأثارت الناس على حكامهم وتتعاون مع التيارات الأخرى كالعلمانية والليبرالية لتوافق مصالحهم ضد الحكومات.

وتطرق الفيفي في محاضرته العلمية "أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب" ألقاها أمس بجامع الوالدين أكبر صرح إسلامي بمنطقة تبوك، ونظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك.

كما تطرق إلى 6 من أساليبهم وطرقهم ومنها: أسلوب التبغيض إلى الوطن وذلك بكتم محاسن ومنجزات الوطن ونشر السلبيات. وكذلك بمقارنة الوطن بغيره من البلدان وأيضًا صرف الشباب عن العلماء الراسخين وتوجيههم إلى مشاهير دعاة الصحوة وربطهم بهم.

وأضاف الفيفي أنه من أساليب الإخوان إخفاء فتاوى العلماء المهمة التي تعالج قضايا تهم الشباب مثل فتوى ابن باز في ابن لادن والفقيه والمسعري وجماعة الإخوان.

ولفت الى أنهم يستغلون عواطف الشباب تجاه قضايا المسلمين في العالم لجمع التبرعات وإرسالهم إلى مناطق الصراع. مشيرًا إلى سعيهم في تزهيد الشباب بكتب أئمة الدعوة محمد بن عبد الوهاب وتلاميذه وحث الشباب على قراءة كتب حسن البنا وسيد قطب ومحمد قطب والقرضاوي وأمثالهم وإغراء الشباب بكثرة أعدادهم وأتباعهم وتنوع أساليبهم، وعدم التطرق إلى أحاديث السمع والطاعة ولزوم الجماعة والدعاء لولاة الأمر في دروسهم ومحاضراتهم وخطبهم.

وفي ختام المحاضرة أجاب الدكتور الفيفي عن العديد من الأسئلة الخاصة بجماعة الإخوان .

يُذكر أن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة متصلة من المحاضرات والندوات العلمية التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية بتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في مختلف مناطق المملكة لكشف أساليب جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخطرهم على الشباب وحماية المنبر الدعوي من فكرها المنحرف.

09 أغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439
09:14 PM

"الفيفي": تنظيم الإخوان فرق المجتمعات وأثار الناس على حكامهم

كشف عن ستة من أساليبهم في إغواء الشباب أهمها إخفاء فتاوى العلماء

A A A
8
7,353

كشف عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للدعوة والاحتساب بجامعة الإمام محمد بن سعود الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الفيفي أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب وتجنيدهم لخدمة أجنداتهم المشبوهة.

وحذر الدكتور الفيفي من أن جماعة الإخوان المسلمين فرقت المجتمعات وأثارت الناس على حكامهم وتتعاون مع التيارات الأخرى كالعلمانية والليبرالية لتوافق مصالحهم ضد الحكومات.

وتطرق الفيفي في محاضرته العلمية "أساليب جماعة الإخوان المسلمين في إغواء الشباب" ألقاها أمس بجامع الوالدين أكبر صرح إسلامي بمنطقة تبوك، ونظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك.

كما تطرق إلى 6 من أساليبهم وطرقهم ومنها: أسلوب التبغيض إلى الوطن وذلك بكتم محاسن ومنجزات الوطن ونشر السلبيات. وكذلك بمقارنة الوطن بغيره من البلدان وأيضًا صرف الشباب عن العلماء الراسخين وتوجيههم إلى مشاهير دعاة الصحوة وربطهم بهم.

وأضاف الفيفي أنه من أساليب الإخوان إخفاء فتاوى العلماء المهمة التي تعالج قضايا تهم الشباب مثل فتوى ابن باز في ابن لادن والفقيه والمسعري وجماعة الإخوان.

ولفت الى أنهم يستغلون عواطف الشباب تجاه قضايا المسلمين في العالم لجمع التبرعات وإرسالهم إلى مناطق الصراع. مشيرًا إلى سعيهم في تزهيد الشباب بكتب أئمة الدعوة محمد بن عبد الوهاب وتلاميذه وحث الشباب على قراءة كتب حسن البنا وسيد قطب ومحمد قطب والقرضاوي وأمثالهم وإغراء الشباب بكثرة أعدادهم وأتباعهم وتنوع أساليبهم، وعدم التطرق إلى أحاديث السمع والطاعة ولزوم الجماعة والدعاء لولاة الأمر في دروسهم ومحاضراتهم وخطبهم.

وفي ختام المحاضرة أجاب الدكتور الفيفي عن العديد من الأسئلة الخاصة بجماعة الإخوان .

يُذكر أن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة متصلة من المحاضرات والندوات العلمية التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية بتوجيهات الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في مختلف مناطق المملكة لكشف أساليب جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخطرهم على الشباب وحماية المنبر الدعوي من فكرها المنحرف.