استمرار انتفاضة أبناء الأحواز العربية لليوم الرابع على التوالي

وسط محاولات قمع مستمرة واعتقال العشرات

استمرت الاحتجاجات في مختلف مناطق إقليم الأحواز العربي لليوم الرابع على التوالي، وسط محاولات قمع استخدمت فيها قوات النظام المحتل، الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين السلميين، واعتقلت العشرات منهم.

وأكدت مصادر أحوازية لـ"سبق" أن مختلف المناطق في الأحواز بما في ذلك عبادان وماهشهر وحميديه وشيبان وكوت عبد الله، شهدت تظاهرات ضد المحتل الفارسي لأراضيهم، إذ يطالب المتظاهرون بحقهم في تعليم أطفالهم اللغة العربية، والعمل في المؤسسات البترولية الضخمة في مدنهم، وحقوق أخرى.

فيما أكد المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أنه من المتوقع أن تتسع رقعة الانتفاضة لتعم جميع أنحاء الإقليم ، رغم تزايد وتيرة القمع من جانب المحتل ، وكشف المركز أنه منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم السبت توجهت قوات أمنية فارسية مدججة بالسلاح من المدن الفارسية إلى المدن الأحوازية.

ومن جانب آخر نقل شاهد عيان أن العشرات من السيارات الأمنية الفارسية تجوب شوارع الأحواز في محاولة منها لزرع الرعب والخوف بين المواطنين الأحوازيين.

يذكر أن هذه المظاهرات ليست الأولى، لكنها تشكل نقلة نوعية في حجم وأسلوب الاحتجاجات، وتتصاعد هذه الأيام بقوة حركة الشارع ويستغل المتظاهرون الليل لتكثيف نشاطاتهم في محاولة لإخفاء وجوه المشاركين لتحاشي المزيد من الاعتقالات.

اعلان
استمرار انتفاضة أبناء الأحواز العربية لليوم الرابع على التوالي
سبق

استمرت الاحتجاجات في مختلف مناطق إقليم الأحواز العربي لليوم الرابع على التوالي، وسط محاولات قمع استخدمت فيها قوات النظام المحتل، الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين السلميين، واعتقلت العشرات منهم.

وأكدت مصادر أحوازية لـ"سبق" أن مختلف المناطق في الأحواز بما في ذلك عبادان وماهشهر وحميديه وشيبان وكوت عبد الله، شهدت تظاهرات ضد المحتل الفارسي لأراضيهم، إذ يطالب المتظاهرون بحقهم في تعليم أطفالهم اللغة العربية، والعمل في المؤسسات البترولية الضخمة في مدنهم، وحقوق أخرى.

فيما أكد المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أنه من المتوقع أن تتسع رقعة الانتفاضة لتعم جميع أنحاء الإقليم ، رغم تزايد وتيرة القمع من جانب المحتل ، وكشف المركز أنه منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم السبت توجهت قوات أمنية فارسية مدججة بالسلاح من المدن الفارسية إلى المدن الأحوازية.

ومن جانب آخر نقل شاهد عيان أن العشرات من السيارات الأمنية الفارسية تجوب شوارع الأحواز في محاولة منها لزرع الرعب والخوف بين المواطنين الأحوازيين.

يذكر أن هذه المظاهرات ليست الأولى، لكنها تشكل نقلة نوعية في حجم وأسلوب الاحتجاجات، وتتصاعد هذه الأيام بقوة حركة الشارع ويستغل المتظاهرون الليل لتكثيف نشاطاتهم في محاولة لإخفاء وجوه المشاركين لتحاشي المزيد من الاعتقالات.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
08:25 PM

استمرار انتفاضة أبناء الأحواز العربية لليوم الرابع على التوالي

وسط محاولات قمع مستمرة واعتقال العشرات

A A A
9
9,950

استمرت الاحتجاجات في مختلف مناطق إقليم الأحواز العربي لليوم الرابع على التوالي، وسط محاولات قمع استخدمت فيها قوات النظام المحتل، الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين السلميين، واعتقلت العشرات منهم.

وأكدت مصادر أحوازية لـ"سبق" أن مختلف المناطق في الأحواز بما في ذلك عبادان وماهشهر وحميديه وشيبان وكوت عبد الله، شهدت تظاهرات ضد المحتل الفارسي لأراضيهم، إذ يطالب المتظاهرون بحقهم في تعليم أطفالهم اللغة العربية، والعمل في المؤسسات البترولية الضخمة في مدنهم، وحقوق أخرى.

فيما أكد المركز الإعلامي للثورة الأحوازية أنه من المتوقع أن تتسع رقعة الانتفاضة لتعم جميع أنحاء الإقليم ، رغم تزايد وتيرة القمع من جانب المحتل ، وكشف المركز أنه منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم السبت توجهت قوات أمنية فارسية مدججة بالسلاح من المدن الفارسية إلى المدن الأحوازية.

ومن جانب آخر نقل شاهد عيان أن العشرات من السيارات الأمنية الفارسية تجوب شوارع الأحواز في محاولة منها لزرع الرعب والخوف بين المواطنين الأحوازيين.

يذكر أن هذه المظاهرات ليست الأولى، لكنها تشكل نقلة نوعية في حجم وأسلوب الاحتجاجات، وتتصاعد هذه الأيام بقوة حركة الشارع ويستغل المتظاهرون الليل لتكثيف نشاطاتهم في محاولة لإخفاء وجوه المشاركين لتحاشي المزيد من الاعتقالات.