أمانة مجلس وزراء الداخلية العرب تستنكر استهداف المليشيا الحوثية مطار أبها

أكدت تأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها السعودية لحماية شعبها

استنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وقالت الأمانة العامة في بيان: "ندين بكل حزم هذا العمل الإجرامي المشين الذي يكشف نوايا الميليشيات الحوثية الخبيثة في سعيها لترويع الآمنين، والذي يتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية بل يرقى إلى جريمة حرب، وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وتأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدرة كل التقدير سعي المملكة الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين".

اعلان
أمانة مجلس وزراء الداخلية العرب تستنكر استهداف المليشيا الحوثية مطار أبها
سبق

استنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وقالت الأمانة العامة في بيان: "ندين بكل حزم هذا العمل الإجرامي المشين الذي يكشف نوايا الميليشيات الحوثية الخبيثة في سعيها لترويع الآمنين، والذي يتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية بل يرقى إلى جريمة حرب، وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وتأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدرة كل التقدير سعي المملكة الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين".

13 يونيو 2019 - 10 شوّال 1440
02:02 AM

أمانة مجلس وزراء الداخلية العرب تستنكر استهداف المليشيا الحوثية مطار أبها

أكدت تأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها السعودية لحماية شعبها

A A A
0
3,162

استنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وقالت الأمانة العامة في بيان: "ندين بكل حزم هذا العمل الإجرامي المشين الذي يكشف نوايا الميليشيات الحوثية الخبيثة في سعيها لترويع الآمنين، والذي يتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية بل يرقى إلى جريمة حرب، وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وتأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدرة كل التقدير سعي المملكة الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين".