تعنت زوج في أخذ أبنائه يتسبب في مُشاجرة دامية بأحد أحياء الطائف

خالف صك المحكمة.. وهرب بعد أن أحدث إصابة بليغة باثنين

شهِد أحد الأحياء داخل "الطائف" عراكًا داميًا بين "مواطن" في العشرينات من عمره , مع والدة طليقته ، ووالدها , فيما تسببَ في طعنهما بواسطة "سكين" كانت بحوزته وإلحاق إصابة في يديهما .

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" , فإن أحد الأحياء المعروفة داخل الطائف , شهدَ واقعة اعتداء "مواطن" 28 عامًا على والدة طليقته , كذلك والدها , إثر خلاف حدث بعد قدومه من مكة المكرمة إلى الطائف .

وتروي والدة مُطلقة الجاني 44 عامًا تفاصيل تلك الواقعة والتي سُجلت رسميًا لدى شُرطة الطائف , قائلة : دعتني ابنتي الكُبرى "26 عامًا" للحضور لديها في منزل والدها والذي أصلاً أنا منفصلةً عنه طلاقًا منذُ 14 عامًا , وذلك لحضور ضيوف لديها ومشاركتها تلك الليلة قبل أيام بسيطة , وبالفعل كنت قد توجهت نحو منزل طليقي والذي تعيش ابنتي معه بمرافقة ابني "شقيقها" والذي كان قد أوصلني هناك .

وأضافت : عند وصولي للمنزل بأحد الأحياء المعروفة داخل الطائف شاهدنا طليق ابنتي منذُ عامين ، والتي كانت قد دعتني للمناسبة ومعه طفلاه "4 سنوات وسنتان" وبسؤاله أفاد بأنه يريد الذهاب بهما للمستشفى باعتبار أنهما كانا يعانيان من ارتفاع في درجة الحرارة .

وتواصل: جلست مع ابنتي وضيوفها , وبعد مرور حوالي نصف ساعة شاهدت ابنتي تتحدث بهاتفها الجوال غاضيةً , حينها علمت عن نوايا "طليقها" ورغبته في أخذ طفليها ومخالفة صك المحكمة حيث أمر القاضي بحضانة الطفلين لوالدتهما , ما دعا أحد أبنائي للنزول له في الشارع المقابل للمنزل , حيث حضر يرغب في تزويده بملابس الأطفال وأنه سيأخذهما عنده في مكة المكرمة , محاولاً إفهامه بتركهما كونهما معتلين صحيًا ولكنه كان مُصرا ما أدى ذلك لدخولهما في نقاشٍ حاد .

وتابعت: هذا الأمر دفعني للنزول لهما ومحاولة إقناعه وإفهامه وتهدئة الوضع ولكنه لم يمتثل بل دخل في اشتباك بالأيدي مع ابني , ثمَ أخرج "سكينًا" كانت بحوزته محاولًا طعن ابني , ما دعاني للدخول بينهما ومحاولتي افتكاك تلك السكين عندما أمسكتها بيدي إنقاذًا وحمايًة لابني منها , وتعرضي لإصابة في يدي عبارة عن طعنة كادت أن تٌفقدني إياها وكذلك إصابة أحد أبنائي .

من جانبه ، قال المُصاب والد طليقة الجاني : نطلب حمايتنا من ذلك الشخص والذي هددنا ، وبما أنه استخدم السكين في المشاجرة التي وقعت فهو مُّبِيت النية لجريمة قتل يُخطط لتنفيذها ، في حين أكد أن ما قام به يعدُ شروعًا في القتل على مرأى من سُكان الحي والذين شهدوا الواقعة ، مشيرًا أن اثنين من أصابعه في يده والتي تعرضت للطعن ربما يفقدهما بترًا بعد إقرار الأطباء.

وكانت الجهات الأمنية بمحافظة الطائف ، قد تابعت الواقعة ، واستجوبت بدورها الشرطة المُصابين في الحادثة ، بعد تحديدهما للجاني والذي يخضع حاليًا للبحث كونه قادما للطائف من مكة المكرمة.

اعلان
تعنت زوج في أخذ أبنائه يتسبب في مُشاجرة دامية بأحد أحياء الطائف
سبق

شهِد أحد الأحياء داخل "الطائف" عراكًا داميًا بين "مواطن" في العشرينات من عمره , مع والدة طليقته ، ووالدها , فيما تسببَ في طعنهما بواسطة "سكين" كانت بحوزته وإلحاق إصابة في يديهما .

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" , فإن أحد الأحياء المعروفة داخل الطائف , شهدَ واقعة اعتداء "مواطن" 28 عامًا على والدة طليقته , كذلك والدها , إثر خلاف حدث بعد قدومه من مكة المكرمة إلى الطائف .

وتروي والدة مُطلقة الجاني 44 عامًا تفاصيل تلك الواقعة والتي سُجلت رسميًا لدى شُرطة الطائف , قائلة : دعتني ابنتي الكُبرى "26 عامًا" للحضور لديها في منزل والدها والذي أصلاً أنا منفصلةً عنه طلاقًا منذُ 14 عامًا , وذلك لحضور ضيوف لديها ومشاركتها تلك الليلة قبل أيام بسيطة , وبالفعل كنت قد توجهت نحو منزل طليقي والذي تعيش ابنتي معه بمرافقة ابني "شقيقها" والذي كان قد أوصلني هناك .

وأضافت : عند وصولي للمنزل بأحد الأحياء المعروفة داخل الطائف شاهدنا طليق ابنتي منذُ عامين ، والتي كانت قد دعتني للمناسبة ومعه طفلاه "4 سنوات وسنتان" وبسؤاله أفاد بأنه يريد الذهاب بهما للمستشفى باعتبار أنهما كانا يعانيان من ارتفاع في درجة الحرارة .

وتواصل: جلست مع ابنتي وضيوفها , وبعد مرور حوالي نصف ساعة شاهدت ابنتي تتحدث بهاتفها الجوال غاضيةً , حينها علمت عن نوايا "طليقها" ورغبته في أخذ طفليها ومخالفة صك المحكمة حيث أمر القاضي بحضانة الطفلين لوالدتهما , ما دعا أحد أبنائي للنزول له في الشارع المقابل للمنزل , حيث حضر يرغب في تزويده بملابس الأطفال وأنه سيأخذهما عنده في مكة المكرمة , محاولاً إفهامه بتركهما كونهما معتلين صحيًا ولكنه كان مُصرا ما أدى ذلك لدخولهما في نقاشٍ حاد .

وتابعت: هذا الأمر دفعني للنزول لهما ومحاولة إقناعه وإفهامه وتهدئة الوضع ولكنه لم يمتثل بل دخل في اشتباك بالأيدي مع ابني , ثمَ أخرج "سكينًا" كانت بحوزته محاولًا طعن ابني , ما دعاني للدخول بينهما ومحاولتي افتكاك تلك السكين عندما أمسكتها بيدي إنقاذًا وحمايًة لابني منها , وتعرضي لإصابة في يدي عبارة عن طعنة كادت أن تٌفقدني إياها وكذلك إصابة أحد أبنائي .

من جانبه ، قال المُصاب والد طليقة الجاني : نطلب حمايتنا من ذلك الشخص والذي هددنا ، وبما أنه استخدم السكين في المشاجرة التي وقعت فهو مُّبِيت النية لجريمة قتل يُخطط لتنفيذها ، في حين أكد أن ما قام به يعدُ شروعًا في القتل على مرأى من سُكان الحي والذين شهدوا الواقعة ، مشيرًا أن اثنين من أصابعه في يده والتي تعرضت للطعن ربما يفقدهما بترًا بعد إقرار الأطباء.

وكانت الجهات الأمنية بمحافظة الطائف ، قد تابعت الواقعة ، واستجوبت بدورها الشرطة المُصابين في الحادثة ، بعد تحديدهما للجاني والذي يخضع حاليًا للبحث كونه قادما للطائف من مكة المكرمة.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
04:39 PM
اخر تعديل
04 مارس 2018 - 16 جمادى الآخر 1439
11:59 PM

تعنت زوج في أخذ أبنائه يتسبب في مُشاجرة دامية بأحد أحياء الطائف

خالف صك المحكمة.. وهرب بعد أن أحدث إصابة بليغة باثنين

A A A
63
111,960

شهِد أحد الأحياء داخل "الطائف" عراكًا داميًا بين "مواطن" في العشرينات من عمره , مع والدة طليقته ، ووالدها , فيما تسببَ في طعنهما بواسطة "سكين" كانت بحوزته وإلحاق إصابة في يديهما .

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" , فإن أحد الأحياء المعروفة داخل الطائف , شهدَ واقعة اعتداء "مواطن" 28 عامًا على والدة طليقته , كذلك والدها , إثر خلاف حدث بعد قدومه من مكة المكرمة إلى الطائف .

وتروي والدة مُطلقة الجاني 44 عامًا تفاصيل تلك الواقعة والتي سُجلت رسميًا لدى شُرطة الطائف , قائلة : دعتني ابنتي الكُبرى "26 عامًا" للحضور لديها في منزل والدها والذي أصلاً أنا منفصلةً عنه طلاقًا منذُ 14 عامًا , وذلك لحضور ضيوف لديها ومشاركتها تلك الليلة قبل أيام بسيطة , وبالفعل كنت قد توجهت نحو منزل طليقي والذي تعيش ابنتي معه بمرافقة ابني "شقيقها" والذي كان قد أوصلني هناك .

وأضافت : عند وصولي للمنزل بأحد الأحياء المعروفة داخل الطائف شاهدنا طليق ابنتي منذُ عامين ، والتي كانت قد دعتني للمناسبة ومعه طفلاه "4 سنوات وسنتان" وبسؤاله أفاد بأنه يريد الذهاب بهما للمستشفى باعتبار أنهما كانا يعانيان من ارتفاع في درجة الحرارة .

وتواصل: جلست مع ابنتي وضيوفها , وبعد مرور حوالي نصف ساعة شاهدت ابنتي تتحدث بهاتفها الجوال غاضيةً , حينها علمت عن نوايا "طليقها" ورغبته في أخذ طفليها ومخالفة صك المحكمة حيث أمر القاضي بحضانة الطفلين لوالدتهما , ما دعا أحد أبنائي للنزول له في الشارع المقابل للمنزل , حيث حضر يرغب في تزويده بملابس الأطفال وأنه سيأخذهما عنده في مكة المكرمة , محاولاً إفهامه بتركهما كونهما معتلين صحيًا ولكنه كان مُصرا ما أدى ذلك لدخولهما في نقاشٍ حاد .

وتابعت: هذا الأمر دفعني للنزول لهما ومحاولة إقناعه وإفهامه وتهدئة الوضع ولكنه لم يمتثل بل دخل في اشتباك بالأيدي مع ابني , ثمَ أخرج "سكينًا" كانت بحوزته محاولًا طعن ابني , ما دعاني للدخول بينهما ومحاولتي افتكاك تلك السكين عندما أمسكتها بيدي إنقاذًا وحمايًة لابني منها , وتعرضي لإصابة في يدي عبارة عن طعنة كادت أن تٌفقدني إياها وكذلك إصابة أحد أبنائي .

من جانبه ، قال المُصاب والد طليقة الجاني : نطلب حمايتنا من ذلك الشخص والذي هددنا ، وبما أنه استخدم السكين في المشاجرة التي وقعت فهو مُّبِيت النية لجريمة قتل يُخطط لتنفيذها ، في حين أكد أن ما قام به يعدُ شروعًا في القتل على مرأى من سُكان الحي والذين شهدوا الواقعة ، مشيرًا أن اثنين من أصابعه في يده والتي تعرضت للطعن ربما يفقدهما بترًا بعد إقرار الأطباء.

وكانت الجهات الأمنية بمحافظة الطائف ، قد تابعت الواقعة ، واستجوبت بدورها الشرطة المُصابين في الحادثة ، بعد تحديدهما للجاني والذي يخضع حاليًا للبحث كونه قادما للطائف من مكة المكرمة.