أزمة غاز تضرب العاصمة المقدسة والأهالي يتذمرون

مواطنون وجّهوا انتقادات للشركة لعدم قدرتها على حل المشكلة

سمران القثامي- سبق- مكة المكرمة: فوجئ العديد من سكان العاصمة المقدسة منذ يوم أمس بأزمة غاز تسببت في إغلاق عدد من محلات بيع الغاز، ووقوعهم في حرج كبير بعد أن امتدت لكافة أنحاء مكة المكرمة.
 
وذكر عدد من المواطنين لـ "سبق" أنّ الأسباب التي أدت إلى نفاد أسطوانات الغاز منذ يومين لم تتضح بعد، ملقين باللائمة على شركة الغاز التي لم تسهم في حل الأزمة حتى اللحظة.
 
وطالب المواطنون عبر "سبق" بالتحرك لإيجاد حلول لتوفير أسطوانات الغاز التي تشكل عصب الحياة في منازلهم ولا يوجد وسيلة بديلة لها في هذه الفترة.
 
وقد ألقت الأزمة بظلالها على عدد من المطاعم والمطابخ التي تعتمد على الغاز في تقديم خدماتها للزائرين الذين يتوافدون على مدار الساعة على العاصمة المقدسة.

اعلان
أزمة غاز تضرب العاصمة المقدسة والأهالي يتذمرون
سبق
سمران القثامي- سبق- مكة المكرمة: فوجئ العديد من سكان العاصمة المقدسة منذ يوم أمس بأزمة غاز تسببت في إغلاق عدد من محلات بيع الغاز، ووقوعهم في حرج كبير بعد أن امتدت لكافة أنحاء مكة المكرمة.
 
وذكر عدد من المواطنين لـ "سبق" أنّ الأسباب التي أدت إلى نفاد أسطوانات الغاز منذ يومين لم تتضح بعد، ملقين باللائمة على شركة الغاز التي لم تسهم في حل الأزمة حتى اللحظة.
 
وطالب المواطنون عبر "سبق" بالتحرك لإيجاد حلول لتوفير أسطوانات الغاز التي تشكل عصب الحياة في منازلهم ولا يوجد وسيلة بديلة لها في هذه الفترة.
 
وقد ألقت الأزمة بظلالها على عدد من المطاعم والمطابخ التي تعتمد على الغاز في تقديم خدماتها للزائرين الذين يتوافدون على مدار الساعة على العاصمة المقدسة.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
06:06 PM

مواطنون وجّهوا انتقادات للشركة لعدم قدرتها على حل المشكلة

أزمة غاز تضرب العاصمة المقدسة والأهالي يتذمرون

A A A
0
1,650

سمران القثامي- سبق- مكة المكرمة: فوجئ العديد من سكان العاصمة المقدسة منذ يوم أمس بأزمة غاز تسببت في إغلاق عدد من محلات بيع الغاز، ووقوعهم في حرج كبير بعد أن امتدت لكافة أنحاء مكة المكرمة.
 
وذكر عدد من المواطنين لـ "سبق" أنّ الأسباب التي أدت إلى نفاد أسطوانات الغاز منذ يومين لم تتضح بعد، ملقين باللائمة على شركة الغاز التي لم تسهم في حل الأزمة حتى اللحظة.
 
وطالب المواطنون عبر "سبق" بالتحرك لإيجاد حلول لتوفير أسطوانات الغاز التي تشكل عصب الحياة في منازلهم ولا يوجد وسيلة بديلة لها في هذه الفترة.
 
وقد ألقت الأزمة بظلالها على عدد من المطاعم والمطابخ التي تعتمد على الغاز في تقديم خدماتها للزائرين الذين يتوافدون على مدار الساعة على العاصمة المقدسة.