خلال أعلى تواصل سياسي بينهما.. الصين والهند تتفقان على تخفيف التوتر الحدودي

لامتناع عن اتخاذ أي إجراء يعقّد الأوضاع

أعلنت الهند والصين، اليوم السبت، الاتفاق على السعي لتخفيف حدة التوتر على امتداد حدودهما المتنازع عليها، وذلك عقب اجتماع لوزيري دفاع البلدين.

وفي أعلى تواصل سياسي مباشر بين البلدين منذ اندلاع التوتر على الحدود في مايو الماضي، اجتمع وزير الدفاع الهندي راجنات سينغ ونظيره الصيني وي فنغ خه أمس، على هامش اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون في موسكو.

وأوضحت وزارة الدفاع الهندية في بيان نقلته "رويترز"، أن البلدين اتفقا على أنه لا ينبغي لأي من الجانبين اتخاذ أي إجراء آخر من شأنه أن يعقّد الوضع، أو يصعّد الأمور في المناطق الحدودية.

من جهتها، ذكرت وزارة الدفاع الصينية على موقعها الإلكتروني، أنه يتعين تعزيز السلام والاستقرار والعمل على تهدئة التوتر الراهن.

ونشر الجانبان قوات إضافية على طول الحدود الممتدة في غرب جبال الهيمالايا بعد اشتباك في يونيو قُتل خلاله 20 جندياً هندياً، ولم تعلن الصين عدد الضحايا في صفوف قواتها.

الهند الصين
اعلان
خلال أعلى تواصل سياسي بينهما.. الصين والهند تتفقان على تخفيف التوتر الحدودي
سبق

أعلنت الهند والصين، اليوم السبت، الاتفاق على السعي لتخفيف حدة التوتر على امتداد حدودهما المتنازع عليها، وذلك عقب اجتماع لوزيري دفاع البلدين.

وفي أعلى تواصل سياسي مباشر بين البلدين منذ اندلاع التوتر على الحدود في مايو الماضي، اجتمع وزير الدفاع الهندي راجنات سينغ ونظيره الصيني وي فنغ خه أمس، على هامش اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون في موسكو.

وأوضحت وزارة الدفاع الهندية في بيان نقلته "رويترز"، أن البلدين اتفقا على أنه لا ينبغي لأي من الجانبين اتخاذ أي إجراء آخر من شأنه أن يعقّد الوضع، أو يصعّد الأمور في المناطق الحدودية.

من جهتها، ذكرت وزارة الدفاع الصينية على موقعها الإلكتروني، أنه يتعين تعزيز السلام والاستقرار والعمل على تهدئة التوتر الراهن.

ونشر الجانبان قوات إضافية على طول الحدود الممتدة في غرب جبال الهيمالايا بعد اشتباك في يونيو قُتل خلاله 20 جندياً هندياً، ولم تعلن الصين عدد الضحايا في صفوف قواتها.

05 سبتمبر 2020 - 17 محرّم 1442
02:31 PM

خلال أعلى تواصل سياسي بينهما.. الصين والهند تتفقان على تخفيف التوتر الحدودي

لامتناع عن اتخاذ أي إجراء يعقّد الأوضاع

A A A
0
6,930

أعلنت الهند والصين، اليوم السبت، الاتفاق على السعي لتخفيف حدة التوتر على امتداد حدودهما المتنازع عليها، وذلك عقب اجتماع لوزيري دفاع البلدين.

وفي أعلى تواصل سياسي مباشر بين البلدين منذ اندلاع التوتر على الحدود في مايو الماضي، اجتمع وزير الدفاع الهندي راجنات سينغ ونظيره الصيني وي فنغ خه أمس، على هامش اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون في موسكو.

وأوضحت وزارة الدفاع الهندية في بيان نقلته "رويترز"، أن البلدين اتفقا على أنه لا ينبغي لأي من الجانبين اتخاذ أي إجراء آخر من شأنه أن يعقّد الوضع، أو يصعّد الأمور في المناطق الحدودية.

من جهتها، ذكرت وزارة الدفاع الصينية على موقعها الإلكتروني، أنه يتعين تعزيز السلام والاستقرار والعمل على تهدئة التوتر الراهن.

ونشر الجانبان قوات إضافية على طول الحدود الممتدة في غرب جبال الهيمالايا بعد اشتباك في يونيو قُتل خلاله 20 جندياً هندياً، ولم تعلن الصين عدد الضحايا في صفوف قواتها.