شرطة عسير تبحث عن شاب هشم أسنان عامل نظافة

"آل شعثان": تم تحديد هويته ويجري ضبطه

سعود الدعجاني– سبق– بيشة: أوضح الناطق الرسمي لشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان، أنه ورد بلاغ للجهات الأمنية أمس الأول عن تعرض عامل وافد يعمل في بلدية الحازمي التابعة لمحافظة بيشة للضرب من شخص آخر أدى لسقوط أسنانه السفلى، وتم تحديد هويته ويجري ضبطه.
 
وتكثف شرطة القوباء جنوب غرب محافظة بيشة بحثها عن الجاني بعد اعتدائه على عامل نظافة من جنسية آسيوية، يعمل في بلدية الحازمي، بالضرب المبرح بإحدى القرى التابعة لمركز القوباء وكسر سبع أسنان له.
 
يشار إلى أن الموقف نفسه قد تكرر في وقتٍ سابق حيث تم الاعتداء على عمال النظافة من قِبل مجهولين وسط استنكار الأهالي من هذه التصرفات المنافية للقيم الإنسانية والإسلامية.

اعلان
شرطة عسير تبحث عن شاب هشم أسنان عامل نظافة
سبق
سعود الدعجاني– سبق– بيشة: أوضح الناطق الرسمي لشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان، أنه ورد بلاغ للجهات الأمنية أمس الأول عن تعرض عامل وافد يعمل في بلدية الحازمي التابعة لمحافظة بيشة للضرب من شخص آخر أدى لسقوط أسنانه السفلى، وتم تحديد هويته ويجري ضبطه.
 
وتكثف شرطة القوباء جنوب غرب محافظة بيشة بحثها عن الجاني بعد اعتدائه على عامل نظافة من جنسية آسيوية، يعمل في بلدية الحازمي، بالضرب المبرح بإحدى القرى التابعة لمركز القوباء وكسر سبع أسنان له.
 
يشار إلى أن الموقف نفسه قد تكرر في وقتٍ سابق حيث تم الاعتداء على عمال النظافة من قِبل مجهولين وسط استنكار الأهالي من هذه التصرفات المنافية للقيم الإنسانية والإسلامية.
29 سبتمبر 2014 - 5 ذو الحجة 1435
03:40 PM

"آل شعثان": تم تحديد هويته ويجري ضبطه

شرطة عسير تبحث عن شاب هشم أسنان عامل نظافة

A A A
0
59,713

سعود الدعجاني– سبق– بيشة: أوضح الناطق الرسمي لشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله آل شعثان، أنه ورد بلاغ للجهات الأمنية أمس الأول عن تعرض عامل وافد يعمل في بلدية الحازمي التابعة لمحافظة بيشة للضرب من شخص آخر أدى لسقوط أسنانه السفلى، وتم تحديد هويته ويجري ضبطه.
 
وتكثف شرطة القوباء جنوب غرب محافظة بيشة بحثها عن الجاني بعد اعتدائه على عامل نظافة من جنسية آسيوية، يعمل في بلدية الحازمي، بالضرب المبرح بإحدى القرى التابعة لمركز القوباء وكسر سبع أسنان له.
 
يشار إلى أن الموقف نفسه قد تكرر في وقتٍ سابق حيث تم الاعتداء على عمال النظافة من قِبل مجهولين وسط استنكار الأهالي من هذه التصرفات المنافية للقيم الإنسانية والإسلامية.