"مالكة عسال" تُبدع في الصالون الثقافي السعودي بمعرض الكتاب الدولي بالمغرب

أكدت أن الشعر يحافظ على هوية المجتمع غير أنه يفتقر إلى جهود المختصين

ألقت الشاعرة المغربية الدكتورة "مالكة عسال" قصائد شعرية، كما تحدثت عن تجاربها الأدبية مستعرضةً رحلاتها في العالم.

وقد أثارت الدكتورة مالكة عسال نقاشًا غنيًا عن مجموعة من القضايا الثقافية والأدبية، وحول المسرح والسينما والموسيقى، كتعبيرات أدبية تعكس الموروث الثقافي السعودي والمغربي المشترك.

جاء ذلك، خلال مشاركتها في الأمسية الشعرية ضمن الأنشطة الثقافية اليومية، التي استضافها الجناح السعودي ممثلاً بالصالون الثقافي الذي تشرف عليه الملحقية الثقافية السعودية بالمغرب، في إطار فعاليات الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للكتاب والنشر، الذي تستضيفه مدينة الدار البيضاء المغربية، بحضور عددٍ من منسوبي الملحقية الثقافية السعودية بالرباط، وأساتذة جامعيين مغاربة، وكوكبة من المثقفين والمهتمين بالشعر.

وفي سياق حديثها عن الشعر قالت الأديبة مالكة عسال: إن جهود الشعراء والأدباء في هذا المجال تبقى غير كافية، معتبرةً أن الشعر يحافظ على هوية المجتمع.

يُذكر أن الدكتورة مالكة عسال تكتب في مجال أدب الرحلة، وقد نالت كتابتها استحسان المثقفين المغاربة.

اعلان
"مالكة عسال" تُبدع في الصالون الثقافي السعودي بمعرض الكتاب الدولي بالمغرب
سبق

ألقت الشاعرة المغربية الدكتورة "مالكة عسال" قصائد شعرية، كما تحدثت عن تجاربها الأدبية مستعرضةً رحلاتها في العالم.

وقد أثارت الدكتورة مالكة عسال نقاشًا غنيًا عن مجموعة من القضايا الثقافية والأدبية، وحول المسرح والسينما والموسيقى، كتعبيرات أدبية تعكس الموروث الثقافي السعودي والمغربي المشترك.

جاء ذلك، خلال مشاركتها في الأمسية الشعرية ضمن الأنشطة الثقافية اليومية، التي استضافها الجناح السعودي ممثلاً بالصالون الثقافي الذي تشرف عليه الملحقية الثقافية السعودية بالمغرب، في إطار فعاليات الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للكتاب والنشر، الذي تستضيفه مدينة الدار البيضاء المغربية، بحضور عددٍ من منسوبي الملحقية الثقافية السعودية بالرباط، وأساتذة جامعيين مغاربة، وكوكبة من المثقفين والمهتمين بالشعر.

وفي سياق حديثها عن الشعر قالت الأديبة مالكة عسال: إن جهود الشعراء والأدباء في هذا المجال تبقى غير كافية، معتبرةً أن الشعر يحافظ على هوية المجتمع.

يُذكر أن الدكتورة مالكة عسال تكتب في مجال أدب الرحلة، وقد نالت كتابتها استحسان المثقفين المغاربة.

14 فبراير 2019 - 9 جمادى الآخر 1440
10:12 PM

"مالكة عسال" تُبدع في الصالون الثقافي السعودي بمعرض الكتاب الدولي بالمغرب

أكدت أن الشعر يحافظ على هوية المجتمع غير أنه يفتقر إلى جهود المختصين

A A A
0
4,373

ألقت الشاعرة المغربية الدكتورة "مالكة عسال" قصائد شعرية، كما تحدثت عن تجاربها الأدبية مستعرضةً رحلاتها في العالم.

وقد أثارت الدكتورة مالكة عسال نقاشًا غنيًا عن مجموعة من القضايا الثقافية والأدبية، وحول المسرح والسينما والموسيقى، كتعبيرات أدبية تعكس الموروث الثقافي السعودي والمغربي المشترك.

جاء ذلك، خلال مشاركتها في الأمسية الشعرية ضمن الأنشطة الثقافية اليومية، التي استضافها الجناح السعودي ممثلاً بالصالون الثقافي الذي تشرف عليه الملحقية الثقافية السعودية بالمغرب، في إطار فعاليات الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للكتاب والنشر، الذي تستضيفه مدينة الدار البيضاء المغربية، بحضور عددٍ من منسوبي الملحقية الثقافية السعودية بالرباط، وأساتذة جامعيين مغاربة، وكوكبة من المثقفين والمهتمين بالشعر.

وفي سياق حديثها عن الشعر قالت الأديبة مالكة عسال: إن جهود الشعراء والأدباء في هذا المجال تبقى غير كافية، معتبرةً أن الشعر يحافظ على هوية المجتمع.

يُذكر أن الدكتورة مالكة عسال تكتب في مجال أدب الرحلة، وقد نالت كتابتها استحسان المثقفين المغاربة.