"سكني": معرضان لتقديم الخدمات التمويلية لمنسوبي السياحة والتعليم

بمشاركة عدة مطورين عقاريين لعرض مشاريعهم وتقديم عروض حصرية

وقّعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة الإسكان، اليوم، اتفاقية تعاون، تهدف إلى تقديم "برنامج سكني" خدمات سكنية لمنسوبي "السياحة" المستحقين للدعم السكني.

ومثّل هيئة السياحة والتراث الوطني في الاتفاقية نائب الرئيس فاروق بن عبدالله الخزيم فيما مثل وزارة الإسكان المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد.

وأكد المشرف على الإسكان المؤسسي أن مثل هذه الاتفاقيات، تسعى الوزارة من خلالها للوصول لكل المواطنين وتسهيل عملية الإجراءات وتسريعها وتوفير الوقت عبر إقامة منصات دائمة ومؤقتة داخل الجهات لتوفير جميع الخدمات الإجرائية لتملك المسكن الأول.

وتتضمن الاتفاقية التنسيق بين "سكني" والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتقديم عروض خاصة لمنسوبي الهيئة تشمل توفير خصم خاص على هامش الربح لمن يزيد دخلهم الشهري على 14 ألف ريال، ولمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال دعم كامل للأرباح من إجمالي مبلغ التمويل، الذي يصل إلى 500 ألف ريال والإعفاء من الرسوم الإدارية عبر عدد من الجهات التمويلية التي ستوجد في معرض سكني، والذي سيقام داخل مقر الهيئة للتعريف ببرامج ومنتجات القرض العقاري من خلال برنامج "سكني".

ويتيح المعرض مشاركة عدد من المطورين العقاريين لعرض مشاريعهم السكنية على منسوبي "السياحة" بعروض حصرية، خلال فترة إقامة المعرض، كما تتضمن الاتفاقية تقديم برنامج "سكني" خدمة المستشار العقاري في المعرض، لتقديم أفضل التوصيات التمويلية والحلول العقارية، وتطوير حلول سكنية تمويلية لمنسوبيها، إضافة إلى تواجد موظفي الاستحقاق الفوري للتأكد من حالات التسجيل.

وتهدف الاتفاقية إلى تفعيل الشراكة بين القطاعات الحكومية لتقديم خدمات مميزة لمنسوبيها وإيجاد بيئة عمل جاذبة، وكذلك الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى.

إلى ذلك، دشّن المشرف العام على الإدارة العامة للاستثمار والتخصيص بوزارة التعليم الدكتور خالد المطرفي، والمشرف على الإسكان المؤسسي بوزارة الإسكان المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد، بمقر وزارة التعليم بالرياض أمس، معرض "سكني" الذي ينظمه البرنامج بالشراكة مع وزارة التعليم ويستمر لمدة عشرة أيام.

ويقدم "سكني" خلال المعرض عروضاً خاصة لمنسوبي "التعليم"، منها تقديم مزايا خاصة وغير مسبوقة تتيح الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال.

يأتي ذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين" التي توفر للفئة العمرية من سن 40 إلى 44 عاماً قرضاً إضافياً حسناً يصل إلى 75 ألف ريال ومن 45 إلى 50 عاماً الاستفادة من 85 ألف ريال ومن سن الـ50 عاماً وأكثر يمكنهم الاستفادة من قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال.

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وزارة الإسكان برنامج سكني
اعلان
"سكني": معرضان لتقديم الخدمات التمويلية لمنسوبي السياحة والتعليم
سبق

وقّعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة الإسكان، اليوم، اتفاقية تعاون، تهدف إلى تقديم "برنامج سكني" خدمات سكنية لمنسوبي "السياحة" المستحقين للدعم السكني.

ومثّل هيئة السياحة والتراث الوطني في الاتفاقية نائب الرئيس فاروق بن عبدالله الخزيم فيما مثل وزارة الإسكان المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد.

وأكد المشرف على الإسكان المؤسسي أن مثل هذه الاتفاقيات، تسعى الوزارة من خلالها للوصول لكل المواطنين وتسهيل عملية الإجراءات وتسريعها وتوفير الوقت عبر إقامة منصات دائمة ومؤقتة داخل الجهات لتوفير جميع الخدمات الإجرائية لتملك المسكن الأول.

وتتضمن الاتفاقية التنسيق بين "سكني" والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتقديم عروض خاصة لمنسوبي الهيئة تشمل توفير خصم خاص على هامش الربح لمن يزيد دخلهم الشهري على 14 ألف ريال، ولمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال دعم كامل للأرباح من إجمالي مبلغ التمويل، الذي يصل إلى 500 ألف ريال والإعفاء من الرسوم الإدارية عبر عدد من الجهات التمويلية التي ستوجد في معرض سكني، والذي سيقام داخل مقر الهيئة للتعريف ببرامج ومنتجات القرض العقاري من خلال برنامج "سكني".

ويتيح المعرض مشاركة عدد من المطورين العقاريين لعرض مشاريعهم السكنية على منسوبي "السياحة" بعروض حصرية، خلال فترة إقامة المعرض، كما تتضمن الاتفاقية تقديم برنامج "سكني" خدمة المستشار العقاري في المعرض، لتقديم أفضل التوصيات التمويلية والحلول العقارية، وتطوير حلول سكنية تمويلية لمنسوبيها، إضافة إلى تواجد موظفي الاستحقاق الفوري للتأكد من حالات التسجيل.

وتهدف الاتفاقية إلى تفعيل الشراكة بين القطاعات الحكومية لتقديم خدمات مميزة لمنسوبيها وإيجاد بيئة عمل جاذبة، وكذلك الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى.

إلى ذلك، دشّن المشرف العام على الإدارة العامة للاستثمار والتخصيص بوزارة التعليم الدكتور خالد المطرفي، والمشرف على الإسكان المؤسسي بوزارة الإسكان المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد، بمقر وزارة التعليم بالرياض أمس، معرض "سكني" الذي ينظمه البرنامج بالشراكة مع وزارة التعليم ويستمر لمدة عشرة أيام.

ويقدم "سكني" خلال المعرض عروضاً خاصة لمنسوبي "التعليم"، منها تقديم مزايا خاصة وغير مسبوقة تتيح الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال.

يأتي ذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين" التي توفر للفئة العمرية من سن 40 إلى 44 عاماً قرضاً إضافياً حسناً يصل إلى 75 ألف ريال ومن 45 إلى 50 عاماً الاستفادة من 85 ألف ريال ومن سن الـ50 عاماً وأكثر يمكنهم الاستفادة من قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال.

20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441
03:13 PM

"سكني": معرضان لتقديم الخدمات التمويلية لمنسوبي السياحة والتعليم

بمشاركة عدة مطورين عقاريين لعرض مشاريعهم وتقديم عروض حصرية

A A A
6
1,289

وقّعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة الإسكان، اليوم، اتفاقية تعاون، تهدف إلى تقديم "برنامج سكني" خدمات سكنية لمنسوبي "السياحة" المستحقين للدعم السكني.

ومثّل هيئة السياحة والتراث الوطني في الاتفاقية نائب الرئيس فاروق بن عبدالله الخزيم فيما مثل وزارة الإسكان المشرف على الإسكان المؤسسي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد.

وأكد المشرف على الإسكان المؤسسي أن مثل هذه الاتفاقيات، تسعى الوزارة من خلالها للوصول لكل المواطنين وتسهيل عملية الإجراءات وتسريعها وتوفير الوقت عبر إقامة منصات دائمة ومؤقتة داخل الجهات لتوفير جميع الخدمات الإجرائية لتملك المسكن الأول.

وتتضمن الاتفاقية التنسيق بين "سكني" والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتقديم عروض خاصة لمنسوبي الهيئة تشمل توفير خصم خاص على هامش الربح لمن يزيد دخلهم الشهري على 14 ألف ريال، ولمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال دعم كامل للأرباح من إجمالي مبلغ التمويل، الذي يصل إلى 500 ألف ريال والإعفاء من الرسوم الإدارية عبر عدد من الجهات التمويلية التي ستوجد في معرض سكني، والذي سيقام داخل مقر الهيئة للتعريف ببرامج ومنتجات القرض العقاري من خلال برنامج "سكني".

ويتيح المعرض مشاركة عدد من المطورين العقاريين لعرض مشاريعهم السكنية على منسوبي "السياحة" بعروض حصرية، خلال فترة إقامة المعرض، كما تتضمن الاتفاقية تقديم برنامج "سكني" خدمة المستشار العقاري في المعرض، لتقديم أفضل التوصيات التمويلية والحلول العقارية، وتطوير حلول سكنية تمويلية لمنسوبيها، إضافة إلى تواجد موظفي الاستحقاق الفوري للتأكد من حالات التسجيل.

وتهدف الاتفاقية إلى تفعيل الشراكة بين القطاعات الحكومية لتقديم خدمات مميزة لمنسوبيها وإيجاد بيئة عمل جاذبة، وكذلك الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية الأخرى.

إلى ذلك، دشّن المشرف العام على الإدارة العامة للاستثمار والتخصيص بوزارة التعليم الدكتور خالد المطرفي، والمشرف على الإسكان المؤسسي بوزارة الإسكان المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سعيد، بمقر وزارة التعليم بالرياض أمس، معرض "سكني" الذي ينظمه البرنامج بالشراكة مع وزارة التعليم ويستمر لمدة عشرة أيام.

ويقدم "سكني" خلال المعرض عروضاً خاصة لمنسوبي "التعليم"، منها تقديم مزايا خاصة وغير مسبوقة تتيح الحصول على قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال لمن تجاوزوا سن الـ40 عاماً تضاف إلى القرض الأساسي المدعوم الذي يصل إلى 500 ألف ريال.

يأتي ذلك ضمن مبادرة "دعم المدنيين" التي توفر للفئة العمرية من سن 40 إلى 44 عاماً قرضاً إضافياً حسناً يصل إلى 75 ألف ريال ومن 45 إلى 50 عاماً الاستفادة من 85 ألف ريال ومن سن الـ50 عاماً وأكثر يمكنهم الاستفادة من قرض إضافي حسن يصل إلى 95 ألف ريال.