شاهد.. أهالي القصيم يؤدون صلاة الفجر وسط إجراءات احترازية مكثفة

إغلاق دورات المياه وتطبيق الفواصل.. وتقليل الانتظار بين الأذان والإقامة

استقبلت جوامع منطقة القصيم ومساجدها في صلاة الفجر اليوم، المصلين، بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض، استناداً إلى التوجيه الكريم برفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض وسط جهود مكثفة من إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالمنطقة والتزاماً بتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.

وأظهر المصلون الوعي والالتزام بالإجراءات التي أوصت بها الجهات المعنية، لتحقيق السلامة وتعزيز صحة المواطن والمقيم.

وبدأ فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم، بتهيئة الجوامع والمساجد بالمنطقة، وتطبيق أعلى معايير الاحترازات والتأكيد على التباعد الاجتماعي، ورفع المصاحف مؤقتاً ومنع توزيع المياه والأطعمة داخلها، وإيقاف الحلقات والدروس والمحاضرات لإشعار آخر، إضافةً إلى استمرار إغلاق دورات المياه، وعمل فواصل بين المصلين داخل المسجد من خلال توفير لاصقات وعلامات أرضية، وتنظيم دخول وخروج المصلين للجوامع، وفتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ 10 دقائق، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة لعشر دقائق.

وشملت الاحترازات، فتح النوافذ والأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، وإلزام المصلين على ترك مسافة 2م بين كل مصلٍ، وترك فراغ صف بعد كل صفين، وضرورة لبس الكمامات، وإحضار سجادات خاصة، وعدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والوضوء في المنزل، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

القصيم
اعلان
شاهد.. أهالي القصيم يؤدون صلاة الفجر وسط إجراءات احترازية مكثفة
سبق

استقبلت جوامع منطقة القصيم ومساجدها في صلاة الفجر اليوم، المصلين، بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض، استناداً إلى التوجيه الكريم برفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض وسط جهود مكثفة من إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالمنطقة والتزاماً بتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.

وأظهر المصلون الوعي والالتزام بالإجراءات التي أوصت بها الجهات المعنية، لتحقيق السلامة وتعزيز صحة المواطن والمقيم.

وبدأ فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم، بتهيئة الجوامع والمساجد بالمنطقة، وتطبيق أعلى معايير الاحترازات والتأكيد على التباعد الاجتماعي، ورفع المصاحف مؤقتاً ومنع توزيع المياه والأطعمة داخلها، وإيقاف الحلقات والدروس والمحاضرات لإشعار آخر، إضافةً إلى استمرار إغلاق دورات المياه، وعمل فواصل بين المصلين داخل المسجد من خلال توفير لاصقات وعلامات أرضية، وتنظيم دخول وخروج المصلين للجوامع، وفتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ 10 دقائق، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة لعشر دقائق.

وشملت الاحترازات، فتح النوافذ والأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، وإلزام المصلين على ترك مسافة 2م بين كل مصلٍ، وترك فراغ صف بعد كل صفين، وضرورة لبس الكمامات، وإحضار سجادات خاصة، وعدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والوضوء في المنزل، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.

31 مايو 2020 - 8 شوّال 1441
11:37 AM

شاهد.. أهالي القصيم يؤدون صلاة الفجر وسط إجراءات احترازية مكثفة

إغلاق دورات المياه وتطبيق الفواصل.. وتقليل الانتظار بين الأذان والإقامة

A A A
1
13,233

استقبلت جوامع منطقة القصيم ومساجدها في صلاة الفجر اليوم، المصلين، بعد رفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض، استناداً إلى التوجيه الكريم برفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض وسط جهود مكثفة من إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالمنطقة والتزاماً بتوجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.

وأظهر المصلون الوعي والالتزام بالإجراءات التي أوصت بها الجهات المعنية، لتحقيق السلامة وتعزيز صحة المواطن والمقيم.

وبدأ فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم، بتهيئة الجوامع والمساجد بالمنطقة، وتطبيق أعلى معايير الاحترازات والتأكيد على التباعد الاجتماعي، ورفع المصاحف مؤقتاً ومنع توزيع المياه والأطعمة داخلها، وإيقاف الحلقات والدروس والمحاضرات لإشعار آخر، إضافةً إلى استمرار إغلاق دورات المياه، وعمل فواصل بين المصلين داخل المسجد من خلال توفير لاصقات وعلامات أرضية، وتنظيم دخول وخروج المصلين للجوامع، وفتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ 10 دقائق، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة لعشر دقائق.

وشملت الاحترازات، فتح النوافذ والأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، وإلزام المصلين على ترك مسافة 2م بين كل مصلٍ، وترك فراغ صف بعد كل صفين، وضرورة لبس الكمامات، وإحضار سجادات خاصة، وعدم اصطحاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والوضوء في المنزل، وعدم التزاحم عند دخول المساجد أو الخروج منها.