أمير نجران يرعى المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي

بمنتزه الملك فهد بغابة سقام بحضور "الخريجي"

علي حفول- سبق– نجران: افتتح أمير منطقة نجران، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، اليوم الثلاثاء، فعاليات المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، بمنتزه الملك فهد بغابة سقام، مؤكداً أن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً لدعم المواطن في كافة المجالات ومن ضمنها المجال الزراعي.
 
وأبدى أمير منطقة نجران، سروره وإعجابه بما شاهده من منتجات للحمضيات، ومن تنوع في منتجات العسل خلال جولته في المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان، منوهاً بما حققته مشاركة الحرفية اليدوية والأسر المنتجة من إضافة مميزة للمهرجان، وتؤكد مدى الاهتمام بالجوانب الاجتماعية والإنسانية.
 
وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، إن استضافة منطقة نجران لمثل هذه المهرجانات يؤكد أن المستقبل الزراعي والسياحي سيكون بإذن الله مزدهراً، مشيراً إلى العوائد الاقتصادية التي تتحقق من إقامتها.
 
وقدم أمير منطقة نجران، في حضور مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور بندر العضياني شكره إلى وزير الزراعة، المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، ولجميع القائمين على المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، على الجهود التي يبذلونها لإبراز ما يكتنزه الوطن الغالي من ثروات زراعية.
 
بدأ الحفل الخطابي للمهرجان بالقرآن الكريم ثم كلمة لمدير عام مركز أبحاث البستنة المهندس علي الجليل، ثم كلمة لمدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بنجران، المهندس محمد عبده مجرشي، ثم كلمة للمدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بنجران، صالح آل مريح بعدها كلمة لمجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة المهندس حمود الحربي، ثم كلمة المزارعين بمنطقة نجران قدمها عيد بن فهد الوايلي.
 
وفي الختام كرّم أمير نجران، الجهات الداعمة والراعية للمهرجان، ثم قدم مسؤولو المهرجان هديتين تذكارية لوزير الزراعة وأمير نجران بهذه المناسبة.
 
 
 
 
 

اعلان
أمير نجران يرعى المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي
سبق
علي حفول- سبق– نجران: افتتح أمير منطقة نجران، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، اليوم الثلاثاء، فعاليات المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، بمنتزه الملك فهد بغابة سقام، مؤكداً أن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً لدعم المواطن في كافة المجالات ومن ضمنها المجال الزراعي.
 
وأبدى أمير منطقة نجران، سروره وإعجابه بما شاهده من منتجات للحمضيات، ومن تنوع في منتجات العسل خلال جولته في المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان، منوهاً بما حققته مشاركة الحرفية اليدوية والأسر المنتجة من إضافة مميزة للمهرجان، وتؤكد مدى الاهتمام بالجوانب الاجتماعية والإنسانية.
 
وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، إن استضافة منطقة نجران لمثل هذه المهرجانات يؤكد أن المستقبل الزراعي والسياحي سيكون بإذن الله مزدهراً، مشيراً إلى العوائد الاقتصادية التي تتحقق من إقامتها.
 
وقدم أمير منطقة نجران، في حضور مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور بندر العضياني شكره إلى وزير الزراعة، المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، ولجميع القائمين على المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، على الجهود التي يبذلونها لإبراز ما يكتنزه الوطن الغالي من ثروات زراعية.
 
بدأ الحفل الخطابي للمهرجان بالقرآن الكريم ثم كلمة لمدير عام مركز أبحاث البستنة المهندس علي الجليل، ثم كلمة لمدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بنجران، المهندس محمد عبده مجرشي، ثم كلمة للمدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بنجران، صالح آل مريح بعدها كلمة لمجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة المهندس حمود الحربي، ثم كلمة المزارعين بمنطقة نجران قدمها عيد بن فهد الوايلي.
 
وفي الختام كرّم أمير نجران، الجهات الداعمة والراعية للمهرجان، ثم قدم مسؤولو المهرجان هديتين تذكارية لوزير الزراعة وأمير نجران بهذه المناسبة.
 
 
 
 
 
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
05:55 PM

أمير نجران يرعى المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي

بمنتزه الملك فهد بغابة سقام بحضور "الخريجي"

A A A
0
668

علي حفول- سبق– نجران: افتتح أمير منطقة نجران، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، اليوم الثلاثاء، فعاليات المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، بمنتزه الملك فهد بغابة سقام، مؤكداً أن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً لدعم المواطن في كافة المجالات ومن ضمنها المجال الزراعي.
 
وأبدى أمير منطقة نجران، سروره وإعجابه بما شاهده من منتجات للحمضيات، ومن تنوع في منتجات العسل خلال جولته في المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان، منوهاً بما حققته مشاركة الحرفية اليدوية والأسر المنتجة من إضافة مميزة للمهرجان، وتؤكد مدى الاهتمام بالجوانب الاجتماعية والإنسانية.
 
وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، إن استضافة منطقة نجران لمثل هذه المهرجانات يؤكد أن المستقبل الزراعي والسياحي سيكون بإذن الله مزدهراً، مشيراً إلى العوائد الاقتصادية التي تتحقق من إقامتها.
 
وقدم أمير منطقة نجران، في حضور مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور بندر العضياني شكره إلى وزير الزراعة، المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي، ولجميع القائمين على المهرجان الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي، على الجهود التي يبذلونها لإبراز ما يكتنزه الوطن الغالي من ثروات زراعية.
 
بدأ الحفل الخطابي للمهرجان بالقرآن الكريم ثم كلمة لمدير عام مركز أبحاث البستنة المهندس علي الجليل، ثم كلمة لمدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بنجران، المهندس محمد عبده مجرشي، ثم كلمة للمدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بنجران، صالح آل مريح بعدها كلمة لمجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة المهندس حمود الحربي، ثم كلمة المزارعين بمنطقة نجران قدمها عيد بن فهد الوايلي.
 
وفي الختام كرّم أمير نجران، الجهات الداعمة والراعية للمهرجان، ثم قدم مسؤولو المهرجان هديتين تذكارية لوزير الزراعة وأمير نجران بهذه المناسبة.