"محايل" تزفّ شهيدها العريف "إبراهيم العسيري"

استُشهد في الحد الجنوبي مدافعاً عن دينه ووطنه

استقبلت محافظة الشهداء (محايل)، صباح اليوم، جثمان الشهيد العريف المظلي إبراهيم بن محمد عسيري الذي استشهد أمس بالحد الجنوبي بجازان مدافعاً عن دينه ووطنه، ونُقِل إلى مسقط رأسه، ليدخل ثلاجة مستشفى محايل العام قبل أن يصلى عليه ويدفن.

وتقدم وكيل محافظة محايل عسير، علي بن إبراهيم الفلقي، جموع المصلين لأداء صلاة الميت على الشهيد، بعد صلاة الجمعة بجامع الملك فهد بحي الضرس بمحايل.

وحضر مراسم التشييع والدفن عددٌ كبير من زملاء الشهيد، والأهالي، ومديري الإدارات الحكومية.

ونقل وكيل المحافظة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وأمير منطقة عسير ونائبه لأسرة الشهيد.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم بابنهم الذي قدّم روحه فداء لدينه ووطنه.

يُذكر أن الشهيد يبلغ من العمر 30 عاماً وهو متزوج ولديه ابنة واحدة.

اعلان
"محايل" تزفّ شهيدها العريف "إبراهيم العسيري"
سبق

استقبلت محافظة الشهداء (محايل)، صباح اليوم، جثمان الشهيد العريف المظلي إبراهيم بن محمد عسيري الذي استشهد أمس بالحد الجنوبي بجازان مدافعاً عن دينه ووطنه، ونُقِل إلى مسقط رأسه، ليدخل ثلاجة مستشفى محايل العام قبل أن يصلى عليه ويدفن.

وتقدم وكيل محافظة محايل عسير، علي بن إبراهيم الفلقي، جموع المصلين لأداء صلاة الميت على الشهيد، بعد صلاة الجمعة بجامع الملك فهد بحي الضرس بمحايل.

وحضر مراسم التشييع والدفن عددٌ كبير من زملاء الشهيد، والأهالي، ومديري الإدارات الحكومية.

ونقل وكيل المحافظة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وأمير منطقة عسير ونائبه لأسرة الشهيد.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم بابنهم الذي قدّم روحه فداء لدينه ووطنه.

يُذكر أن الشهيد يبلغ من العمر 30 عاماً وهو متزوج ولديه ابنة واحدة.

30 مارس 2018 - 13 رجب 1439
03:04 PM

"محايل" تزفّ شهيدها العريف "إبراهيم العسيري"

استُشهد في الحد الجنوبي مدافعاً عن دينه ووطنه

A A A
3
13,704

استقبلت محافظة الشهداء (محايل)، صباح اليوم، جثمان الشهيد العريف المظلي إبراهيم بن محمد عسيري الذي استشهد أمس بالحد الجنوبي بجازان مدافعاً عن دينه ووطنه، ونُقِل إلى مسقط رأسه، ليدخل ثلاجة مستشفى محايل العام قبل أن يصلى عليه ويدفن.

وتقدم وكيل محافظة محايل عسير، علي بن إبراهيم الفلقي، جموع المصلين لأداء صلاة الميت على الشهيد، بعد صلاة الجمعة بجامع الملك فهد بحي الضرس بمحايل.

وحضر مراسم التشييع والدفن عددٌ كبير من زملاء الشهيد، والأهالي، ومديري الإدارات الحكومية.

ونقل وكيل المحافظة تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وأمير منطقة عسير ونائبه لأسرة الشهيد.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم بابنهم الذي قدّم روحه فداء لدينه ووطنه.

يُذكر أن الشهيد يبلغ من العمر 30 عاماً وهو متزوج ولديه ابنة واحدة.