واشنطن مستعدة للمساعدة في إعادة "الدواعش" الأجانب من سوريا إلى بلدانهم

"مسؤول" دعا إلى إنجاز المهمة بسرعة قبل إفلاتهم

أعربت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن استعدادها لمساعدة الدول التي تريد إعادة الإرهابيين المعتقلين من مواطنيها، مع عائلاتهم من سوريا إلى بلدانهم.

ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول أمريكي قوله: "إن الوقت الذي يمكن خلاله أن تقدم الولايات المتحدة المساعدة يضيق".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "ندعو كل الدول إلى العمل سريعاً جداً على تحمل مسؤولية مواطنيها، الذين توجهوا إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي".

ودفع الإعلان المفاجئ للرئيس دونالد ترامب في ديسمبر، عن قرب سحب قوات بلاده من سوريا، إلى بدء العد العكسي للحكومات، التي لديها مواطنون معتقلون بأيدي قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، لإيجاد طريقة لنقلهم إلى بلدانهم.

وتسارع العد العكسي هذا الأسبوع مع شن "قسد" هجومها على المعقل الأخير للتنظيم الإرهابي شرقي الفرات، وفي حال نجاح هذه العملية فإن الولايات المتحدة عازمة على إعلان السيطرة الكاملة على أراضي "داعش" وبدء سحب قواتها من سوريا.

وتتزايد المخاوف إزاء احتمال إفلات هؤلاء الإرهابيين من سيطرة القوات الكردية مع انسحاب القوات الأمريكية، ما لم يُنقلوا سريعاً إلى بلدانهم.

اعلان
واشنطن مستعدة للمساعدة في إعادة "الدواعش" الأجانب من سوريا إلى بلدانهم
سبق

أعربت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن استعدادها لمساعدة الدول التي تريد إعادة الإرهابيين المعتقلين من مواطنيها، مع عائلاتهم من سوريا إلى بلدانهم.

ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول أمريكي قوله: "إن الوقت الذي يمكن خلاله أن تقدم الولايات المتحدة المساعدة يضيق".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "ندعو كل الدول إلى العمل سريعاً جداً على تحمل مسؤولية مواطنيها، الذين توجهوا إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي".

ودفع الإعلان المفاجئ للرئيس دونالد ترامب في ديسمبر، عن قرب سحب قوات بلاده من سوريا، إلى بدء العد العكسي للحكومات، التي لديها مواطنون معتقلون بأيدي قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، لإيجاد طريقة لنقلهم إلى بلدانهم.

وتسارع العد العكسي هذا الأسبوع مع شن "قسد" هجومها على المعقل الأخير للتنظيم الإرهابي شرقي الفرات، وفي حال نجاح هذه العملية فإن الولايات المتحدة عازمة على إعلان السيطرة الكاملة على أراضي "داعش" وبدء سحب قواتها من سوريا.

وتتزايد المخاوف إزاء احتمال إفلات هؤلاء الإرهابيين من سيطرة القوات الكردية مع انسحاب القوات الأمريكية، ما لم يُنقلوا سريعاً إلى بلدانهم.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
03:56 PM

واشنطن مستعدة للمساعدة في إعادة "الدواعش" الأجانب من سوريا إلى بلدانهم

"مسؤول" دعا إلى إنجاز المهمة بسرعة قبل إفلاتهم

A A A
2
558

أعربت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن استعدادها لمساعدة الدول التي تريد إعادة الإرهابيين المعتقلين من مواطنيها، مع عائلاتهم من سوريا إلى بلدانهم.

ونقلت "فرانس برس" عن مسؤول أمريكي قوله: "إن الوقت الذي يمكن خلاله أن تقدم الولايات المتحدة المساعدة يضيق".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "ندعو كل الدول إلى العمل سريعاً جداً على تحمل مسؤولية مواطنيها، الذين توجهوا إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي".

ودفع الإعلان المفاجئ للرئيس دونالد ترامب في ديسمبر، عن قرب سحب قوات بلاده من سوريا، إلى بدء العد العكسي للحكومات، التي لديها مواطنون معتقلون بأيدي قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، لإيجاد طريقة لنقلهم إلى بلدانهم.

وتسارع العد العكسي هذا الأسبوع مع شن "قسد" هجومها على المعقل الأخير للتنظيم الإرهابي شرقي الفرات، وفي حال نجاح هذه العملية فإن الولايات المتحدة عازمة على إعلان السيطرة الكاملة على أراضي "داعش" وبدء سحب قواتها من سوريا.

وتتزايد المخاوف إزاء احتمال إفلات هؤلاء الإرهابيين من سيطرة القوات الكردية مع انسحاب القوات الأمريكية، ما لم يُنقلوا سريعاً إلى بلدانهم.