على متنها 117 راكباً.. مطار الأمير نايف بالقصيم يستقبل رحلة إجلاء قادمة من الأردن

وفق كامل الإجراءات الوقائية كالتعقيم وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وغيرها من الاحترازات

استقبل مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالقصيم عصر اليوم رحلة إجلاء لمواطنين قادمين من الأردن كان على متنها 117 راكباً عدد الرضع 7 و6 آخرون من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد إقلاع الطائرة من جدة إلى العاصمة عمّان ومنها للقصيم ثم عادت لجدة.

وكان المطار قد استعد بعمل كامل التجهيزات الوقائية كالتعقيم وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وغيرها من الاحترازات الاستباقية.

بشار إلى أن مطار الأمير نايف استقبل قبل ذلك عدداً من الرحلات القادمة من الخارج ضمن خطط إجلاء المواطنين بتسيير أسطول من الطائرات لعددٍ من دول العالم.

مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز القصيم
اعلان
على متنها 117 راكباً.. مطار الأمير نايف بالقصيم يستقبل رحلة إجلاء قادمة من الأردن
سبق

استقبل مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالقصيم عصر اليوم رحلة إجلاء لمواطنين قادمين من الأردن كان على متنها 117 راكباً عدد الرضع 7 و6 آخرون من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد إقلاع الطائرة من جدة إلى العاصمة عمّان ومنها للقصيم ثم عادت لجدة.

وكان المطار قد استعد بعمل كامل التجهيزات الوقائية كالتعقيم وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وغيرها من الاحترازات الاستباقية.

بشار إلى أن مطار الأمير نايف استقبل قبل ذلك عدداً من الرحلات القادمة من الخارج ضمن خطط إجلاء المواطنين بتسيير أسطول من الطائرات لعددٍ من دول العالم.

13 مايو 2020 - 20 رمضان 1441
07:14 PM

على متنها 117 راكباً.. مطار الأمير نايف بالقصيم يستقبل رحلة إجلاء قادمة من الأردن

وفق كامل الإجراءات الوقائية كالتعقيم وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وغيرها من الاحترازات

A A A
1
9,884

استقبل مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالقصيم عصر اليوم رحلة إجلاء لمواطنين قادمين من الأردن كان على متنها 117 راكباً عدد الرضع 7 و6 آخرون من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد إقلاع الطائرة من جدة إلى العاصمة عمّان ومنها للقصيم ثم عادت لجدة.

وكان المطار قد استعد بعمل كامل التجهيزات الوقائية كالتعقيم وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي وغيرها من الاحترازات الاستباقية.

بشار إلى أن مطار الأمير نايف استقبل قبل ذلك عدداً من الرحلات القادمة من الخارج ضمن خطط إجلاء المواطنين بتسيير أسطول من الطائرات لعددٍ من دول العالم.