فاجعة أم بالباحة.. استيقظت على مصرع طفلها صعقاً بكهرباء شاحن جوال

في التاسعة من عمره.. والناطق الإعلامي: الحادث عرضي

لقي اليوم طفل في التاسعة من عمره مصرعه صعقاً بكهرباء سلك شاحن في منزلهم بمركز معشوقة في محافظة القرى بمنطقة الباحة.

وقال والد الطفل تركي هميّل الغامدي لـ "سبق": لا أعلم عن التفاصيل فأنا في مكة ووردني الاتصال بموت ابني "تركي" وأنا في طريقي الآن له في ثلاجة الموتى بمستشفى القرى.

وأضاف :"آخر مرة رأيته فيها كانت قبل أسبوع عند زيارتي في مكة برفقة العائلة، وكانت آخر مكالمة مساء البارحة وهو أصغر أبنائي بعد أخ واحد في الثالث ثانوي وأختين في الجامعة.

وفِي التفاصيل التي يرويها لـ " سبق " عبد الله مسرع -خال الطفل - قائلا: " تركي " يدرس بالصف الثاني الابتدائي في معشوقة، لم يذهب للمدرسة اليوم بسبب سفر شقيقته للرياض في مسابقة علمية ولكن في الحقيقة أن القدَر أبقاه في المنزل.

وأضاف " كان تركي بجوار المدفأة الموصولة بمحوّل مع شاحن الهاتف الجوال ووالدته نائمة لتستيقظ على خبر الفاجعة وابنها متوفى وسلك الشاحن داخل فمه.

وتابع " ولأن والده في مكة فقد أبلغت والدة الطفل والدي -جدّ الطفل -فوراً والذي حضر وأبلغ الجهات الأمنية والاسعافية ولكنه فارق الحياة قبل الإبلاغ.

من جانبه أكد الناطق الإعلامي لشرطة الباحة العقيد سعد صالح طراد الحادثة مبينا أنها عرضية.

اعلان
فاجعة أم بالباحة.. استيقظت على مصرع طفلها صعقاً بكهرباء شاحن جوال
سبق

لقي اليوم طفل في التاسعة من عمره مصرعه صعقاً بكهرباء سلك شاحن في منزلهم بمركز معشوقة في محافظة القرى بمنطقة الباحة.

وقال والد الطفل تركي هميّل الغامدي لـ "سبق": لا أعلم عن التفاصيل فأنا في مكة ووردني الاتصال بموت ابني "تركي" وأنا في طريقي الآن له في ثلاجة الموتى بمستشفى القرى.

وأضاف :"آخر مرة رأيته فيها كانت قبل أسبوع عند زيارتي في مكة برفقة العائلة، وكانت آخر مكالمة مساء البارحة وهو أصغر أبنائي بعد أخ واحد في الثالث ثانوي وأختين في الجامعة.

وفِي التفاصيل التي يرويها لـ " سبق " عبد الله مسرع -خال الطفل - قائلا: " تركي " يدرس بالصف الثاني الابتدائي في معشوقة، لم يذهب للمدرسة اليوم بسبب سفر شقيقته للرياض في مسابقة علمية ولكن في الحقيقة أن القدَر أبقاه في المنزل.

وأضاف " كان تركي بجوار المدفأة الموصولة بمحوّل مع شاحن الهاتف الجوال ووالدته نائمة لتستيقظ على خبر الفاجعة وابنها متوفى وسلك الشاحن داخل فمه.

وتابع " ولأن والده في مكة فقد أبلغت والدة الطفل والدي -جدّ الطفل -فوراً والذي حضر وأبلغ الجهات الأمنية والاسعافية ولكنه فارق الحياة قبل الإبلاغ.

من جانبه أكد الناطق الإعلامي لشرطة الباحة العقيد سعد صالح طراد الحادثة مبينا أنها عرضية.

07 ديسمبر 2017 - 19 ربيع الأول 1439
07:52 PM
اخر تعديل
18 ديسمبر 2017 - 30 ربيع الأول 1439
03:05 PM

فاجعة أم بالباحة.. استيقظت على مصرع طفلها صعقاً بكهرباء شاحن جوال

في التاسعة من عمره.. والناطق الإعلامي: الحادث عرضي

A A A
28
141,204

لقي اليوم طفل في التاسعة من عمره مصرعه صعقاً بكهرباء سلك شاحن في منزلهم بمركز معشوقة في محافظة القرى بمنطقة الباحة.

وقال والد الطفل تركي هميّل الغامدي لـ "سبق": لا أعلم عن التفاصيل فأنا في مكة ووردني الاتصال بموت ابني "تركي" وأنا في طريقي الآن له في ثلاجة الموتى بمستشفى القرى.

وأضاف :"آخر مرة رأيته فيها كانت قبل أسبوع عند زيارتي في مكة برفقة العائلة، وكانت آخر مكالمة مساء البارحة وهو أصغر أبنائي بعد أخ واحد في الثالث ثانوي وأختين في الجامعة.

وفِي التفاصيل التي يرويها لـ " سبق " عبد الله مسرع -خال الطفل - قائلا: " تركي " يدرس بالصف الثاني الابتدائي في معشوقة، لم يذهب للمدرسة اليوم بسبب سفر شقيقته للرياض في مسابقة علمية ولكن في الحقيقة أن القدَر أبقاه في المنزل.

وأضاف " كان تركي بجوار المدفأة الموصولة بمحوّل مع شاحن الهاتف الجوال ووالدته نائمة لتستيقظ على خبر الفاجعة وابنها متوفى وسلك الشاحن داخل فمه.

وتابع " ولأن والده في مكة فقد أبلغت والدة الطفل والدي -جدّ الطفل -فوراً والذي حضر وأبلغ الجهات الأمنية والاسعافية ولكنه فارق الحياة قبل الإبلاغ.

من جانبه أكد الناطق الإعلامي لشرطة الباحة العقيد سعد صالح طراد الحادثة مبينا أنها عرضية.