أمير الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة تعبير صادق عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب

أعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، عن سعادته وأهالي منطقة الحدود الشمالية بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله- إلى منطقة الحدود الشمالية.

وقال: إنَّ زيارة المليك المفدى وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - تأتي تعبيراً صادقاً عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب وترسيخاً للوحدة الوطنية بين أبناء المملكة، ودليل اهتمام القيادة الحكيمة على متابعة التطور وتحقيق الإنجازات في شتى المجالات لمناطق المملكة كافة.

وأضاف: "يشرفني نيابة عن إخواني وأخواتي أهالي المنطقة، أن نرحب بسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بزيارتهما الميمونة إلى المنطقة، وما تحمله هذه الزيارة من رعاية أبوية كريمة من قائد حكيم وعظيم فأهلاً وسهلاً بكم أيها الملك المفدَّى في منطقة الحدود الشمالية إحدى المناطق التي تحظى كبقية مناطق المملكة بالرعاية والاهتمام".

وأوضح أمير منطقة الحدود الشمالية أن هذه الزيارة تحمل بشائر الخير والنماء والآفاق الرحبة لمستقبل المنطقة، وتعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تفقُّد أحوال الشعب وحاجاته والسماع منهم مباشرة، ودعم المناطق بمشاريع الخير والنماء التي ستأخذ منطقة الحدود الشمالية إلى آفاق جديدة تتواصل من خلالها عمليات البناء والتحديث والتطوير التي تعيشها بلادنا وتعزيزاً للبنى التحتية الاقتصادية والحضارية والتنموية، وتأكيداً على ما يتمتع به اقتصاد المملكة من نمو وازدهار.

ونوه إلى تدشين خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لمشاريع الخير والنماء في مدينة (وعد الشمال) بمحافظة طريف، مؤكدًا أن مشاعر الفخر والاعتزاز تغمر الجميع للرعاية والدعم الكريمين اللذين تحظيان بهما معادن وقطاع التعدين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - مشيدًا برعاية الدولة لقطاع التعدين الركيزة الثالثة للصناعة السعودية.


ودعا أمير منطقة الحدود الشمالية في ختام كلمته المولى، جل وعلا، أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الحدود الشمالية جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
أمير الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة تعبير صادق عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب
سبق

أعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، عن سعادته وأهالي منطقة الحدود الشمالية بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله- إلى منطقة الحدود الشمالية.

وقال: إنَّ زيارة المليك المفدى وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - تأتي تعبيراً صادقاً عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب وترسيخاً للوحدة الوطنية بين أبناء المملكة، ودليل اهتمام القيادة الحكيمة على متابعة التطور وتحقيق الإنجازات في شتى المجالات لمناطق المملكة كافة.

وأضاف: "يشرفني نيابة عن إخواني وأخواتي أهالي المنطقة، أن نرحب بسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بزيارتهما الميمونة إلى المنطقة، وما تحمله هذه الزيارة من رعاية أبوية كريمة من قائد حكيم وعظيم فأهلاً وسهلاً بكم أيها الملك المفدَّى في منطقة الحدود الشمالية إحدى المناطق التي تحظى كبقية مناطق المملكة بالرعاية والاهتمام".

وأوضح أمير منطقة الحدود الشمالية أن هذه الزيارة تحمل بشائر الخير والنماء والآفاق الرحبة لمستقبل المنطقة، وتعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تفقُّد أحوال الشعب وحاجاته والسماع منهم مباشرة، ودعم المناطق بمشاريع الخير والنماء التي ستأخذ منطقة الحدود الشمالية إلى آفاق جديدة تتواصل من خلالها عمليات البناء والتحديث والتطوير التي تعيشها بلادنا وتعزيزاً للبنى التحتية الاقتصادية والحضارية والتنموية، وتأكيداً على ما يتمتع به اقتصاد المملكة من نمو وازدهار.

ونوه إلى تدشين خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لمشاريع الخير والنماء في مدينة (وعد الشمال) بمحافظة طريف، مؤكدًا أن مشاعر الفخر والاعتزاز تغمر الجميع للرعاية والدعم الكريمين اللذين تحظيان بهما معادن وقطاع التعدين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - مشيدًا برعاية الدولة لقطاع التعدين الركيزة الثالثة للصناعة السعودية.


ودعا أمير منطقة الحدود الشمالية في ختام كلمته المولى، جل وعلا، أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.

21 نوفمبر 2018 - 13 ربيع الأول 1440
11:35 PM
اخر تعديل
06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440
03:12 PM

أمير الحدود الشمالية: زيارة خادم الحرمين للمنطقة تعبير صادق عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب

A A A
0
4,072

أعرب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، عن سعادته وأهالي منطقة الحدود الشمالية بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله- إلى منطقة الحدود الشمالية.

وقال: إنَّ زيارة المليك المفدى وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله - تأتي تعبيراً صادقاً عن عمق التلاحم بين القيادة والشعب وترسيخاً للوحدة الوطنية بين أبناء المملكة، ودليل اهتمام القيادة الحكيمة على متابعة التطور وتحقيق الإنجازات في شتى المجالات لمناطق المملكة كافة.

وأضاف: "يشرفني نيابة عن إخواني وأخواتي أهالي المنطقة، أن نرحب بسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بزيارتهما الميمونة إلى المنطقة، وما تحمله هذه الزيارة من رعاية أبوية كريمة من قائد حكيم وعظيم فأهلاً وسهلاً بكم أيها الملك المفدَّى في منطقة الحدود الشمالية إحدى المناطق التي تحظى كبقية مناطق المملكة بالرعاية والاهتمام".

وأوضح أمير منطقة الحدود الشمالية أن هذه الزيارة تحمل بشائر الخير والنماء والآفاق الرحبة لمستقبل المنطقة، وتعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تفقُّد أحوال الشعب وحاجاته والسماع منهم مباشرة، ودعم المناطق بمشاريع الخير والنماء التي ستأخذ منطقة الحدود الشمالية إلى آفاق جديدة تتواصل من خلالها عمليات البناء والتحديث والتطوير التي تعيشها بلادنا وتعزيزاً للبنى التحتية الاقتصادية والحضارية والتنموية، وتأكيداً على ما يتمتع به اقتصاد المملكة من نمو وازدهار.

ونوه إلى تدشين خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لمشاريع الخير والنماء في مدينة (وعد الشمال) بمحافظة طريف، مؤكدًا أن مشاعر الفخر والاعتزاز تغمر الجميع للرعاية والدعم الكريمين اللذين تحظيان بهما معادن وقطاع التعدين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - مشيدًا برعاية الدولة لقطاع التعدين الركيزة الثالثة للصناعة السعودية.


ودعا أمير منطقة الحدود الشمالية في ختام كلمته المولى، جل وعلا، أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.