"كفاءة": الصيانة المنتظمة لمكيف السيارة تضمن أفضل أداء

دعا إلى إغلاق النوافذ أثناء التشغيل لخفض استهلاك الوقود

أفاد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأن أجهزة التكييف من أبرز المعدات المستهلكة للطاقة داخل المركبات، مشدداً على أهمية التعامل المثالي مع جهاز المكيف، والالتزام التام بالنصائح والإرشادات، للحصول على أفضل أداء مطلوب بأقل كمية من الوقود.

وأكد البرنامج أهمية الاعتناء بالصيانة الدورية لجميع معدات وأجهزة المركبة، وعلى رأسها جهاز التكييف.

وأوضح أن الصيانة المنتظمة لهذه الأجهزة والتأكد من أنها تعمل بطريقة صحيحة ولا تعاني من الأعطال، يسهم في تقليص استهلاك الوقود بنسب متفاوتة، فضلا عن إطالة العمر الافتراضي للمركبة، مما يعني توفير كميات كبيرة من الوقود مستفبلا، تختلف من مركبة إلى أخرى.

وحدد المركز آلية محكمة، للتعامل الأمثل مع جهاز المكيف داخل المركبة، مشيراً إلى أهمية اتباع هذه الآلية أثناء فصل الصيف من كل عام، حيث يكثر فيه تشغيل أجهزة التكييف داخل المركبات لساعات طويلة، مما يتطلب منهم التأكد من استعداد هذه الأجهزة للعمل بجودة وكفاءة عالية.

وشدد على أهمية التأكد من سلامة التوصيلات داخل أجهزة التكييف، وشحنها بغاز الفريون قبل بدء فصل الصيف، مع تنظيف الفلتر الخاص بها.

وقدّم "كفاءة" عددًا من النصتائح والإرشادات، تؤدي إلى خفض استهلاك الوقود أثناء تشغيل جهاز المكيف داخل السيارة.

ومن أهم النصائح والإرشادات، الحرص على اغلاق النوافذ عند استخدام التكييف؛ الأمر الذي يعمل على خفض في استهلاك الوقود بنسبة تربو على 20%.

وقال البرنامج: قدرة الشخص على اختيار السيارة الموفرة للطاقة قبل شرائها، يوفر له كميات كبيرة من الوقود، على مدى العمر الافتراضي للسيارة، وعلى راغبي شراء المركبات البحث عن بطاقة اقتصاد الوقود، وقراءتها جيداً، والتعرف على جميع المعلومات الموجودة بها.

وأضاف: هذه البطاقة بمثابة المرشد لكفاءة المركبة في استهلاك الوقود، وهي وسيلة مُثلى للمقارنة بين عدة أنواع من المركبات من شركات مختلفة لنفس الفئة واختيار أفضلها توفيراً للوقود.

ويواصل برنامج كفاءة الطاقة، التنسيق مع عدد من الجهات الجهات الحكومية المعنية، من وزارات وهيئات للوصول إلى عدد من التوصيات الموجهة إلى المواطن والمقيم الراغب في شراء مركبة جديدة.

وتتفق هذه الجهات على أن شراء مركبة جديدة، يعتمد على عدة أمور منها، التقنيات الموجودة في المحرك مثل "الشحن التوربيني، والشحن فائق السرعة،... إلخ"، والتقنيات الموجودة في ناقل الحركة، بالإضافة إلى انسيابية الهواء والتقنيات الأخرى التي تؤثر على أداء المركبة.

اعلان
"كفاءة": الصيانة المنتظمة لمكيف السيارة تضمن أفضل أداء
سبق

أفاد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأن أجهزة التكييف من أبرز المعدات المستهلكة للطاقة داخل المركبات، مشدداً على أهمية التعامل المثالي مع جهاز المكيف، والالتزام التام بالنصائح والإرشادات، للحصول على أفضل أداء مطلوب بأقل كمية من الوقود.

وأكد البرنامج أهمية الاعتناء بالصيانة الدورية لجميع معدات وأجهزة المركبة، وعلى رأسها جهاز التكييف.

وأوضح أن الصيانة المنتظمة لهذه الأجهزة والتأكد من أنها تعمل بطريقة صحيحة ولا تعاني من الأعطال، يسهم في تقليص استهلاك الوقود بنسب متفاوتة، فضلا عن إطالة العمر الافتراضي للمركبة، مما يعني توفير كميات كبيرة من الوقود مستفبلا، تختلف من مركبة إلى أخرى.

وحدد المركز آلية محكمة، للتعامل الأمثل مع جهاز المكيف داخل المركبة، مشيراً إلى أهمية اتباع هذه الآلية أثناء فصل الصيف من كل عام، حيث يكثر فيه تشغيل أجهزة التكييف داخل المركبات لساعات طويلة، مما يتطلب منهم التأكد من استعداد هذه الأجهزة للعمل بجودة وكفاءة عالية.

وشدد على أهمية التأكد من سلامة التوصيلات داخل أجهزة التكييف، وشحنها بغاز الفريون قبل بدء فصل الصيف، مع تنظيف الفلتر الخاص بها.

وقدّم "كفاءة" عددًا من النصتائح والإرشادات، تؤدي إلى خفض استهلاك الوقود أثناء تشغيل جهاز المكيف داخل السيارة.

ومن أهم النصائح والإرشادات، الحرص على اغلاق النوافذ عند استخدام التكييف؛ الأمر الذي يعمل على خفض في استهلاك الوقود بنسبة تربو على 20%.

وقال البرنامج: قدرة الشخص على اختيار السيارة الموفرة للطاقة قبل شرائها، يوفر له كميات كبيرة من الوقود، على مدى العمر الافتراضي للسيارة، وعلى راغبي شراء المركبات البحث عن بطاقة اقتصاد الوقود، وقراءتها جيداً، والتعرف على جميع المعلومات الموجودة بها.

وأضاف: هذه البطاقة بمثابة المرشد لكفاءة المركبة في استهلاك الوقود، وهي وسيلة مُثلى للمقارنة بين عدة أنواع من المركبات من شركات مختلفة لنفس الفئة واختيار أفضلها توفيراً للوقود.

ويواصل برنامج كفاءة الطاقة، التنسيق مع عدد من الجهات الجهات الحكومية المعنية، من وزارات وهيئات للوصول إلى عدد من التوصيات الموجهة إلى المواطن والمقيم الراغب في شراء مركبة جديدة.

وتتفق هذه الجهات على أن شراء مركبة جديدة، يعتمد على عدة أمور منها، التقنيات الموجودة في المحرك مثل "الشحن التوربيني، والشحن فائق السرعة،... إلخ"، والتقنيات الموجودة في ناقل الحركة، بالإضافة إلى انسيابية الهواء والتقنيات الأخرى التي تؤثر على أداء المركبة.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
03:10 PM

"كفاءة": الصيانة المنتظمة لمكيف السيارة تضمن أفضل أداء

دعا إلى إغلاق النوافذ أثناء التشغيل لخفض استهلاك الوقود

A A A
9
12,258

أفاد البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" بأن أجهزة التكييف من أبرز المعدات المستهلكة للطاقة داخل المركبات، مشدداً على أهمية التعامل المثالي مع جهاز المكيف، والالتزام التام بالنصائح والإرشادات، للحصول على أفضل أداء مطلوب بأقل كمية من الوقود.

وأكد البرنامج أهمية الاعتناء بالصيانة الدورية لجميع معدات وأجهزة المركبة، وعلى رأسها جهاز التكييف.

وأوضح أن الصيانة المنتظمة لهذه الأجهزة والتأكد من أنها تعمل بطريقة صحيحة ولا تعاني من الأعطال، يسهم في تقليص استهلاك الوقود بنسب متفاوتة، فضلا عن إطالة العمر الافتراضي للمركبة، مما يعني توفير كميات كبيرة من الوقود مستفبلا، تختلف من مركبة إلى أخرى.

وحدد المركز آلية محكمة، للتعامل الأمثل مع جهاز المكيف داخل المركبة، مشيراً إلى أهمية اتباع هذه الآلية أثناء فصل الصيف من كل عام، حيث يكثر فيه تشغيل أجهزة التكييف داخل المركبات لساعات طويلة، مما يتطلب منهم التأكد من استعداد هذه الأجهزة للعمل بجودة وكفاءة عالية.

وشدد على أهمية التأكد من سلامة التوصيلات داخل أجهزة التكييف، وشحنها بغاز الفريون قبل بدء فصل الصيف، مع تنظيف الفلتر الخاص بها.

وقدّم "كفاءة" عددًا من النصتائح والإرشادات، تؤدي إلى خفض استهلاك الوقود أثناء تشغيل جهاز المكيف داخل السيارة.

ومن أهم النصائح والإرشادات، الحرص على اغلاق النوافذ عند استخدام التكييف؛ الأمر الذي يعمل على خفض في استهلاك الوقود بنسبة تربو على 20%.

وقال البرنامج: قدرة الشخص على اختيار السيارة الموفرة للطاقة قبل شرائها، يوفر له كميات كبيرة من الوقود، على مدى العمر الافتراضي للسيارة، وعلى راغبي شراء المركبات البحث عن بطاقة اقتصاد الوقود، وقراءتها جيداً، والتعرف على جميع المعلومات الموجودة بها.

وأضاف: هذه البطاقة بمثابة المرشد لكفاءة المركبة في استهلاك الوقود، وهي وسيلة مُثلى للمقارنة بين عدة أنواع من المركبات من شركات مختلفة لنفس الفئة واختيار أفضلها توفيراً للوقود.

ويواصل برنامج كفاءة الطاقة، التنسيق مع عدد من الجهات الجهات الحكومية المعنية، من وزارات وهيئات للوصول إلى عدد من التوصيات الموجهة إلى المواطن والمقيم الراغب في شراء مركبة جديدة.

وتتفق هذه الجهات على أن شراء مركبة جديدة، يعتمد على عدة أمور منها، التقنيات الموجودة في المحرك مثل "الشحن التوربيني، والشحن فائق السرعة،... إلخ"، والتقنيات الموجودة في ناقل الحركة، بالإضافة إلى انسيابية الهواء والتقنيات الأخرى التي تؤثر على أداء المركبة.