انطلاق مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ٢٠١٨ بدبي

بمشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران

انطلقت اليوم الثلاثاء بمركز دبي التجاري العالمي بمدينة دبي فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ومعرض الشرق الأوسط للتصميم الداخلي للطائرات والتي تمتد فعالياتهما لمدة يومين، بمشاركة ٣٠٠ شركة عارضة وبمشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، إحدى شركات الخطوط الجوية العربية السعودية.

وافتتح الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي والرئيس الأعلى لمجموعة "طيران الإمارات" المعرض والذي استقطب اهتماماً واسعاً من قبل روّاد صناعة صيانة الطيران في العالم، بالنظر إلى كونه منصة متكاملة تخدم كل الشركات المتخصصة بصناعة الطائرات والصناعات الأخرى ذات الصلة والراغبة في التوسع ضمن السوق الإقليمية الواعدة.

وزار الشيخ أحمد آل مكتوم جناح شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وكان في استقباله رئيس شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي بن عبدالله العشبان ومساعد الرئيس التنفيذي للتسويق صالح عيد ومدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب وعدد من منسوبي الشركة، تم من خلال هذه الزيارة عرض الخدمات التي تقدمها الشركة، إضافة إلى مشاريعها المستقبلية.

وعن مشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أوضح الرئيس التنفيذي لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي العشبان، أن شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران تمتلك خبرة واسعة في مجال صيانة الطائرات وكفاءات عالية التدريب تؤهلها إلى الاستحواذ على حصة من سوق صيانة الطائرات التجارية والخاصة بالشرق الأوسط، مشيراً إلى جانب من الخطة الاستراتيجية للشركة لاستمرار التطوير في خدمات الصيانة المقدمة لعملاء الشركة في 27 محطة داخل المملكة العربية السعودية و25 محطة دولية في مختلف دول العالم.

وأضاف العشبان: نحن في السعودية لهندسة وصناعة الطيران نتطلع من خلال هذا المعرض إلى بحث سبل التعاون بين السعودية لهندسة وصناعة الطيران وبين الشركات المصنعة والشركات التي تعمل في مجال صيانة الطائرات وإبرام اتفاقيات عمل مشتركة مع كبار اللاعبين في صناعة صيانة الطائرات في المنطقة.

ومن جانبها وخلال المعرض قامت السعودية لهندسة وصناعة الطيران بإجراء العديد من المناقشات والمباحثات مع عدة شركات مختلفة، وذلك لتخطيط التعامل الاستراتيجي المحتمل مع هذه الشركات سواء لتقديم خدمات الصيانة لشركات الطيران أو للتحالف الاستراتيجي مع الشركات التي تقدم خدمات الصيانة والدعم للطائرات المدنية.

وأضاف مدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب أن المشاركة في مثل هذه المحافل يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للشركة والتي تقتضي تسويق خدماتها لشركات الطيران التجارية بالمملكة العربية السعودية وبمنطقة الشرق الأوسط.

كما أضاف عرب أن الخبرة الطويلة والمتخصصة في مجال صيانة الطائرات والمحركات والقطع المكملة للطائرات والتي عززت بشهادات المنظمات الدولية مثل المنظمة الأوروبية لسلامة الطيران والإدارة الفيدرالية الأمريكية للطيران أمنت للسعودية لهندسة وصناعة الطيران القدرة على تقديم خدماتها على أنواع مختلفة من الطائرات العاملة بالمنطقة.

وتقدر القوة البشرية العاملة بالشركة بأكثر من ٥٠٠٠ مهندس وفني وبنسبة سعودة تصل لأكثر من 90 ٪، مما أتاح لها مكانة عالمية في مصاف الشركات المتخصصة في هذا المجال.

يذكر أن المعرض يقام سنويًا بمدينة دبي حيث يجري خلال أيام المعرض العديد من ورش العمل التفاعلية واجتماعات الطاولة المستديرة المتخصصة في صناعة وصيانة الطيران، مما يتيح للشركات العاملة في هذا المجال تبادل آخر المستجدات في القطاع، كما يتيح الفرصة لشركات صناعة وصيانة الطيران عرض خدماتها لشركات الطيران الإقليمية والدولية وللمهتمين بهذا المجال.

وقد شارك في المعرض بالإضافة إلى شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أكثر من 300 شركة من الشركات مقدمة خدمات الصيانة للطائرات ومصنعي معدات صيانة الطائرات والموردين واللاعبين الإقليميين الرئيسيين لصيانة وإصلاح وتجديد مقصورات الطائرات في الشرق الأوسط، حيث قدم المعرض أحدث المفاهيم وأكثرها ابتكاراً في ميدان الطيران وصيانة وإصلاح الطائرات وصناعة تجديد الطائرات، بالإضافة إلى مشاركة من قبل شركات الطيران، وقد بلغ عدد زوار المعرض ليومه الأول أكثر من ٢٥٠٠ زائر، ما يجعل من الحدث القلب النابض لنمو الأعمال في مجال صيانة الطائرات وأجزائها بالمنطقة، ونقل المعلومات والتقدم التكنولوجي في صناعة الطيران التجاري.

اعلان
انطلاق مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ٢٠١٨ بدبي
سبق

انطلقت اليوم الثلاثاء بمركز دبي التجاري العالمي بمدينة دبي فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ومعرض الشرق الأوسط للتصميم الداخلي للطائرات والتي تمتد فعالياتهما لمدة يومين، بمشاركة ٣٠٠ شركة عارضة وبمشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، إحدى شركات الخطوط الجوية العربية السعودية.

وافتتح الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي والرئيس الأعلى لمجموعة "طيران الإمارات" المعرض والذي استقطب اهتماماً واسعاً من قبل روّاد صناعة صيانة الطيران في العالم، بالنظر إلى كونه منصة متكاملة تخدم كل الشركات المتخصصة بصناعة الطائرات والصناعات الأخرى ذات الصلة والراغبة في التوسع ضمن السوق الإقليمية الواعدة.

وزار الشيخ أحمد آل مكتوم جناح شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وكان في استقباله رئيس شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي بن عبدالله العشبان ومساعد الرئيس التنفيذي للتسويق صالح عيد ومدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب وعدد من منسوبي الشركة، تم من خلال هذه الزيارة عرض الخدمات التي تقدمها الشركة، إضافة إلى مشاريعها المستقبلية.

وعن مشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أوضح الرئيس التنفيذي لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي العشبان، أن شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران تمتلك خبرة واسعة في مجال صيانة الطائرات وكفاءات عالية التدريب تؤهلها إلى الاستحواذ على حصة من سوق صيانة الطائرات التجارية والخاصة بالشرق الأوسط، مشيراً إلى جانب من الخطة الاستراتيجية للشركة لاستمرار التطوير في خدمات الصيانة المقدمة لعملاء الشركة في 27 محطة داخل المملكة العربية السعودية و25 محطة دولية في مختلف دول العالم.

وأضاف العشبان: نحن في السعودية لهندسة وصناعة الطيران نتطلع من خلال هذا المعرض إلى بحث سبل التعاون بين السعودية لهندسة وصناعة الطيران وبين الشركات المصنعة والشركات التي تعمل في مجال صيانة الطائرات وإبرام اتفاقيات عمل مشتركة مع كبار اللاعبين في صناعة صيانة الطائرات في المنطقة.

ومن جانبها وخلال المعرض قامت السعودية لهندسة وصناعة الطيران بإجراء العديد من المناقشات والمباحثات مع عدة شركات مختلفة، وذلك لتخطيط التعامل الاستراتيجي المحتمل مع هذه الشركات سواء لتقديم خدمات الصيانة لشركات الطيران أو للتحالف الاستراتيجي مع الشركات التي تقدم خدمات الصيانة والدعم للطائرات المدنية.

وأضاف مدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب أن المشاركة في مثل هذه المحافل يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للشركة والتي تقتضي تسويق خدماتها لشركات الطيران التجارية بالمملكة العربية السعودية وبمنطقة الشرق الأوسط.

كما أضاف عرب أن الخبرة الطويلة والمتخصصة في مجال صيانة الطائرات والمحركات والقطع المكملة للطائرات والتي عززت بشهادات المنظمات الدولية مثل المنظمة الأوروبية لسلامة الطيران والإدارة الفيدرالية الأمريكية للطيران أمنت للسعودية لهندسة وصناعة الطيران القدرة على تقديم خدماتها على أنواع مختلفة من الطائرات العاملة بالمنطقة.

وتقدر القوة البشرية العاملة بالشركة بأكثر من ٥٠٠٠ مهندس وفني وبنسبة سعودة تصل لأكثر من 90 ٪، مما أتاح لها مكانة عالمية في مصاف الشركات المتخصصة في هذا المجال.

يذكر أن المعرض يقام سنويًا بمدينة دبي حيث يجري خلال أيام المعرض العديد من ورش العمل التفاعلية واجتماعات الطاولة المستديرة المتخصصة في صناعة وصيانة الطيران، مما يتيح للشركات العاملة في هذا المجال تبادل آخر المستجدات في القطاع، كما يتيح الفرصة لشركات صناعة وصيانة الطيران عرض خدماتها لشركات الطيران الإقليمية والدولية وللمهتمين بهذا المجال.

وقد شارك في المعرض بالإضافة إلى شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أكثر من 300 شركة من الشركات مقدمة خدمات الصيانة للطائرات ومصنعي معدات صيانة الطائرات والموردين واللاعبين الإقليميين الرئيسيين لصيانة وإصلاح وتجديد مقصورات الطائرات في الشرق الأوسط، حيث قدم المعرض أحدث المفاهيم وأكثرها ابتكاراً في ميدان الطيران وصيانة وإصلاح الطائرات وصناعة تجديد الطائرات، بالإضافة إلى مشاركة من قبل شركات الطيران، وقد بلغ عدد زوار المعرض ليومه الأول أكثر من ٢٥٠٠ زائر، ما يجعل من الحدث القلب النابض لنمو الأعمال في مجال صيانة الطائرات وأجزائها بالمنطقة، ونقل المعلومات والتقدم التكنولوجي في صناعة الطيران التجاري.

23 يناير 2018 - 6 جمادى الأول 1439
06:41 PM

انطلاق مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ٢٠١٨ بدبي

بمشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران

A A A
1
1,708

انطلقت اليوم الثلاثاء بمركز دبي التجاري العالمي بمدينة دبي فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ومعرض الشرق الأوسط للتصميم الداخلي للطائرات والتي تمتد فعالياتهما لمدة يومين، بمشاركة ٣٠٠ شركة عارضة وبمشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، إحدى شركات الخطوط الجوية العربية السعودية.

وافتتح الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي والرئيس الأعلى لمجموعة "طيران الإمارات" المعرض والذي استقطب اهتماماً واسعاً من قبل روّاد صناعة صيانة الطيران في العالم، بالنظر إلى كونه منصة متكاملة تخدم كل الشركات المتخصصة بصناعة الطائرات والصناعات الأخرى ذات الصلة والراغبة في التوسع ضمن السوق الإقليمية الواعدة.

وزار الشيخ أحمد آل مكتوم جناح شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وكان في استقباله رئيس شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي بن عبدالله العشبان ومساعد الرئيس التنفيذي للتسويق صالح عيد ومدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب وعدد من منسوبي الشركة، تم من خلال هذه الزيارة عرض الخدمات التي تقدمها الشركة، إضافة إلى مشاريعها المستقبلية.

وعن مشاركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أوضح الرئيس التنفيذي لشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس علي العشبان، أن شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران تمتلك خبرة واسعة في مجال صيانة الطائرات وكفاءات عالية التدريب تؤهلها إلى الاستحواذ على حصة من سوق صيانة الطائرات التجارية والخاصة بالشرق الأوسط، مشيراً إلى جانب من الخطة الاستراتيجية للشركة لاستمرار التطوير في خدمات الصيانة المقدمة لعملاء الشركة في 27 محطة داخل المملكة العربية السعودية و25 محطة دولية في مختلف دول العالم.

وأضاف العشبان: نحن في السعودية لهندسة وصناعة الطيران نتطلع من خلال هذا المعرض إلى بحث سبل التعاون بين السعودية لهندسة وصناعة الطيران وبين الشركات المصنعة والشركات التي تعمل في مجال صيانة الطائرات وإبرام اتفاقيات عمل مشتركة مع كبار اللاعبين في صناعة صيانة الطائرات في المنطقة.

ومن جانبها وخلال المعرض قامت السعودية لهندسة وصناعة الطيران بإجراء العديد من المناقشات والمباحثات مع عدة شركات مختلفة، وذلك لتخطيط التعامل الاستراتيجي المحتمل مع هذه الشركات سواء لتقديم خدمات الصيانة لشركات الطيران أو للتحالف الاستراتيجي مع الشركات التي تقدم خدمات الصيانة والدعم للطائرات المدنية.

وأضاف مدير العلاقات العامة والاتصالات الداخلية هاني عرب أن المشاركة في مثل هذه المحافل يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للشركة والتي تقتضي تسويق خدماتها لشركات الطيران التجارية بالمملكة العربية السعودية وبمنطقة الشرق الأوسط.

كما أضاف عرب أن الخبرة الطويلة والمتخصصة في مجال صيانة الطائرات والمحركات والقطع المكملة للطائرات والتي عززت بشهادات المنظمات الدولية مثل المنظمة الأوروبية لسلامة الطيران والإدارة الفيدرالية الأمريكية للطيران أمنت للسعودية لهندسة وصناعة الطيران القدرة على تقديم خدماتها على أنواع مختلفة من الطائرات العاملة بالمنطقة.

وتقدر القوة البشرية العاملة بالشركة بأكثر من ٥٠٠٠ مهندس وفني وبنسبة سعودة تصل لأكثر من 90 ٪، مما أتاح لها مكانة عالمية في مصاف الشركات المتخصصة في هذا المجال.

يذكر أن المعرض يقام سنويًا بمدينة دبي حيث يجري خلال أيام المعرض العديد من ورش العمل التفاعلية واجتماعات الطاولة المستديرة المتخصصة في صناعة وصيانة الطيران، مما يتيح للشركات العاملة في هذا المجال تبادل آخر المستجدات في القطاع، كما يتيح الفرصة لشركات صناعة وصيانة الطيران عرض خدماتها لشركات الطيران الإقليمية والدولية وللمهتمين بهذا المجال.

وقد شارك في المعرض بالإضافة إلى شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أكثر من 300 شركة من الشركات مقدمة خدمات الصيانة للطائرات ومصنعي معدات صيانة الطائرات والموردين واللاعبين الإقليميين الرئيسيين لصيانة وإصلاح وتجديد مقصورات الطائرات في الشرق الأوسط، حيث قدم المعرض أحدث المفاهيم وأكثرها ابتكاراً في ميدان الطيران وصيانة وإصلاح الطائرات وصناعة تجديد الطائرات، بالإضافة إلى مشاركة من قبل شركات الطيران، وقد بلغ عدد زوار المعرض ليومه الأول أكثر من ٢٥٠٠ زائر، ما يجعل من الحدث القلب النابض لنمو الأعمال في مجال صيانة الطائرات وأجزائها بالمنطقة، ونقل المعلومات والتقدم التكنولوجي في صناعة الطيران التجاري.