تحت التجربة.. "إنستجرام" يختبر ميزة أمنية تحمي المستخدمين من الاختراق

تمكّن من استرداد الحساب حتى لو قام أحد المتسللين بتغيير اسم المستخدم

يختبر تطبيق "إنستجرام" عدداً من التغييرات التي ستسهّل على المستخدمين استعادة الوصول إلى الحسابات المخترقة، إلى جانب ميزات حماية ستصعّب سرقة حساباتهم.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية مشكلات واجهها مستخدمو "إنستجرام" في العودة إلى حساباتهم المغلقة.

ومن المنتظر أن يسهل التغيير الأول الذي سيبدأ اختباره الاثنين، على المستخدمين تسجيل الدخول واستعادة حساباتهم إذا تم اختراقها، وفق ما ذكر موقع "إنجادجت" التقني.

وبينما يتعين على المستخدمين في الوقت الحالي إما انتظار البريد الإلكتروني أو ملء نموذج دعم، فإن التقنية الجديدة تقوم على قيام التطبيق بطلب أنواع مختلفة من المعلومات، مثل عنوان البريد الإلكتروني الأصلي، أو رقم الهاتف المرتبط بالحساب أو المستخدم عند الاشتراك في "إنستجرام".

ويحصل المستخدم بعد ذلك على رمز مكون من 6 أرقام يتم إرساله إلى معلومات الاتصال التي اختارها.

تمنع الطريقة المتسللين من استخدام البريد الإلكتروني أو رموز أرقام الهواتف للاستيلاء على الحساب من جهاز مختلف.

وستضمن هذه الطريقة إمكانية استرداد الحساب حتى لو قام أحد المتسللين بتغيير اسم المستخدم وبيانات الاتصال، حيث تقدم "إنستجرام" ضماناً بعدم إمكانية المطالبة باسم المستخدم لفترة زمنية محددة بعد التغييرات التي طرأت على الحساب، سواء أكان ذلك اختراقاً أم تغييراً طوعياً.

ووفق "سكاي نيوز" يسعى التطبيق من خلال التغييرات الجديدة للسماح للمستخدمين باستعادة الحساب بشكل كامل من داخل التطبيق، وذلك عوضاً عن الاعتماد على شركات أمنية أو جهات خارجية.

اعلان
تحت التجربة.. "إنستجرام" يختبر ميزة أمنية تحمي المستخدمين من الاختراق
سبق

يختبر تطبيق "إنستجرام" عدداً من التغييرات التي ستسهّل على المستخدمين استعادة الوصول إلى الحسابات المخترقة، إلى جانب ميزات حماية ستصعّب سرقة حساباتهم.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية مشكلات واجهها مستخدمو "إنستجرام" في العودة إلى حساباتهم المغلقة.

ومن المنتظر أن يسهل التغيير الأول الذي سيبدأ اختباره الاثنين، على المستخدمين تسجيل الدخول واستعادة حساباتهم إذا تم اختراقها، وفق ما ذكر موقع "إنجادجت" التقني.

وبينما يتعين على المستخدمين في الوقت الحالي إما انتظار البريد الإلكتروني أو ملء نموذج دعم، فإن التقنية الجديدة تقوم على قيام التطبيق بطلب أنواع مختلفة من المعلومات، مثل عنوان البريد الإلكتروني الأصلي، أو رقم الهاتف المرتبط بالحساب أو المستخدم عند الاشتراك في "إنستجرام".

ويحصل المستخدم بعد ذلك على رمز مكون من 6 أرقام يتم إرساله إلى معلومات الاتصال التي اختارها.

تمنع الطريقة المتسللين من استخدام البريد الإلكتروني أو رموز أرقام الهواتف للاستيلاء على الحساب من جهاز مختلف.

وستضمن هذه الطريقة إمكانية استرداد الحساب حتى لو قام أحد المتسللين بتغيير اسم المستخدم وبيانات الاتصال، حيث تقدم "إنستجرام" ضماناً بعدم إمكانية المطالبة باسم المستخدم لفترة زمنية محددة بعد التغييرات التي طرأت على الحساب، سواء أكان ذلك اختراقاً أم تغييراً طوعياً.

ووفق "سكاي نيوز" يسعى التطبيق من خلال التغييرات الجديدة للسماح للمستخدمين باستعادة الحساب بشكل كامل من داخل التطبيق، وذلك عوضاً عن الاعتماد على شركات أمنية أو جهات خارجية.

17 يونيو 2019 - 14 شوّال 1440
03:38 PM

تحت التجربة.. "إنستجرام" يختبر ميزة أمنية تحمي المستخدمين من الاختراق

تمكّن من استرداد الحساب حتى لو قام أحد المتسللين بتغيير اسم المستخدم

A A A
1
4,218

يختبر تطبيق "إنستجرام" عدداً من التغييرات التي ستسهّل على المستخدمين استعادة الوصول إلى الحسابات المخترقة، إلى جانب ميزات حماية ستصعّب سرقة حساباتهم.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية مشكلات واجهها مستخدمو "إنستجرام" في العودة إلى حساباتهم المغلقة.

ومن المنتظر أن يسهل التغيير الأول الذي سيبدأ اختباره الاثنين، على المستخدمين تسجيل الدخول واستعادة حساباتهم إذا تم اختراقها، وفق ما ذكر موقع "إنجادجت" التقني.

وبينما يتعين على المستخدمين في الوقت الحالي إما انتظار البريد الإلكتروني أو ملء نموذج دعم، فإن التقنية الجديدة تقوم على قيام التطبيق بطلب أنواع مختلفة من المعلومات، مثل عنوان البريد الإلكتروني الأصلي، أو رقم الهاتف المرتبط بالحساب أو المستخدم عند الاشتراك في "إنستجرام".

ويحصل المستخدم بعد ذلك على رمز مكون من 6 أرقام يتم إرساله إلى معلومات الاتصال التي اختارها.

تمنع الطريقة المتسللين من استخدام البريد الإلكتروني أو رموز أرقام الهواتف للاستيلاء على الحساب من جهاز مختلف.

وستضمن هذه الطريقة إمكانية استرداد الحساب حتى لو قام أحد المتسللين بتغيير اسم المستخدم وبيانات الاتصال، حيث تقدم "إنستجرام" ضماناً بعدم إمكانية المطالبة باسم المستخدم لفترة زمنية محددة بعد التغييرات التي طرأت على الحساب، سواء أكان ذلك اختراقاً أم تغييراً طوعياً.

ووفق "سكاي نيوز" يسعى التطبيق من خلال التغييرات الجديدة للسماح للمستخدمين باستعادة الحساب بشكل كامل من داخل التطبيق، وذلك عوضاً عن الاعتماد على شركات أمنية أو جهات خارجية.