حصاد "سبق".. السياحة تبدأ برئيس جديد بعد عام حافل بالإنجازات

مشروعات ومعارض وتراث عالمي

تبدأ السياحة السعودية عام 2019 بتعيين رئيس جديد له باع كبير في قطاعات السياحية والترفيه بالمملكة، وبوتيرة الإنجازات شهد عام 2018 الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة العديد من الإنجازات السعودية، وخاصة في مجال السياحة، تحصرها "سبق" كالتالي:

مشروعات هائلة

شهد عام 2018 أول العقود التنفيذية لمشروع نيوم بقيمة 15 مليار ريال، كما كلف نظمي النصر رئيساً تنفيذياً للمشروع، كما شهد عام 2018 أول وصول لخادم الحرمين الشريفين إلى المشروع للاستجمام، وعقد اجتماع مجلس الوزراء السعودي لأول مرة به.

كما بدأ في عام 2018 إجراءات المسح الأرضي والتنفيذ لمشروع البحر الأحمر وتم تسجيله كشركة مستقلة، وتم تعيين مدير بريطاني ليتولى رئاسة المشروع.

وستكون المرحلة الأولى التي سينتهي العمل بها عام 2022 عبارة عن فنادق تحوي 3 آلاف غرفة ومطاراً وموانئ لليخوت كما شهد عام 2018 إطلاق صندوق الاستثمارات العامة مشروع "أمالا" كواجهة سياحية على ساحل البحر الأحمر للنقاهة والصحة والعلاج، كما عيّن الخبير السياحي الدولي نيكولاس نيبلز رئيساً تنفيذياً للمشروع وفي أبريل 2018 وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حجر الأساس لمنقطة القدية في الرياض، وهو الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الأولى، كما دشن في 2018 مشروع وداي الديسة الواقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان وفق أرقى المعايير البيئية والتنموية المعتمدة عالمياً، ما يسهم في خلق قيمة مضافة لسياحة مستدامة وفرص وظيفية ودعم التنويع الاقتصادي للسعودية.

الأحساء في اليونسكو

شهد عام 2018 تسجيل موقع واحة الأحساء في المنطقة الشرقية ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، خلال اجتماع لجنة التراث العالمي كخامس موقع سعودي يضم للقائمة بعد موقع مدائن صالح في عام 2008، وحي الطريف بالدرعية التاريخية عام 2010، وجدة التاريخية عام 2014، ومواقع الرسوم الصخرية في موقعي جبة والشويمس بمنطقة حائل في 2015.

الكهوف الجديدة

قرب نهاية عام 2018 أعلنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية عن الكهوف الطبيعية المرشحة قريباً للانضمام للمسارات السياحية، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في سابقة هي الأولى من نوعها، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وعمر العديد من هذه الكهوف يزيد على 30 مليون عام.

1000 تأشيرة سياحة

شهد عام 2018 إطلاق أول تأشيرات سياحية وعددها ألف تأشيرة لحضور الأجانب سباق "فورمولا إي الدرعية" كتأشيرة مرتبطة بتذكرة الحضور تسمح لحاملها بدخول مناطق محددة في الأراضي السعودية، والتنقل الحر في مناطق محدودة في الأراضي السعودية، إلى جانب الدخول والاستمتاع بالفعالية، وذلك خلال الحدث وقبله وبعده بفترة محددة بأسبوعين.

آثار السعودية في العالم

شهد شهر يناير 2018 تدشين معرض روائع السعودية بالمتحف الوطني الياباني في طوكيو، وتقدم السعودية في هذا المعرض الدولي 466 قطعة أثرية نادرة تعرف بالبعد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والتاريخي، وما شهدته أرضها من تداول حضاري عبر الحقب التاريخية المختلفة.

وتغطي قطع المعرض الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم مليون سنة قبل الميلاد منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكّرة والوسيطة والمتأخرة مروراً بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة السعودية بأطوارها الثلاثة إلى عهد الملك عبدالعزيز مؤسس الدولة السعودية الحديثة.

ويمثل المتحف الوطني في طوكيو المحطة الـ14 للمعرض، بعد استضافته في 4 دول أوروبية (فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، روسيا)، و5 مدن بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم انتقاله إلى القارة الآسيوية وعرضه في كل من الصين وكوريا الجنوبية.

اكتشافات مذهلة

وأعلن في نهاية عام 2018 اكتشاف آثار أقدام إنسان يعود عمرها إلى 85000 عام في اكتشاف مدهش يظهر اتساع انتشار الإنسان خارج أفريقيا ووصوله إلى شبه الجزيرة العربية، ضمن مناطق الهجرات البشرية الأخرى.

وداع الأمير ورئيس جديد

وأخيراً شهدت نهاية عام 2018 صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين الأمير سلطان بن سلمان رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، وإعفاءه من رئاسة "السياحة"، ليتولى أحمد الخطيب رئاسة الهيئة في بداية عام جديد، متمنين له ولجميع منسوبين الهيئة مزيداً من النجاحات الشاهدة على روعة الوطن والمواطن.

اعلان
حصاد "سبق".. السياحة تبدأ برئيس جديد بعد عام حافل بالإنجازات
سبق

تبدأ السياحة السعودية عام 2019 بتعيين رئيس جديد له باع كبير في قطاعات السياحية والترفيه بالمملكة، وبوتيرة الإنجازات شهد عام 2018 الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة العديد من الإنجازات السعودية، وخاصة في مجال السياحة، تحصرها "سبق" كالتالي:

مشروعات هائلة

شهد عام 2018 أول العقود التنفيذية لمشروع نيوم بقيمة 15 مليار ريال، كما كلف نظمي النصر رئيساً تنفيذياً للمشروع، كما شهد عام 2018 أول وصول لخادم الحرمين الشريفين إلى المشروع للاستجمام، وعقد اجتماع مجلس الوزراء السعودي لأول مرة به.

كما بدأ في عام 2018 إجراءات المسح الأرضي والتنفيذ لمشروع البحر الأحمر وتم تسجيله كشركة مستقلة، وتم تعيين مدير بريطاني ليتولى رئاسة المشروع.

وستكون المرحلة الأولى التي سينتهي العمل بها عام 2022 عبارة عن فنادق تحوي 3 آلاف غرفة ومطاراً وموانئ لليخوت كما شهد عام 2018 إطلاق صندوق الاستثمارات العامة مشروع "أمالا" كواجهة سياحية على ساحل البحر الأحمر للنقاهة والصحة والعلاج، كما عيّن الخبير السياحي الدولي نيكولاس نيبلز رئيساً تنفيذياً للمشروع وفي أبريل 2018 وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حجر الأساس لمنقطة القدية في الرياض، وهو الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الأولى، كما دشن في 2018 مشروع وداي الديسة الواقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان وفق أرقى المعايير البيئية والتنموية المعتمدة عالمياً، ما يسهم في خلق قيمة مضافة لسياحة مستدامة وفرص وظيفية ودعم التنويع الاقتصادي للسعودية.

الأحساء في اليونسكو

شهد عام 2018 تسجيل موقع واحة الأحساء في المنطقة الشرقية ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، خلال اجتماع لجنة التراث العالمي كخامس موقع سعودي يضم للقائمة بعد موقع مدائن صالح في عام 2008، وحي الطريف بالدرعية التاريخية عام 2010، وجدة التاريخية عام 2014، ومواقع الرسوم الصخرية في موقعي جبة والشويمس بمنطقة حائل في 2015.

الكهوف الجديدة

قرب نهاية عام 2018 أعلنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية عن الكهوف الطبيعية المرشحة قريباً للانضمام للمسارات السياحية، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في سابقة هي الأولى من نوعها، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وعمر العديد من هذه الكهوف يزيد على 30 مليون عام.

1000 تأشيرة سياحة

شهد عام 2018 إطلاق أول تأشيرات سياحية وعددها ألف تأشيرة لحضور الأجانب سباق "فورمولا إي الدرعية" كتأشيرة مرتبطة بتذكرة الحضور تسمح لحاملها بدخول مناطق محددة في الأراضي السعودية، والتنقل الحر في مناطق محدودة في الأراضي السعودية، إلى جانب الدخول والاستمتاع بالفعالية، وذلك خلال الحدث وقبله وبعده بفترة محددة بأسبوعين.

آثار السعودية في العالم

شهد شهر يناير 2018 تدشين معرض روائع السعودية بالمتحف الوطني الياباني في طوكيو، وتقدم السعودية في هذا المعرض الدولي 466 قطعة أثرية نادرة تعرف بالبعد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والتاريخي، وما شهدته أرضها من تداول حضاري عبر الحقب التاريخية المختلفة.

وتغطي قطع المعرض الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم مليون سنة قبل الميلاد منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكّرة والوسيطة والمتأخرة مروراً بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة السعودية بأطوارها الثلاثة إلى عهد الملك عبدالعزيز مؤسس الدولة السعودية الحديثة.

ويمثل المتحف الوطني في طوكيو المحطة الـ14 للمعرض، بعد استضافته في 4 دول أوروبية (فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، روسيا)، و5 مدن بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم انتقاله إلى القارة الآسيوية وعرضه في كل من الصين وكوريا الجنوبية.

اكتشافات مذهلة

وأعلن في نهاية عام 2018 اكتشاف آثار أقدام إنسان يعود عمرها إلى 85000 عام في اكتشاف مدهش يظهر اتساع انتشار الإنسان خارج أفريقيا ووصوله إلى شبه الجزيرة العربية، ضمن مناطق الهجرات البشرية الأخرى.

وداع الأمير ورئيس جديد

وأخيراً شهدت نهاية عام 2018 صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين الأمير سلطان بن سلمان رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، وإعفاءه من رئاسة "السياحة"، ليتولى أحمد الخطيب رئاسة الهيئة في بداية عام جديد، متمنين له ولجميع منسوبين الهيئة مزيداً من النجاحات الشاهدة على روعة الوطن والمواطن.

31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الآخر 1440
05:18 PM

حصاد "سبق".. السياحة تبدأ برئيس جديد بعد عام حافل بالإنجازات

مشروعات ومعارض وتراث عالمي

A A A
1
11,869

تبدأ السياحة السعودية عام 2019 بتعيين رئيس جديد له باع كبير في قطاعات السياحية والترفيه بالمملكة، وبوتيرة الإنجازات شهد عام 2018 الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة العديد من الإنجازات السعودية، وخاصة في مجال السياحة، تحصرها "سبق" كالتالي:

مشروعات هائلة

شهد عام 2018 أول العقود التنفيذية لمشروع نيوم بقيمة 15 مليار ريال، كما كلف نظمي النصر رئيساً تنفيذياً للمشروع، كما شهد عام 2018 أول وصول لخادم الحرمين الشريفين إلى المشروع للاستجمام، وعقد اجتماع مجلس الوزراء السعودي لأول مرة به.

كما بدأ في عام 2018 إجراءات المسح الأرضي والتنفيذ لمشروع البحر الأحمر وتم تسجيله كشركة مستقلة، وتم تعيين مدير بريطاني ليتولى رئاسة المشروع.

وستكون المرحلة الأولى التي سينتهي العمل بها عام 2022 عبارة عن فنادق تحوي 3 آلاف غرفة ومطاراً وموانئ لليخوت كما شهد عام 2018 إطلاق صندوق الاستثمارات العامة مشروع "أمالا" كواجهة سياحية على ساحل البحر الأحمر للنقاهة والصحة والعلاج، كما عيّن الخبير السياحي الدولي نيكولاس نيبلز رئيساً تنفيذياً للمشروع وفي أبريل 2018 وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حجر الأساس لمنقطة القدية في الرياض، وهو الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الأولى، كما دشن في 2018 مشروع وداي الديسة الواقع ضمن محمية الأمير محمد بن سلمان وفق أرقى المعايير البيئية والتنموية المعتمدة عالمياً، ما يسهم في خلق قيمة مضافة لسياحة مستدامة وفرص وظيفية ودعم التنويع الاقتصادي للسعودية.

الأحساء في اليونسكو

شهد عام 2018 تسجيل موقع واحة الأحساء في المنطقة الشرقية ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، خلال اجتماع لجنة التراث العالمي كخامس موقع سعودي يضم للقائمة بعد موقع مدائن صالح في عام 2008، وحي الطريف بالدرعية التاريخية عام 2010، وجدة التاريخية عام 2014، ومواقع الرسوم الصخرية في موقعي جبة والشويمس بمنطقة حائل في 2015.

الكهوف الجديدة

قرب نهاية عام 2018 أعلنت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية عن الكهوف الطبيعية المرشحة قريباً للانضمام للمسارات السياحية، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في سابقة هي الأولى من نوعها، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وعمر العديد من هذه الكهوف يزيد على 30 مليون عام.

1000 تأشيرة سياحة

شهد عام 2018 إطلاق أول تأشيرات سياحية وعددها ألف تأشيرة لحضور الأجانب سباق "فورمولا إي الدرعية" كتأشيرة مرتبطة بتذكرة الحضور تسمح لحاملها بدخول مناطق محددة في الأراضي السعودية، والتنقل الحر في مناطق محدودة في الأراضي السعودية، إلى جانب الدخول والاستمتاع بالفعالية، وذلك خلال الحدث وقبله وبعده بفترة محددة بأسبوعين.

آثار السعودية في العالم

شهد شهر يناير 2018 تدشين معرض روائع السعودية بالمتحف الوطني الياباني في طوكيو، وتقدم السعودية في هذا المعرض الدولي 466 قطعة أثرية نادرة تعرف بالبعد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والتاريخي، وما شهدته أرضها من تداول حضاري عبر الحقب التاريخية المختلفة.

وتغطي قطع المعرض الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم مليون سنة قبل الميلاد منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكّرة والوسيطة والمتأخرة مروراً بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة السعودية بأطوارها الثلاثة إلى عهد الملك عبدالعزيز مؤسس الدولة السعودية الحديثة.

ويمثل المتحف الوطني في طوكيو المحطة الـ14 للمعرض، بعد استضافته في 4 دول أوروبية (فرنسا، إسبانيا، ألمانيا، روسيا)، و5 مدن بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم انتقاله إلى القارة الآسيوية وعرضه في كل من الصين وكوريا الجنوبية.

اكتشافات مذهلة

وأعلن في نهاية عام 2018 اكتشاف آثار أقدام إنسان يعود عمرها إلى 85000 عام في اكتشاف مدهش يظهر اتساع انتشار الإنسان خارج أفريقيا ووصوله إلى شبه الجزيرة العربية، ضمن مناطق الهجرات البشرية الأخرى.

وداع الأمير ورئيس جديد

وأخيراً شهدت نهاية عام 2018 صدور الأمر الملكي الكريم بتعيين الأمير سلطان بن سلمان رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، وإعفاءه من رئاسة "السياحة"، ليتولى أحمد الخطيب رئاسة الهيئة في بداية عام جديد، متمنين له ولجميع منسوبين الهيئة مزيداً من النجاحات الشاهدة على روعة الوطن والمواطن.