المملكة تؤكّد حرصها على حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم كافة

تقديم مساهمات مالية لـ "اليونيسيف" بما يزيد على 260 مليون دولار

أكّدت البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية بالأمم المتحدة، حرص المملكة على تقديم كل ما من شأنه حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم الإنسانية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية، وإيمانها بالغاية النبيلة، وبالدور الكبير الذي تقوم به منظمة الأمم المتحدة للطفولة، في سبيل توفير حاضر جميل ومستقبل زاهر لجميع الأطفال في العالم، واعداً بالتزام المملكة العربية السعودية واستمرارها في تقديم كل ما يعين هذه المنظمة على القيام بعملها على أكمل وجه.

وأوضحت البعثة أن تعاون المملكة و"اليونيسيف" ليس بالجديد، وإنما يمتد إلى سنوات طويلة في عدد كبير من البرامج التنموية والإنسانية؛ ما دفع المملكة العربية السعودية إلى تقديم مساهمات مالية لـ "اليونيسيف" بما يزيد على 260 مليون دولار، بالتعاون مع مكتب المنظمة الإقليمي في الرياض، وبما يخدم الأطفال في كل بقاع الأرض.

وثمّن نائب المندوب الدائم للبعثة الدكتور خالد بن محمد المنزلاوي؛ في كلمة المملكة، بأعمال الدورة الثانية للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة المنعقد أمس، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بالتعاون المشترك والمستمر بين المملكة وبين "اليونيسيف" كواحدة من أهم منظمات الأمم المتحدة التي تسعى من خلال شركائها في العالم، إلى تقديم كل ما من شأنه رعاية الأطفال وحمايتهم وضمان مستقبلهم، في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها عالمنا اليوم، والذي يعكس بدوره العناية الكبيرة التي توليها حكومة المملكة العربية السعودية لقضايا الأطفال.

وقال إن المملكة العربية السعودية تنتهز هذه الفرصة لتعبّر للجميع عن خالص شكرها وعرفانها للجهود والتعاون المثمر الذي قدم للمملكة العربية السعودية خلال توليها منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي في الدورة المنصرمة.

وأضاف، أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي استجابت لنداء الأمم المتحدة العاجل لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن، من خلال توقيع اتفاقيتين بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية و"اليونيسيف" بقيمة تجاوزت 36 مليون دولار، لغرض توفير اللقاحات الطبية للأطفال دون سن الخامسة يستفيد منها مليون و140 ألف طفل يمني في جميع أنحاء اليمن.

اعلان
المملكة تؤكّد حرصها على حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم كافة
سبق

أكّدت البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية بالأمم المتحدة، حرص المملكة على تقديم كل ما من شأنه حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم الإنسانية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية، وإيمانها بالغاية النبيلة، وبالدور الكبير الذي تقوم به منظمة الأمم المتحدة للطفولة، في سبيل توفير حاضر جميل ومستقبل زاهر لجميع الأطفال في العالم، واعداً بالتزام المملكة العربية السعودية واستمرارها في تقديم كل ما يعين هذه المنظمة على القيام بعملها على أكمل وجه.

وأوضحت البعثة أن تعاون المملكة و"اليونيسيف" ليس بالجديد، وإنما يمتد إلى سنوات طويلة في عدد كبير من البرامج التنموية والإنسانية؛ ما دفع المملكة العربية السعودية إلى تقديم مساهمات مالية لـ "اليونيسيف" بما يزيد على 260 مليون دولار، بالتعاون مع مكتب المنظمة الإقليمي في الرياض، وبما يخدم الأطفال في كل بقاع الأرض.

وثمّن نائب المندوب الدائم للبعثة الدكتور خالد بن محمد المنزلاوي؛ في كلمة المملكة، بأعمال الدورة الثانية للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة المنعقد أمس، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بالتعاون المشترك والمستمر بين المملكة وبين "اليونيسيف" كواحدة من أهم منظمات الأمم المتحدة التي تسعى من خلال شركائها في العالم، إلى تقديم كل ما من شأنه رعاية الأطفال وحمايتهم وضمان مستقبلهم، في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها عالمنا اليوم، والذي يعكس بدوره العناية الكبيرة التي توليها حكومة المملكة العربية السعودية لقضايا الأطفال.

وقال إن المملكة العربية السعودية تنتهز هذه الفرصة لتعبّر للجميع عن خالص شكرها وعرفانها للجهود والتعاون المثمر الذي قدم للمملكة العربية السعودية خلال توليها منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي في الدورة المنصرمة.

وأضاف، أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي استجابت لنداء الأمم المتحدة العاجل لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن، من خلال توقيع اتفاقيتين بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية و"اليونيسيف" بقيمة تجاوزت 36 مليون دولار، لغرض توفير اللقاحات الطبية للأطفال دون سن الخامسة يستفيد منها مليون و140 ألف طفل يمني في جميع أنحاء اليمن.

14 سبتمبر 2018 - 4 محرّم 1440
01:11 PM

المملكة تؤكّد حرصها على حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم كافة

تقديم مساهمات مالية لـ "اليونيسيف" بما يزيد على 260 مليون دولار

A A A
0
2,319

أكّدت البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية بالأمم المتحدة، حرص المملكة على تقديم كل ما من شأنه حماية الأطفال ورعايتهم وضمان تمتعهم بحقوقهم الإنسانية والاجتماعية والتربوية والاقتصادية، وإيمانها بالغاية النبيلة، وبالدور الكبير الذي تقوم به منظمة الأمم المتحدة للطفولة، في سبيل توفير حاضر جميل ومستقبل زاهر لجميع الأطفال في العالم، واعداً بالتزام المملكة العربية السعودية واستمرارها في تقديم كل ما يعين هذه المنظمة على القيام بعملها على أكمل وجه.

وأوضحت البعثة أن تعاون المملكة و"اليونيسيف" ليس بالجديد، وإنما يمتد إلى سنوات طويلة في عدد كبير من البرامج التنموية والإنسانية؛ ما دفع المملكة العربية السعودية إلى تقديم مساهمات مالية لـ "اليونيسيف" بما يزيد على 260 مليون دولار، بالتعاون مع مكتب المنظمة الإقليمي في الرياض، وبما يخدم الأطفال في كل بقاع الأرض.

وثمّن نائب المندوب الدائم للبعثة الدكتور خالد بن محمد المنزلاوي؛ في كلمة المملكة، بأعمال الدورة الثانية للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة المنعقد أمس، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بالتعاون المشترك والمستمر بين المملكة وبين "اليونيسيف" كواحدة من أهم منظمات الأمم المتحدة التي تسعى من خلال شركائها في العالم، إلى تقديم كل ما من شأنه رعاية الأطفال وحمايتهم وضمان مستقبلهم، في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها عالمنا اليوم، والذي يعكس بدوره العناية الكبيرة التي توليها حكومة المملكة العربية السعودية لقضايا الأطفال.

وقال إن المملكة العربية السعودية تنتهز هذه الفرصة لتعبّر للجميع عن خالص شكرها وعرفانها للجهود والتعاون المثمر الذي قدم للمملكة العربية السعودية خلال توليها منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي في الدورة المنصرمة.

وأضاف، أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي استجابت لنداء الأمم المتحدة العاجل لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن، من خلال توقيع اتفاقيتين بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية و"اليونيسيف" بقيمة تجاوزت 36 مليون دولار، لغرض توفير اللقاحات الطبية للأطفال دون سن الخامسة يستفيد منها مليون و140 ألف طفل يمني في جميع أنحاء اليمن.