فريق طبي بجازان ينجح في استئصال ورم يزن 700 جم من رقبة طفل رضيع

في عملية ناجحة استغرقت قرابة 3 ساعات بمستشفى الملك فهد المركزي

أجرى فريق طبي في قسم جراحة الأطفال في مستشفى الملك فهد المركزي في جازان عملية ناجحة لاستئصال ورم من رقبة طفل رضيع يبلغ من العمر 15 شهرًا.

وأوضح الفريق الطبي، أن الورم بلغ طوله 9 سم، ويزن 700 جرام، ناشئ من عظمة الترقوة والعضلة القصية الترقوية، يمتد إلى الرقبة، حيث نتج عنه ضغط على الشرايين والأوردة، وانحراف للقصبة الهوائية مع عدم قدرة الطفل على الالتفاف للجهة اليمنى بشكل كامل بسبب ضغط الورم.

وقد أجريت للطفل أشعة رنين مغناطيسي للورم وخزعة بأشعة الموجات فوق الصوتية لمعرفة امتداد وسلوك الورم، وذلك في عملية استغرقت قرابة 3 ساعات تم خلالها استئصال الورم وجزء من رأس العضلة الترقوي وهو موقع نشأة الورم.

وخضع الطفل بعدها للمتابعة الطبية الدقيقة إلى أن استقر وضعه الصحي، واستعاد قدرته على تحريك رأسه بشكل طبيعي، وعقب الاطمئنان سُمح له بمغادرة المستشفى دون أي مضاعفات ولله الحمد.

اعلان
فريق طبي بجازان ينجح في استئصال ورم يزن 700 جم من رقبة طفل رضيع
سبق

أجرى فريق طبي في قسم جراحة الأطفال في مستشفى الملك فهد المركزي في جازان عملية ناجحة لاستئصال ورم من رقبة طفل رضيع يبلغ من العمر 15 شهرًا.

وأوضح الفريق الطبي، أن الورم بلغ طوله 9 سم، ويزن 700 جرام، ناشئ من عظمة الترقوة والعضلة القصية الترقوية، يمتد إلى الرقبة، حيث نتج عنه ضغط على الشرايين والأوردة، وانحراف للقصبة الهوائية مع عدم قدرة الطفل على الالتفاف للجهة اليمنى بشكل كامل بسبب ضغط الورم.

وقد أجريت للطفل أشعة رنين مغناطيسي للورم وخزعة بأشعة الموجات فوق الصوتية لمعرفة امتداد وسلوك الورم، وذلك في عملية استغرقت قرابة 3 ساعات تم خلالها استئصال الورم وجزء من رأس العضلة الترقوي وهو موقع نشأة الورم.

وخضع الطفل بعدها للمتابعة الطبية الدقيقة إلى أن استقر وضعه الصحي، واستعاد قدرته على تحريك رأسه بشكل طبيعي، وعقب الاطمئنان سُمح له بمغادرة المستشفى دون أي مضاعفات ولله الحمد.

21 سبتمبر 2020 - 4 صفر 1442
05:58 PM

فريق طبي بجازان ينجح في استئصال ورم يزن 700 جم من رقبة طفل رضيع

في عملية ناجحة استغرقت قرابة 3 ساعات بمستشفى الملك فهد المركزي

A A A
1
2,135

أجرى فريق طبي في قسم جراحة الأطفال في مستشفى الملك فهد المركزي في جازان عملية ناجحة لاستئصال ورم من رقبة طفل رضيع يبلغ من العمر 15 شهرًا.

وأوضح الفريق الطبي، أن الورم بلغ طوله 9 سم، ويزن 700 جرام، ناشئ من عظمة الترقوة والعضلة القصية الترقوية، يمتد إلى الرقبة، حيث نتج عنه ضغط على الشرايين والأوردة، وانحراف للقصبة الهوائية مع عدم قدرة الطفل على الالتفاف للجهة اليمنى بشكل كامل بسبب ضغط الورم.

وقد أجريت للطفل أشعة رنين مغناطيسي للورم وخزعة بأشعة الموجات فوق الصوتية لمعرفة امتداد وسلوك الورم، وذلك في عملية استغرقت قرابة 3 ساعات تم خلالها استئصال الورم وجزء من رأس العضلة الترقوي وهو موقع نشأة الورم.

وخضع الطفل بعدها للمتابعة الطبية الدقيقة إلى أن استقر وضعه الصحي، واستعاد قدرته على تحريك رأسه بشكل طبيعي، وعقب الاطمئنان سُمح له بمغادرة المستشفى دون أي مضاعفات ولله الحمد.