شاهد.. استقبال أول طلائع حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا في مكة بالترحيب والوجبات

أول دفعة تضم 1306 حجاج وجرى استقبالهم في مقراتهم

استقبلت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، أول طلائع حجاجها للعام الحالي 1440، والبالغ عددهم 1306 حجاج، من أصل 250 ألفاً، بمقر سكنهم في مكة المكرمة، بالترحيب وتقديم الوجبات والمشروبات التي أعدت لهم، حيث كان في استقبالهم رؤساء المكاتب 1-13-17 وعدد من المسؤولين الميدانيين بالمؤسسة.

وكان في استقبال أول أفواج حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا رئيس مكتب 17 محمد مرسي، والذي أوضح أن المؤسسة تسعى بكافة إمكاناتها إلى توفير أقصى درجات الراحة والتيسير خلال فترة أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وفق رؤى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للعناية والاهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن، والحرص على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في أجواء إيمانية.

من جانبه، أكد رئيس مكتب 13 حسن أزبك، أن مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا حققوا قفزات نحو التقدم الكبير في الأداء، وتجويد الخدمات والإنتاجية، وتوفير كل ما يحتاجه حجاج المؤسسة من خدمات وتنظيمات بما يضمن أداء نسكهم بكل يسر واطمئنان، حتى عودتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين بعد فراغهم من أداء مناسكهم.

وعبر الحجاج القادمون من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا عن بالغ سعادتهم بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، في سبيل توفير أفضل وأرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، مقدمين بالغ شكرهم وتقديرهم على ما وجدوه من حسن ضيافة واستقبال تعكس مدى اهتمام المملكة حكومة وشعباً بضيوفها الذين يفدون إليها من كافة أقطار الأرض لأداء مناسك فريضة الحج.

اعلان
شاهد.. استقبال أول طلائع حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا في مكة بالترحيب والوجبات
سبق

استقبلت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، أول طلائع حجاجها للعام الحالي 1440، والبالغ عددهم 1306 حجاج، من أصل 250 ألفاً، بمقر سكنهم في مكة المكرمة، بالترحيب وتقديم الوجبات والمشروبات التي أعدت لهم، حيث كان في استقبالهم رؤساء المكاتب 1-13-17 وعدد من المسؤولين الميدانيين بالمؤسسة.

وكان في استقبال أول أفواج حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا رئيس مكتب 17 محمد مرسي، والذي أوضح أن المؤسسة تسعى بكافة إمكاناتها إلى توفير أقصى درجات الراحة والتيسير خلال فترة أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وفق رؤى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للعناية والاهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن، والحرص على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في أجواء إيمانية.

من جانبه، أكد رئيس مكتب 13 حسن أزبك، أن مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا حققوا قفزات نحو التقدم الكبير في الأداء، وتجويد الخدمات والإنتاجية، وتوفير كل ما يحتاجه حجاج المؤسسة من خدمات وتنظيمات بما يضمن أداء نسكهم بكل يسر واطمئنان، حتى عودتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين بعد فراغهم من أداء مناسكهم.

وعبر الحجاج القادمون من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا عن بالغ سعادتهم بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، في سبيل توفير أفضل وأرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، مقدمين بالغ شكرهم وتقديرهم على ما وجدوه من حسن ضيافة واستقبال تعكس مدى اهتمام المملكة حكومة وشعباً بضيوفها الذين يفدون إليها من كافة أقطار الأرض لأداء مناسك فريضة الحج.

11 يوليو 2019 - 8 ذو القعدة 1440
12:16 AM

شاهد.. استقبال أول طلائع حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا في مكة بالترحيب والوجبات

أول دفعة تضم 1306 حجاج وجرى استقبالهم في مقراتهم

A A A
2
6,462

استقبلت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، أول طلائع حجاجها للعام الحالي 1440، والبالغ عددهم 1306 حجاج، من أصل 250 ألفاً، بمقر سكنهم في مكة المكرمة، بالترحيب وتقديم الوجبات والمشروبات التي أعدت لهم، حيث كان في استقبالهم رؤساء المكاتب 1-13-17 وعدد من المسؤولين الميدانيين بالمؤسسة.

وكان في استقبال أول أفواج حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا رئيس مكتب 17 محمد مرسي، والذي أوضح أن المؤسسة تسعى بكافة إمكاناتها إلى توفير أقصى درجات الراحة والتيسير خلال فترة أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وفق رؤى حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للعناية والاهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن، والحرص على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في أجواء إيمانية.

من جانبه، أكد رئيس مكتب 13 حسن أزبك، أن مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا حققوا قفزات نحو التقدم الكبير في الأداء، وتجويد الخدمات والإنتاجية، وتوفير كل ما يحتاجه حجاج المؤسسة من خدمات وتنظيمات بما يضمن أداء نسكهم بكل يسر واطمئنان، حتى عودتهم إلى بلدانهم سالمين غانمين بعد فراغهم من أداء مناسكهم.

وعبر الحجاج القادمون من تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا عن بالغ سعادتهم بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، في سبيل توفير أفضل وأرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، مقدمين بالغ شكرهم وتقديرهم على ما وجدوه من حسن ضيافة واستقبال تعكس مدى اهتمام المملكة حكومة وشعباً بضيوفها الذين يفدون إليها من كافة أقطار الأرض لأداء مناسك فريضة الحج.