14 فناناً يوثقون تأثير النفط في المملكة بمعرض "نفثّه"

يستضيفه قصر خزام بجدة ويستمر حتى 18 يوليو

يقدم 14 فناناً سعودياً وعربياً رؤيتهم حول دور النفط في الحياة الاجتماعية للمملكة العربية السعودية منذ اكتشافه وحتى اليوم، وذلك عبر المعرض الفني الإبداعي "نفثَه" الذي يقام حالياً في قصر خزام التاريخي بجدة، والذي يحتوي على أعمال فنية تنطلق أفكارها من اللحظة التاريخية المهمة التي تم فيها توقيع أول اتفاقية نفطية بين المملكة وأمريكا عام 1933م في قصر خزام التاريخي.

وتنظم وزارة الثقافة المعرض خلال الفترة من 8 يونيو إلى 18 يوليو في قصر خزام بجدة، متضمناً عناصر ومكونات هي مزيج بين منتجات تراثية تعبر عن هوية المملكة ومنتجات نفطية تحكي المرحلة الجديدة التي دخلها التاريخ السعودي منذ أن تم توقيع الاتفاقية.

وتهدف الوزارة من خلال تنظيمها لهذا المعرض إلى توثيق تاريخ المملكة من جوانبه المتعددة بطرق إبداعية يقدم خلالها الفنانون تأملاتهم الخاصة تجاه هذا التاريخ الكبير ورؤيتهم للأثر الذي تركه على حياة المجتمع.

اعلان
14 فناناً يوثقون تأثير النفط في المملكة بمعرض "نفثّه"
سبق

يقدم 14 فناناً سعودياً وعربياً رؤيتهم حول دور النفط في الحياة الاجتماعية للمملكة العربية السعودية منذ اكتشافه وحتى اليوم، وذلك عبر المعرض الفني الإبداعي "نفثَه" الذي يقام حالياً في قصر خزام التاريخي بجدة، والذي يحتوي على أعمال فنية تنطلق أفكارها من اللحظة التاريخية المهمة التي تم فيها توقيع أول اتفاقية نفطية بين المملكة وأمريكا عام 1933م في قصر خزام التاريخي.

وتنظم وزارة الثقافة المعرض خلال الفترة من 8 يونيو إلى 18 يوليو في قصر خزام بجدة، متضمناً عناصر ومكونات هي مزيج بين منتجات تراثية تعبر عن هوية المملكة ومنتجات نفطية تحكي المرحلة الجديدة التي دخلها التاريخ السعودي منذ أن تم توقيع الاتفاقية.

وتهدف الوزارة من خلال تنظيمها لهذا المعرض إلى توثيق تاريخ المملكة من جوانبه المتعددة بطرق إبداعية يقدم خلالها الفنانون تأملاتهم الخاصة تجاه هذا التاريخ الكبير ورؤيتهم للأثر الذي تركه على حياة المجتمع.

17 يونيو 2019 - 14 شوّال 1440
06:06 PM

14 فناناً يوثقون تأثير النفط في المملكة بمعرض "نفثّه"

يستضيفه قصر خزام بجدة ويستمر حتى 18 يوليو

A A A
0
11,969

يقدم 14 فناناً سعودياً وعربياً رؤيتهم حول دور النفط في الحياة الاجتماعية للمملكة العربية السعودية منذ اكتشافه وحتى اليوم، وذلك عبر المعرض الفني الإبداعي "نفثَه" الذي يقام حالياً في قصر خزام التاريخي بجدة، والذي يحتوي على أعمال فنية تنطلق أفكارها من اللحظة التاريخية المهمة التي تم فيها توقيع أول اتفاقية نفطية بين المملكة وأمريكا عام 1933م في قصر خزام التاريخي.

وتنظم وزارة الثقافة المعرض خلال الفترة من 8 يونيو إلى 18 يوليو في قصر خزام بجدة، متضمناً عناصر ومكونات هي مزيج بين منتجات تراثية تعبر عن هوية المملكة ومنتجات نفطية تحكي المرحلة الجديدة التي دخلها التاريخ السعودي منذ أن تم توقيع الاتفاقية.

وتهدف الوزارة من خلال تنظيمها لهذا المعرض إلى توثيق تاريخ المملكة من جوانبه المتعددة بطرق إبداعية يقدم خلالها الفنانون تأملاتهم الخاصة تجاه هذا التاريخ الكبير ورؤيتهم للأثر الذي تركه على حياة المجتمع.