شاهد.. إزالة "الأشجار الأمريكية القاتلة" من محيط المزلقان بالليث

تستهلك كميات كبيرة من المياه ولاحظ الأهالي عدم أكل المواشي لها

أزال مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الليث أشجار المسكيت في محيط المزلقان والتي ثبت عدم الاستفادة منها.

وقالت وزارة البيئة إن شجرة "المسكيت" الأمريكية تستهلك كميات كبيرة من المياه السطحية، إذ تصل جذورها إلى 50 مترًا في باطن الأرض، وهو ما يسبب الجفاف، كما أبدى الأهالي استياءهم من هذه الشجرة، خاصة بعد أن لاحظوا أن المواشي لا تأكل منها برغم أن أوراقها وأغصانها خضراء في جميع الفصول، وهي بذلك تشكل ضرراً على البيئة؛ لأنها تستهلك المياه ولا يوجد منها أي فائدة سواء للإنسان أو الحيوان.

وأضافت أن هذا النبات منافس، قاتلٌ لكل أنواع الغطاء النباتي وقد يكون الضرر الذي يسببه النبات في سرعة انتشاره واستعصائه على المكافحة، ناشئًا عن قدرته الكبيرة على الاستئثار بالمياه في التربة بصورة تفوق معظم أنواع النباتات الأخرى.

إزالة الليث وزارة البيئة والمياه والزراعة
اعلان
شاهد.. إزالة "الأشجار الأمريكية القاتلة" من محيط المزلقان بالليث
سبق

أزال مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الليث أشجار المسكيت في محيط المزلقان والتي ثبت عدم الاستفادة منها.

وقالت وزارة البيئة إن شجرة "المسكيت" الأمريكية تستهلك كميات كبيرة من المياه السطحية، إذ تصل جذورها إلى 50 مترًا في باطن الأرض، وهو ما يسبب الجفاف، كما أبدى الأهالي استياءهم من هذه الشجرة، خاصة بعد أن لاحظوا أن المواشي لا تأكل منها برغم أن أوراقها وأغصانها خضراء في جميع الفصول، وهي بذلك تشكل ضرراً على البيئة؛ لأنها تستهلك المياه ولا يوجد منها أي فائدة سواء للإنسان أو الحيوان.

وأضافت أن هذا النبات منافس، قاتلٌ لكل أنواع الغطاء النباتي وقد يكون الضرر الذي يسببه النبات في سرعة انتشاره واستعصائه على المكافحة، ناشئًا عن قدرته الكبيرة على الاستئثار بالمياه في التربة بصورة تفوق معظم أنواع النباتات الأخرى.

11 أكتوبر 2019 - 12 صفر 1441
03:19 PM

شاهد.. إزالة "الأشجار الأمريكية القاتلة" من محيط المزلقان بالليث

تستهلك كميات كبيرة من المياه ولاحظ الأهالي عدم أكل المواشي لها

A A A
26
37,587

أزال مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الليث أشجار المسكيت في محيط المزلقان والتي ثبت عدم الاستفادة منها.

وقالت وزارة البيئة إن شجرة "المسكيت" الأمريكية تستهلك كميات كبيرة من المياه السطحية، إذ تصل جذورها إلى 50 مترًا في باطن الأرض، وهو ما يسبب الجفاف، كما أبدى الأهالي استياءهم من هذه الشجرة، خاصة بعد أن لاحظوا أن المواشي لا تأكل منها برغم أن أوراقها وأغصانها خضراء في جميع الفصول، وهي بذلك تشكل ضرراً على البيئة؛ لأنها تستهلك المياه ولا يوجد منها أي فائدة سواء للإنسان أو الحيوان.

وأضافت أن هذا النبات منافس، قاتلٌ لكل أنواع الغطاء النباتي وقد يكون الضرر الذي يسببه النبات في سرعة انتشاره واستعصائه على المكافحة، ناشئًا عن قدرته الكبيرة على الاستئثار بالمياه في التربة بصورة تفوق معظم أنواع النباتات الأخرى.