مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 في قصف لقوات الحكومة السورية في إدلب

المرصد: دخول 5 أرتال عسكرية تركية من معبر كفرلوسين باتجاه ريف حلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الاثنين، مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 آخرين، في قصف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال سوريا، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وأضافت الوزارة، أن القوات التركية ردت على الهجوم، ودمرت أهدافًا معادية في منطقة إدلب.

ووفق "روسيا اليوم"، ذكرت أن القوات السورية نفّذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقًا.

يأتي ذلك وسط تقارير عن استمرار تقدم القوات الحكومية في محافظة إدلب؛ حيث استعادت السيطرة مساء الأحد، قرية جوباس بريف إدلب الشرقي، عقب معارك عنيفة لتصبح على بُعد أقل من 4 كيلومترات عن مدينة سراقب الاستراتيجية الواقعة على تقاطع الطريقين الدوليين "M5" و"M4".

وذكرت مصادر سورية، أن أربعة أرتال للجيش التركي كانت تسعى لإقامة نقطة مراقبة جديدة في قرية جوباس قبيل سيطرة القوات السورية عليها، انسحبت تحت وطأة القصف والمعارك وتتجه من مدينة سراقب باتجاه الغرب؛ فيما يبدو أن وجهتها مدينة أريحا ومعمل القرميد بريف إدلب الجنوبي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأحد، دخول 5 أرتال عسكرية تركية من معبر كفرلوسين باتجاه ريفي حلب وإدلب، تتألف من مصفحات وناقلات جنود وشاحنات؛ فيما اتجه أحد الأرتال إلى منطقة أريحا عبر طريق الـM4، كما توقف أحد الأرتال داخل بلدة سراقب.

وحسب المرصد، ارتفع بذلك تعداد الشاحنات والآليات العسكرية من دبابات وناقلات جند ومدرعات التي دخلت الأراضي السورية منذ صباح الأحد إلى نحو 320، مع استمرار عملية الدخول تباعًا، وسط معلومات عن إعلان أوتوستراد حلب- اللاذقية المعروف بـM4، منطقة عسكرية من قِبَل القوات التركية.

سوريا إدلب وزراة الدفاع التركية
اعلان
مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 في قصف لقوات الحكومة السورية في إدلب
سبق

أعلنت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الاثنين، مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 آخرين، في قصف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال سوريا، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وأضافت الوزارة، أن القوات التركية ردت على الهجوم، ودمرت أهدافًا معادية في منطقة إدلب.

ووفق "روسيا اليوم"، ذكرت أن القوات السورية نفّذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقًا.

يأتي ذلك وسط تقارير عن استمرار تقدم القوات الحكومية في محافظة إدلب؛ حيث استعادت السيطرة مساء الأحد، قرية جوباس بريف إدلب الشرقي، عقب معارك عنيفة لتصبح على بُعد أقل من 4 كيلومترات عن مدينة سراقب الاستراتيجية الواقعة على تقاطع الطريقين الدوليين "M5" و"M4".

وذكرت مصادر سورية، أن أربعة أرتال للجيش التركي كانت تسعى لإقامة نقطة مراقبة جديدة في قرية جوباس قبيل سيطرة القوات السورية عليها، انسحبت تحت وطأة القصف والمعارك وتتجه من مدينة سراقب باتجاه الغرب؛ فيما يبدو أن وجهتها مدينة أريحا ومعمل القرميد بريف إدلب الجنوبي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأحد، دخول 5 أرتال عسكرية تركية من معبر كفرلوسين باتجاه ريفي حلب وإدلب، تتألف من مصفحات وناقلات جنود وشاحنات؛ فيما اتجه أحد الأرتال إلى منطقة أريحا عبر طريق الـM4، كما توقف أحد الأرتال داخل بلدة سراقب.

وحسب المرصد، ارتفع بذلك تعداد الشاحنات والآليات العسكرية من دبابات وناقلات جند ومدرعات التي دخلت الأراضي السورية منذ صباح الأحد إلى نحو 320، مع استمرار عملية الدخول تباعًا، وسط معلومات عن إعلان أوتوستراد حلب- اللاذقية المعروف بـM4، منطقة عسكرية من قِبَل القوات التركية.

03 فبراير 2020 - 9 جمادى الآخر 1441
09:00 AM

مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 في قصف لقوات الحكومة السورية في إدلب

المرصد: دخول 5 أرتال عسكرية تركية من معبر كفرلوسين باتجاه ريف حلب

A A A
2
2,899

أعلنت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الاثنين، مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 آخرين، في قصف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال سوريا، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وأضافت الوزارة، أن القوات التركية ردت على الهجوم، ودمرت أهدافًا معادية في منطقة إدلب.

ووفق "روسيا اليوم"، ذكرت أن القوات السورية نفّذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقًا.

يأتي ذلك وسط تقارير عن استمرار تقدم القوات الحكومية في محافظة إدلب؛ حيث استعادت السيطرة مساء الأحد، قرية جوباس بريف إدلب الشرقي، عقب معارك عنيفة لتصبح على بُعد أقل من 4 كيلومترات عن مدينة سراقب الاستراتيجية الواقعة على تقاطع الطريقين الدوليين "M5" و"M4".

وذكرت مصادر سورية، أن أربعة أرتال للجيش التركي كانت تسعى لإقامة نقطة مراقبة جديدة في قرية جوباس قبيل سيطرة القوات السورية عليها، انسحبت تحت وطأة القصف والمعارك وتتجه من مدينة سراقب باتجاه الغرب؛ فيما يبدو أن وجهتها مدينة أريحا ومعمل القرميد بريف إدلب الجنوبي.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأحد، دخول 5 أرتال عسكرية تركية من معبر كفرلوسين باتجاه ريفي حلب وإدلب، تتألف من مصفحات وناقلات جنود وشاحنات؛ فيما اتجه أحد الأرتال إلى منطقة أريحا عبر طريق الـM4، كما توقف أحد الأرتال داخل بلدة سراقب.

وحسب المرصد، ارتفع بذلك تعداد الشاحنات والآليات العسكرية من دبابات وناقلات جند ومدرعات التي دخلت الأراضي السورية منذ صباح الأحد إلى نحو 320، مع استمرار عملية الدخول تباعًا، وسط معلومات عن إعلان أوتوستراد حلب- اللاذقية المعروف بـM4، منطقة عسكرية من قِبَل القوات التركية.