الملك يدشن 20 مشروعاً للطرق في الجوف بـ628 مليون ريال.. هذه تفاصيلها

ضِمن مساعي وزارة "النقل" لتعزيز مستوى المواصفات الفنية ورفع كفاءة البنية التحتية

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته لمنطقة الجوف، 20 مشروعاً للطرق بتكلفة 628 مليون ريال، تتضمن استكمالاً لبعض الطرق، وازدواج أخرى، إضافة إلى تنفيذ طرق ثانوية، وتقاطعات على الطرق القائمة، وإصلاح المسار الحالي لأحد الطرق.

وتهدف وزارة النقل، من خلال تنفيذها مشاريع الطرق في منطقة الجوف، إلى تحسين دورة حياة الطرق، وتحسين الأداء، ورفع كفاءة البنية التحتية للنقل، وتطوير الطرق وزيادة مساراتها، وتعزيز مستوى المواصفات الفنية للطرق وجودتها، ورفع مستوى ومتطلبات السلامة المرورية؛ وذلك وفقاً لاستراتيجيتها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وبالنسبة لمشاريع استكمالات بعض الطرق بمنطقة الجوف؛ فتشمل المجموعات العاشرة، والثانية، والسابعة والرابعة، بتكلفة تزيد على 351 مليون ريال؛ إذ تتضمن استكمالات المجموعة العاشرة على الطريق الإقليمي جنوب القريات بطول 5.7كم، وهو عبارة عن طريق دائري جنوب محافظة القريات، إضافة إلى استكمال سياج وسطي وجانبي لطريق "الرديفة أبوعجرم- الحديثة" بطول 17.5كم؛ حيث تم تنفيذ هذا السياج على الطريق الرئيسي "دومة الجندل- طبرجل- القريات".

وفيما يخص استكمال بعض طرق للمجموعة الثانية؛ تم استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" بطول يقارب من 3كم؛ إذ يعد هذا الطريق مهماً ومحوراً في نقل حركة السير خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل المتجهين من وإلى منطقة الحدود الشمالية.

وشملت المجموعة الثانية تقاطع مثلث أبو عجرم، وهو تقاطع يساهم في رفع مستوى السلامة المرورية، ويخدم القادمين من قرى ومحافظات منطقة الجوف المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

وتحتوي المجموعة الثانية كذلك على تقاطع طريق "خوعاء- المرير" مع طريق "سكاكا- دومة الجندل" (طريق الملك خالد)، وهو تقاطع ناقل لحركة المرور ويخدم الأحياء السكنية خارج المدينة، ويؤدي إلى مطار الجوف ومحافظة دومة الجندل.

وبالنسبة لاستكمال بعض طرق المجموعة السابعة بمنطقة الجوف؛ فقد شملت استكمال طريق مزارع هريرة والقرعاء من شمال المستودعات الزراعية بطول10كم، ووصلة ريشان بطول 3كم، وهي طرق زراعية تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، وتخدم المزارع المنتجة.

ويدخل ضمن نطاق المجموعة السابعة استكمال طريق "خوعاء- عذفاء- أبارواث" الذي يزيد طوله على 37كم؛ إذ يخدم القادمين من القرى التابعة لمنطقة الجوف والمتجهين إلى أبارواث، إلى جانب استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" حتى طريق "سكاكا- دومة الجندل" بطول يزيد على 19كم؛ حيث يعتبر طريقاً محورياً مهماً لنقل حركة المرور خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل إلى منطقة الحدود الشمالية.

أما عن استكمال طرق المجموعة الرابعة؛ فتتضمن ثلاث تقاطعات وطريق؛ إذ تشمل التقاطعات تقاطع الدوار الشمالي (المبخرة) الذي يخدم الأحياء والمزارع الواقعة شمال مدينة سكاكا؛ كتقاطع حر الحركة.. وتقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق زلوم؛ كتقاطع حر الحركة ومحور مهم ناقل لحركة السير للقادم من وإلى مناطق الحدود الشمالية والجوف وحائل.. وتقاطع طريق ميقوع أم نخيلة المزدوج مع الطريق المتجه لمشاريع بسيطاء "جادكو"، الذي يخدم الحركة المرورية المتجهة من وإلى بسيطاء الزراعية والمتجهين إلى محافظة طبرجل والقريات ومنطقة تبوك والمدينة المنورة، ويشمل أيضاً طريق مزارع بيضاء، ووادي المراغ مع الرمحيات وغرب محجة بطول يقارب 35كم.

ومن بين المشاريع إصلاح المسار الحالي لطريق "القليبة- أبو عجرم" (المرحلة الثالثة) بطول 25كم، الذي تقارب تكلفته 26 مليون ريال، ويسهم في إعادة تأهيل طريق "القليبة- أبو عجرم" القديم.

وتتضن حزمة مشاريع الطرق كذلك، تنفيذ الطرق الثانوية بمنطقة الجوف بتكلفة تتجاوز 107.5 مليون ريال، وتشمل ازدواج الطريق الإقليمي جنوب القريات "المرحلة الثانية" بطول 10كم، وازدواج طريق "العقيلة- غطي عين الحواس" بطول 42كم، الذي يخدم القرى والمراكز التابعة لمحافظة القريات.

ورفدت المشاريع المنفذة منطقة الجوف بطريق مزدوج؛ لربط محطة القطار للشحن في البسيطاء إلى طريق ميقوع بطول 30كم "المرحلة الثانية"؛ إذ زادت تكلفته على 74 مليون ريال، وتعتبر هذه المرحلة مهمة عند استكمال "المرحلة الأولى" كطريق مزدوج يخدم القادمين من محافظة طبرجل والقريات، ويختصر المسافة على المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

واشتمل أحد المشاريع، والذي تزيد تكلفته على 69 مليون ريال، على تنفيذ تقاطع جنوب ميقوع على طريق "أبو عجرم- تبوك"؛ كتقاطع يخدم القادمين من محافظة القريات وطبرجل والمتجهين إلى منطقة تبوك والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق "المرير- خوعاء عدا المنحدرات" الذي سيساهم في رفع السلامة المرورية على طريق الملك عبدالله.

وتساهم هذه المشاريع، التي نُفّذت وفقاً للمواصفات العالمية، في ربط منطقة الجوف بتبوك والمشاعر المقدسة، والمحافظة على سلامة سالكي الطرق من الحوادث التي قد تقع نتيجة الإبل السائبة، وتسهيل حركة أصحاب المزارع المنتجة التي تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، ورفع مستوى السلامة المرورية لنقل حركة السير خارج محافظات المنطقة.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الجوف جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
الملك يدشن 20 مشروعاً للطرق في الجوف بـ628 مليون ريال.. هذه تفاصيلها
سبق

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته لمنطقة الجوف، 20 مشروعاً للطرق بتكلفة 628 مليون ريال، تتضمن استكمالاً لبعض الطرق، وازدواج أخرى، إضافة إلى تنفيذ طرق ثانوية، وتقاطعات على الطرق القائمة، وإصلاح المسار الحالي لأحد الطرق.

وتهدف وزارة النقل، من خلال تنفيذها مشاريع الطرق في منطقة الجوف، إلى تحسين دورة حياة الطرق، وتحسين الأداء، ورفع كفاءة البنية التحتية للنقل، وتطوير الطرق وزيادة مساراتها، وتعزيز مستوى المواصفات الفنية للطرق وجودتها، ورفع مستوى ومتطلبات السلامة المرورية؛ وذلك وفقاً لاستراتيجيتها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وبالنسبة لمشاريع استكمالات بعض الطرق بمنطقة الجوف؛ فتشمل المجموعات العاشرة، والثانية، والسابعة والرابعة، بتكلفة تزيد على 351 مليون ريال؛ إذ تتضمن استكمالات المجموعة العاشرة على الطريق الإقليمي جنوب القريات بطول 5.7كم، وهو عبارة عن طريق دائري جنوب محافظة القريات، إضافة إلى استكمال سياج وسطي وجانبي لطريق "الرديفة أبوعجرم- الحديثة" بطول 17.5كم؛ حيث تم تنفيذ هذا السياج على الطريق الرئيسي "دومة الجندل- طبرجل- القريات".

وفيما يخص استكمال بعض طرق للمجموعة الثانية؛ تم استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" بطول يقارب من 3كم؛ إذ يعد هذا الطريق مهماً ومحوراً في نقل حركة السير خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل المتجهين من وإلى منطقة الحدود الشمالية.

وشملت المجموعة الثانية تقاطع مثلث أبو عجرم، وهو تقاطع يساهم في رفع مستوى السلامة المرورية، ويخدم القادمين من قرى ومحافظات منطقة الجوف المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

وتحتوي المجموعة الثانية كذلك على تقاطع طريق "خوعاء- المرير" مع طريق "سكاكا- دومة الجندل" (طريق الملك خالد)، وهو تقاطع ناقل لحركة المرور ويخدم الأحياء السكنية خارج المدينة، ويؤدي إلى مطار الجوف ومحافظة دومة الجندل.

وبالنسبة لاستكمال بعض طرق المجموعة السابعة بمنطقة الجوف؛ فقد شملت استكمال طريق مزارع هريرة والقرعاء من شمال المستودعات الزراعية بطول10كم، ووصلة ريشان بطول 3كم، وهي طرق زراعية تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، وتخدم المزارع المنتجة.

ويدخل ضمن نطاق المجموعة السابعة استكمال طريق "خوعاء- عذفاء- أبارواث" الذي يزيد طوله على 37كم؛ إذ يخدم القادمين من القرى التابعة لمنطقة الجوف والمتجهين إلى أبارواث، إلى جانب استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" حتى طريق "سكاكا- دومة الجندل" بطول يزيد على 19كم؛ حيث يعتبر طريقاً محورياً مهماً لنقل حركة المرور خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل إلى منطقة الحدود الشمالية.

أما عن استكمال طرق المجموعة الرابعة؛ فتتضمن ثلاث تقاطعات وطريق؛ إذ تشمل التقاطعات تقاطع الدوار الشمالي (المبخرة) الذي يخدم الأحياء والمزارع الواقعة شمال مدينة سكاكا؛ كتقاطع حر الحركة.. وتقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق زلوم؛ كتقاطع حر الحركة ومحور مهم ناقل لحركة السير للقادم من وإلى مناطق الحدود الشمالية والجوف وحائل.. وتقاطع طريق ميقوع أم نخيلة المزدوج مع الطريق المتجه لمشاريع بسيطاء "جادكو"، الذي يخدم الحركة المرورية المتجهة من وإلى بسيطاء الزراعية والمتجهين إلى محافظة طبرجل والقريات ومنطقة تبوك والمدينة المنورة، ويشمل أيضاً طريق مزارع بيضاء، ووادي المراغ مع الرمحيات وغرب محجة بطول يقارب 35كم.

ومن بين المشاريع إصلاح المسار الحالي لطريق "القليبة- أبو عجرم" (المرحلة الثالثة) بطول 25كم، الذي تقارب تكلفته 26 مليون ريال، ويسهم في إعادة تأهيل طريق "القليبة- أبو عجرم" القديم.

وتتضن حزمة مشاريع الطرق كذلك، تنفيذ الطرق الثانوية بمنطقة الجوف بتكلفة تتجاوز 107.5 مليون ريال، وتشمل ازدواج الطريق الإقليمي جنوب القريات "المرحلة الثانية" بطول 10كم، وازدواج طريق "العقيلة- غطي عين الحواس" بطول 42كم، الذي يخدم القرى والمراكز التابعة لمحافظة القريات.

ورفدت المشاريع المنفذة منطقة الجوف بطريق مزدوج؛ لربط محطة القطار للشحن في البسيطاء إلى طريق ميقوع بطول 30كم "المرحلة الثانية"؛ إذ زادت تكلفته على 74 مليون ريال، وتعتبر هذه المرحلة مهمة عند استكمال "المرحلة الأولى" كطريق مزدوج يخدم القادمين من محافظة طبرجل والقريات، ويختصر المسافة على المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

واشتمل أحد المشاريع، والذي تزيد تكلفته على 69 مليون ريال، على تنفيذ تقاطع جنوب ميقوع على طريق "أبو عجرم- تبوك"؛ كتقاطع يخدم القادمين من محافظة القريات وطبرجل والمتجهين إلى منطقة تبوك والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق "المرير- خوعاء عدا المنحدرات" الذي سيساهم في رفع السلامة المرورية على طريق الملك عبدالله.

وتساهم هذه المشاريع، التي نُفّذت وفقاً للمواصفات العالمية، في ربط منطقة الجوف بتبوك والمشاعر المقدسة، والمحافظة على سلامة سالكي الطرق من الحوادث التي قد تقع نتيجة الإبل السائبة، وتسهيل حركة أصحاب المزارع المنتجة التي تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، ورفع مستوى السلامة المرورية لنقل حركة السير خارج محافظات المنطقة.

21 نوفمبر 2018 - 13 ربيع الأول 1440
02:13 PM
اخر تعديل
28 نوفمبر 2018 - 20 ربيع الأول 1440
05:57 PM

الملك يدشن 20 مشروعاً للطرق في الجوف بـ628 مليون ريال.. هذه تفاصيلها

ضِمن مساعي وزارة "النقل" لتعزيز مستوى المواصفات الفنية ورفع كفاءة البنية التحتية

A A A
2
4,281

دشّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته لمنطقة الجوف، 20 مشروعاً للطرق بتكلفة 628 مليون ريال، تتضمن استكمالاً لبعض الطرق، وازدواج أخرى، إضافة إلى تنفيذ طرق ثانوية، وتقاطعات على الطرق القائمة، وإصلاح المسار الحالي لأحد الطرق.

وتهدف وزارة النقل، من خلال تنفيذها مشاريع الطرق في منطقة الجوف، إلى تحسين دورة حياة الطرق، وتحسين الأداء، ورفع كفاءة البنية التحتية للنقل، وتطوير الطرق وزيادة مساراتها، وتعزيز مستوى المواصفات الفنية للطرق وجودتها، ورفع مستوى ومتطلبات السلامة المرورية؛ وذلك وفقاً لاستراتيجيتها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وبالنسبة لمشاريع استكمالات بعض الطرق بمنطقة الجوف؛ فتشمل المجموعات العاشرة، والثانية، والسابعة والرابعة، بتكلفة تزيد على 351 مليون ريال؛ إذ تتضمن استكمالات المجموعة العاشرة على الطريق الإقليمي جنوب القريات بطول 5.7كم، وهو عبارة عن طريق دائري جنوب محافظة القريات، إضافة إلى استكمال سياج وسطي وجانبي لطريق "الرديفة أبوعجرم- الحديثة" بطول 17.5كم؛ حيث تم تنفيذ هذا السياج على الطريق الرئيسي "دومة الجندل- طبرجل- القريات".

وفيما يخص استكمال بعض طرق للمجموعة الثانية؛ تم استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" بطول يقارب من 3كم؛ إذ يعد هذا الطريق مهماً ومحوراً في نقل حركة السير خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل المتجهين من وإلى منطقة الحدود الشمالية.

وشملت المجموعة الثانية تقاطع مثلث أبو عجرم، وهو تقاطع يساهم في رفع مستوى السلامة المرورية، ويخدم القادمين من قرى ومحافظات منطقة الجوف المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

وتحتوي المجموعة الثانية كذلك على تقاطع طريق "خوعاء- المرير" مع طريق "سكاكا- دومة الجندل" (طريق الملك خالد)، وهو تقاطع ناقل لحركة المرور ويخدم الأحياء السكنية خارج المدينة، ويؤدي إلى مطار الجوف ومحافظة دومة الجندل.

وبالنسبة لاستكمال بعض طرق المجموعة السابعة بمنطقة الجوف؛ فقد شملت استكمال طريق مزارع هريرة والقرعاء من شمال المستودعات الزراعية بطول10كم، ووصلة ريشان بطول 3كم، وهي طرق زراعية تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، وتخدم المزارع المنتجة.

ويدخل ضمن نطاق المجموعة السابعة استكمال طريق "خوعاء- عذفاء- أبارواث" الذي يزيد طوله على 37كم؛ إذ يخدم القادمين من القرى التابعة لمنطقة الجوف والمتجهين إلى أبارواث، إلى جانب استكمال ازدواج طريق "سكاكا- محجة" حتى طريق "سكاكا- دومة الجندل" بطول يزيد على 19كم؛ حيث يعتبر طريقاً محورياً مهماً لنقل حركة المرور خارج مدينة سكاكا، ويخدم القادمين من منطقة الجوف وحائل إلى منطقة الحدود الشمالية.

أما عن استكمال طرق المجموعة الرابعة؛ فتتضمن ثلاث تقاطعات وطريق؛ إذ تشمل التقاطعات تقاطع الدوار الشمالي (المبخرة) الذي يخدم الأحياء والمزارع الواقعة شمال مدينة سكاكا؛ كتقاطع حر الحركة.. وتقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق زلوم؛ كتقاطع حر الحركة ومحور مهم ناقل لحركة السير للقادم من وإلى مناطق الحدود الشمالية والجوف وحائل.. وتقاطع طريق ميقوع أم نخيلة المزدوج مع الطريق المتجه لمشاريع بسيطاء "جادكو"، الذي يخدم الحركة المرورية المتجهة من وإلى بسيطاء الزراعية والمتجهين إلى محافظة طبرجل والقريات ومنطقة تبوك والمدينة المنورة، ويشمل أيضاً طريق مزارع بيضاء، ووادي المراغ مع الرمحيات وغرب محجة بطول يقارب 35كم.

ومن بين المشاريع إصلاح المسار الحالي لطريق "القليبة- أبو عجرم" (المرحلة الثالثة) بطول 25كم، الذي تقارب تكلفته 26 مليون ريال، ويسهم في إعادة تأهيل طريق "القليبة- أبو عجرم" القديم.

وتتضن حزمة مشاريع الطرق كذلك، تنفيذ الطرق الثانوية بمنطقة الجوف بتكلفة تتجاوز 107.5 مليون ريال، وتشمل ازدواج الطريق الإقليمي جنوب القريات "المرحلة الثانية" بطول 10كم، وازدواج طريق "العقيلة- غطي عين الحواس" بطول 42كم، الذي يخدم القرى والمراكز التابعة لمحافظة القريات.

ورفدت المشاريع المنفذة منطقة الجوف بطريق مزدوج؛ لربط محطة القطار للشحن في البسيطاء إلى طريق ميقوع بطول 30كم "المرحلة الثانية"؛ إذ زادت تكلفته على 74 مليون ريال، وتعتبر هذه المرحلة مهمة عند استكمال "المرحلة الأولى" كطريق مزدوج يخدم القادمين من محافظة طبرجل والقريات، ويختصر المسافة على المتجهين إلى منطقة تبوك والمدينة المنورة.

واشتمل أحد المشاريع، والذي تزيد تكلفته على 69 مليون ريال، على تنفيذ تقاطع جنوب ميقوع على طريق "أبو عجرم- تبوك"؛ كتقاطع يخدم القادمين من محافظة القريات وطبرجل والمتجهين إلى منطقة تبوك والمشاعر المقدسة، إضافة إلى تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق "المرير- خوعاء عدا المنحدرات" الذي سيساهم في رفع السلامة المرورية على طريق الملك عبدالله.

وتساهم هذه المشاريع، التي نُفّذت وفقاً للمواصفات العالمية، في ربط منطقة الجوف بتبوك والمشاعر المقدسة، والمحافظة على سلامة سالكي الطرق من الحوادث التي قد تقع نتيجة الإبل السائبة، وتسهيل حركة أصحاب المزارع المنتجة التي تقع خارج النطاق العمراني لمدينة سكاكا، ورفع مستوى السلامة المرورية لنقل حركة السير خارج محافظات المنطقة.