تنظيم مسابقتين لأصغر الحفاظ والماهر بفهم القرآن

"الهيئة العالمية" تكرّم الفـائزين بالجائزة الثامنة

سبق- جدة: نظمت "الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم" بمقرها بحي النسيم في مدينة جدة؛ مسابقة قرآنية لأصغر حفاظ القرآن الكريم، بمشاركة "29" طالباً وطالبة من "13" دولة هي: بنغلاديش ــ الصومال ــ مصر ــ الهند ــ أفغانستان ــ طاجيكستان ــ تشاد ــ الأردن ــ باكستان ــ إثيوبيا ــ الجزائر ــ موزمبيق ــ إندونيسيا.
 
وأقيمت التصفيات النهائية لمسابقة الماهر بفهم القرآن الرابعة، بمشاركة 22 متسابقاً من 22 دولة هي: الأردن ـ السودان ـ تنزانيا ـ سريلانكا ـ مصر ـ البوسنة ـ أوكرانيا ـ أوغندا ـ إندونيسيا ـ الهند ـ قرغيزيا ـ باكستان ـ تترستان ـ موريتانيا ـ أفغانستان ـ فرنسا ـ الفلبين ـ غانا ـ إثيوبيا ـ داغستان ـ الصومال ـ طاجيكستان.
 
يأتي ذلك ضمن فعاليات الجائزة العالمية الثامنة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، التي تقيمها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة يوم الاثنين القادم.
 
وستكرم الهيئة من خلال الحفل عدداً من الشخصيات البارزة والجامعات والمعاهد وشيوخ الإقراء، وشخصيات رسمية وجامعات ومعاهد والأكاديميين والمتخصصين في الدراسات القرآنية، إلى جانب القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية ذات الاهتمام بالقرآن الكريم الذين فازوا بالجائزة هذا العام.
 
وتهدف الهيئة العالمية من وراء إقامة هذه الجائزة سنوياً إلى التعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وتكريم المتميزين في خدمة العمل القرآني، وبث روح التنافس بين القائمين على الأعمال القرآنية في العالم، والتعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم والسعي لتطوير المؤسسات القرآنية وأساليبها التعليمية، والارتقاء بمستوى حفظة القرآن الكريم في العالم.

اعلان
تنظيم مسابقتين لأصغر الحفاظ والماهر بفهم القرآن
سبق
سبق- جدة: نظمت "الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم" بمقرها بحي النسيم في مدينة جدة؛ مسابقة قرآنية لأصغر حفاظ القرآن الكريم، بمشاركة "29" طالباً وطالبة من "13" دولة هي: بنغلاديش ــ الصومال ــ مصر ــ الهند ــ أفغانستان ــ طاجيكستان ــ تشاد ــ الأردن ــ باكستان ــ إثيوبيا ــ الجزائر ــ موزمبيق ــ إندونيسيا.
 
وأقيمت التصفيات النهائية لمسابقة الماهر بفهم القرآن الرابعة، بمشاركة 22 متسابقاً من 22 دولة هي: الأردن ـ السودان ـ تنزانيا ـ سريلانكا ـ مصر ـ البوسنة ـ أوكرانيا ـ أوغندا ـ إندونيسيا ـ الهند ـ قرغيزيا ـ باكستان ـ تترستان ـ موريتانيا ـ أفغانستان ـ فرنسا ـ الفلبين ـ غانا ـ إثيوبيا ـ داغستان ـ الصومال ـ طاجيكستان.
 
يأتي ذلك ضمن فعاليات الجائزة العالمية الثامنة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، التي تقيمها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة يوم الاثنين القادم.
 
وستكرم الهيئة من خلال الحفل عدداً من الشخصيات البارزة والجامعات والمعاهد وشيوخ الإقراء، وشخصيات رسمية وجامعات ومعاهد والأكاديميين والمتخصصين في الدراسات القرآنية، إلى جانب القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية ذات الاهتمام بالقرآن الكريم الذين فازوا بالجائزة هذا العام.
 
وتهدف الهيئة العالمية من وراء إقامة هذه الجائزة سنوياً إلى التعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وتكريم المتميزين في خدمة العمل القرآني، وبث روح التنافس بين القائمين على الأعمال القرآنية في العالم، والتعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم والسعي لتطوير المؤسسات القرآنية وأساليبها التعليمية، والارتقاء بمستوى حفظة القرآن الكريم في العالم.
25 يونيو 2015 - 8 رمضان 1436
06:48 PM

تنظيم مسابقتين لأصغر الحفاظ والماهر بفهم القرآن

"الهيئة العالمية" تكرّم الفـائزين بالجائزة الثامنة

A A A
0
369

سبق- جدة: نظمت "الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم" بمقرها بحي النسيم في مدينة جدة؛ مسابقة قرآنية لأصغر حفاظ القرآن الكريم، بمشاركة "29" طالباً وطالبة من "13" دولة هي: بنغلاديش ــ الصومال ــ مصر ــ الهند ــ أفغانستان ــ طاجيكستان ــ تشاد ــ الأردن ــ باكستان ــ إثيوبيا ــ الجزائر ــ موزمبيق ــ إندونيسيا.
 
وأقيمت التصفيات النهائية لمسابقة الماهر بفهم القرآن الرابعة، بمشاركة 22 متسابقاً من 22 دولة هي: الأردن ـ السودان ـ تنزانيا ـ سريلانكا ـ مصر ـ البوسنة ـ أوكرانيا ـ أوغندا ـ إندونيسيا ـ الهند ـ قرغيزيا ـ باكستان ـ تترستان ـ موريتانيا ـ أفغانستان ـ فرنسا ـ الفلبين ـ غانا ـ إثيوبيا ـ داغستان ـ الصومال ـ طاجيكستان.
 
يأتي ذلك ضمن فعاليات الجائزة العالمية الثامنة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، التي تقيمها الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة يوم الاثنين القادم.
 
وستكرم الهيئة من خلال الحفل عدداً من الشخصيات البارزة والجامعات والمعاهد وشيوخ الإقراء، وشخصيات رسمية وجامعات ومعاهد والأكاديميين والمتخصصين في الدراسات القرآنية، إلى جانب القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية ذات الاهتمام بالقرآن الكريم الذين فازوا بالجائزة هذا العام.
 
وتهدف الهيئة العالمية من وراء إقامة هذه الجائزة سنوياً إلى التعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وتكريم المتميزين في خدمة العمل القرآني، وبث روح التنافس بين القائمين على الأعمال القرآنية في العالم، والتعريف بالجهود المبذولة في سبيل خدمة القرآن الكريم والسعي لتطوير المؤسسات القرآنية وأساليبها التعليمية، والارتقاء بمستوى حفظة القرآن الكريم في العالم.