"منتدى جازان الاقتصادي": 18 ملياراً إيرادات التعدين و 8 صافي الأرباح

مشاركون: ارتفاع العقود الاستثمارية في قطاع السياحة بالمنطقة 732 %

محمد المواسي، عمر عريبي- سبق- جازان: كشف متحدثون في منتدى جازان الاقتصادي، أن إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال في مجال التعدين بلغ حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليارات ريال سعودي، بينما ارتفعت العقود الاستثمارية في قطاع السياحة بالمنطقة لـ 732 %.
 
كان اليوم الثاني والأخير لفعاليات المنتدى قد شهد،اليوم الخميس، ثلاث جلسات بعنوان (الثروة المعدنية في منطقة جازان) وترأسها نائب الرئيس للاستراتيجية والتخطيط والتطوير بشركة المعادن خالد العوهلي، وتحدث خلالها وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي عن (فرص الاستثمار التعديني في جازان والمناطق المجاورة).

استغلال الموارد
واستعرض المتحدثون خلالها استغلال الموارد المعدنية، باعتباره جانبا هاما من جوانب تطوير وتنويع مصادر الدخل، وتقديم فرصا استثمارية مجزية للقطاع الخاص، وأوضحوا أن وزارة البترول والثروة المعدنية بذلت، جهوداً كبيرة لتطوير صناعة المعدنية من خلال مسوحات جيولوجية وأعمال استكشاف في جميع مناطق المملكة؛ حيث أظهرت الدراسات توفر الرواسب المعدنية للمعادن الثمينة والفلزية والمعادن الصناعية، واثبت القطاع الخاص على أنه قادر على تحقيق عائدات كبيرة وأرباح جيدة وساهمة في التنمية الاقتصادية الشاملة في البلاد.
 
رخص سارية
وكشف وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي، أن إجمالي عدد الرخص التعدينية سارية المفعول بنهاية عام 2014، بلغ حوالي 1800 رخصة، فيما تم استغلال 420 مليون طن، أما إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال فبلغ، حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليار ريال سعودي في مجال التعدين.
 
وأضاف: "تعتبر جازان من المناطق الهامة في مجال التعدين ومن أهم خاماتها الملح الذي يوجد في قبب ملحية احدها قطره 1 كم وعرضها 1500 مترا، ومخزونها 30 مليون طن بتركيز 97٪ كلوريد الصوديوم، وهناك أيضا قبة الملح في رأس حسيس في جزيرة فرسان، وتشمل المعادن التي تم اكتشافها في جازان البوتاس والتي يمكن استخدامها كسماد، ورمل السيليكا في أم العرج جنوب شرق جازان، والحجر الجيري في أم العرج الذي تستغله شركة أسمنت المنطقة الجنوبية والجبس في قبة جازان، والدولوميت والرخام في منطقة الدرب شمال غرب جازان، وقد حجزت وزارة البترول والثروة المعدنية عشرة رواسب للأنشطة التعدينية مساحتها 227 كيلومتراً مربعاً".
 
المزيج والشراكة 
وتطرق الرئيس المساعد للشؤون الفنية في هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور عبد الله العطاس، إلى (الدور التنموي لهيئة المساحة الجيولوجية في جازان)، بعدها الجلسة الثانية بعنوان (تحقيق الشراكة المجتمعية) وترأسها عبد الإله آل الشيخ، وتحدث محمد الشايع أمين أمانة منطقة جازان حول (مزيج بين الحديث والجديد).
 
وأوضح: "تقوم أمانة منطقة جازان، بناء على توجيهات القيادة الحكيمة، بإنشاء مشروع رئيسي لتطوير ضاحية الملك عبدالله الجديدة؛ حيث يبدأ العمل في الإنشاء خلال تسعة أشهر"، مبيناً أن الضاحية تقع شمال جامعة جازان الحالية وتقع جنوب شرق المطار الدولي وغرب طريق جيزان صبيا الحالي وجنوب الطريق الدولة الجاري إنشاؤه حيث يبلغ مساحة الضاحية 87.5 كيلو متراً على سطح البحر الأحمر".
 
40 ألف وحدة سكنية
واستكمل: "توفر الضاحية فرص نادرة لتطوير مدينة جازان الجديدة ؛ حيث ستوفر فرصاً فريدة للاستثمار والتطوير، كما تضم مساحات ضاحية الملك عبدالله العديد من المشاريع السكنية، ومنها 40 ألف وحدة سكنية ومشاريع سياحية وترفيهيه ومراكز تجارية ومراكز أعمال ومراكز أبحاث وتقنية معلومات ومراكز خدمات رئيسية".
 
وتابع: "تأتي هذه المشاريع لما تتميز به جازان من أراضي خصبه تملك مقومات تؤهلها لتصبح إحدى أهم المناطق سياحياً واقتصادياً في المملكة حيث جمعت بين الجبال الشاهقة والشواطئ الساحرة والعقول النيرة والطاقات الشابة المبدعة".
 
العقود الاستثمارية
وبين "الشايع" أن لأمانة منطقة جازان جهود في تطوير البنية التحتية وخلق بيئة جاذبة للاستثمار تنوعت بين الواجهات البحرية والمراكز الحضارية والمخططات الاستثمارية والمدينة الصناعية وللاستثمار العديد من المؤشرات خلال السنوات العشر حيث ارتفعت العقود الاستثمارية بنسبة 732% والإيرادات لأكثر من 714%.
 
1300 غرفة فندقية
وتطرق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ(أجمل مكان) وما تزخر به منطقة جازان من الإمكانات التي توهلها لان تصبح أهم وجهات سياحة الشواطئ والسياحة البحرية والجبلية، مشيراً إلى أن هناك 27 فندقا توفر 1300 غرفة فندقية و180 وحده سكنية توفر 6 آلاف غرفة.
 
شركة نقل ووكلاء
وكشف أمين عام غرفة جازان أحمد القنفذي في ورقة حول (المزايا النسبية ونماذج فرص الاستثمار في جازان)، عن مشروع إنشاء شركة للنقل البحري تعنى بالنقل البحري في كافة المجالات، وفق أحدث الوسائل الحديثة للنقل البحري للبضائع وفتح مكاتب أو وكلاء للشركة في بعض الدول الإفريقية مثل جيبوتي وإثيوبيا.
 
 
وركزت الجلسة الثالثة على (الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة لوظائف مجزية) وترأسها الدكتور محمد سعود البدر الرئيس التنفيذي للشركة الكيمائية السعودية، وتحدث فيها أحمد الحميدان وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية، وقدم مدير عام التدريب والتطوير في ارامكو السعودية نبيل الدبل، ورقة عمل عن (الطلب على المهارات: قصة نجاح).
 
السعودة والتنافسية
واستعرض عميد معهد البحوث والخدمات الاستشارية بجامعة جازان الدكتور على العريشي (دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية)، في حين تطرق محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص، رؤية متكاملة حول (شراكة في تأهيل الموارد البشرية)، وسلط الضوء نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبد الكريم النجيدي، الضوء على (الشباب السعودي والسعودة).
 
بوابة بين قارتين
تحدث المتحدث الرسمي، مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول (جازان.. بوابة بين قارتين: أسيا وأفريقيا).
 
وحظيت الجلسة الرابعة والأخيرة بشخصيات بارزة تحدثوا عن (الاستثمار في المهارات وتنمية العنصر البشري) وترأسها محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات سابقاً الدكتور عبد الرحمن الجعفري، وتحدث فيها وزير العمل المهندس عادل فقيه عن (تنمية الموارد البشرية)، وسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على (دور المدن الاقتصادية في تنمية الموارد البشرية).
 
وتحدث رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذين المهندس خالد الفالح، عن (تجهيز القوى العاملة للمستقبل.. مسؤولية مشتركة)، وتطرق وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون في كلمة رئيسية بعنوان (نقاط ختامية).

مصفاة نفط
كانت فعاليات منتدى جازان الاقتصادي 2015م قد اختتمت، أمس، برعاية وحضور أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الذي أقيم تحت شعار "شراكات استثمارية"؛ بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، و3 وزراء و500 شخصية اقتصادية سعودية وعالمية، على مدى يومين، بهدف جذب الاستثمارات وتبني المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية والمبنية على الاحتياجات والموارد الحقيقية للمنطقة، بالتزامن مع إنشاء مدينة جازان الاقتصادية ومصفاة نفط جديدة بطاقة 400 ألف برميل يوميا.
 
وزراء وأمراء
وشهد المنتدى الذي يقام للمرة الأولى بالمنطقة، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي،، والمهندس عادل فقيه وزير العمل، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، ورئيس ارامكو السعودية المهندس خالد الفالح، وعدد من قادة القطاعين العام والخاص، إضافة إلى نخبه بارزة من المستثمرين والمسؤولين بالقطاع الخاص يتقدمهم رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس غرفة الرياض الدكتور عبد الرحمن الزامل.
 
وحظي منتدى جازان الاقتصادي، الذي نظمته أرامكو السعودية بالتعاون مع إمارة جازان ووزارة البترول والثروة المعدنية، بمشاركة الهيئة العامة للاستثمار وهيئة المدن الاقتصادية وغرفة جازان، والغرف السعودية.

اعلان
"منتدى جازان الاقتصادي": 18 ملياراً إيرادات التعدين و 8 صافي الأرباح
سبق
محمد المواسي، عمر عريبي- سبق- جازان: كشف متحدثون في منتدى جازان الاقتصادي، أن إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال في مجال التعدين بلغ حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليارات ريال سعودي، بينما ارتفعت العقود الاستثمارية في قطاع السياحة بالمنطقة لـ 732 %.
 
كان اليوم الثاني والأخير لفعاليات المنتدى قد شهد،اليوم الخميس، ثلاث جلسات بعنوان (الثروة المعدنية في منطقة جازان) وترأسها نائب الرئيس للاستراتيجية والتخطيط والتطوير بشركة المعادن خالد العوهلي، وتحدث خلالها وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي عن (فرص الاستثمار التعديني في جازان والمناطق المجاورة).

استغلال الموارد
واستعرض المتحدثون خلالها استغلال الموارد المعدنية، باعتباره جانبا هاما من جوانب تطوير وتنويع مصادر الدخل، وتقديم فرصا استثمارية مجزية للقطاع الخاص، وأوضحوا أن وزارة البترول والثروة المعدنية بذلت، جهوداً كبيرة لتطوير صناعة المعدنية من خلال مسوحات جيولوجية وأعمال استكشاف في جميع مناطق المملكة؛ حيث أظهرت الدراسات توفر الرواسب المعدنية للمعادن الثمينة والفلزية والمعادن الصناعية، واثبت القطاع الخاص على أنه قادر على تحقيق عائدات كبيرة وأرباح جيدة وساهمة في التنمية الاقتصادية الشاملة في البلاد.
 
رخص سارية
وكشف وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي، أن إجمالي عدد الرخص التعدينية سارية المفعول بنهاية عام 2014، بلغ حوالي 1800 رخصة، فيما تم استغلال 420 مليون طن، أما إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال فبلغ، حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليار ريال سعودي في مجال التعدين.
 
وأضاف: "تعتبر جازان من المناطق الهامة في مجال التعدين ومن أهم خاماتها الملح الذي يوجد في قبب ملحية احدها قطره 1 كم وعرضها 1500 مترا، ومخزونها 30 مليون طن بتركيز 97٪ كلوريد الصوديوم، وهناك أيضا قبة الملح في رأس حسيس في جزيرة فرسان، وتشمل المعادن التي تم اكتشافها في جازان البوتاس والتي يمكن استخدامها كسماد، ورمل السيليكا في أم العرج جنوب شرق جازان، والحجر الجيري في أم العرج الذي تستغله شركة أسمنت المنطقة الجنوبية والجبس في قبة جازان، والدولوميت والرخام في منطقة الدرب شمال غرب جازان، وقد حجزت وزارة البترول والثروة المعدنية عشرة رواسب للأنشطة التعدينية مساحتها 227 كيلومتراً مربعاً".
 
المزيج والشراكة 
وتطرق الرئيس المساعد للشؤون الفنية في هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور عبد الله العطاس، إلى (الدور التنموي لهيئة المساحة الجيولوجية في جازان)، بعدها الجلسة الثانية بعنوان (تحقيق الشراكة المجتمعية) وترأسها عبد الإله آل الشيخ، وتحدث محمد الشايع أمين أمانة منطقة جازان حول (مزيج بين الحديث والجديد).
 
وأوضح: "تقوم أمانة منطقة جازان، بناء على توجيهات القيادة الحكيمة، بإنشاء مشروع رئيسي لتطوير ضاحية الملك عبدالله الجديدة؛ حيث يبدأ العمل في الإنشاء خلال تسعة أشهر"، مبيناً أن الضاحية تقع شمال جامعة جازان الحالية وتقع جنوب شرق المطار الدولي وغرب طريق جيزان صبيا الحالي وجنوب الطريق الدولة الجاري إنشاؤه حيث يبلغ مساحة الضاحية 87.5 كيلو متراً على سطح البحر الأحمر".
 
40 ألف وحدة سكنية
واستكمل: "توفر الضاحية فرص نادرة لتطوير مدينة جازان الجديدة ؛ حيث ستوفر فرصاً فريدة للاستثمار والتطوير، كما تضم مساحات ضاحية الملك عبدالله العديد من المشاريع السكنية، ومنها 40 ألف وحدة سكنية ومشاريع سياحية وترفيهيه ومراكز تجارية ومراكز أعمال ومراكز أبحاث وتقنية معلومات ومراكز خدمات رئيسية".
 
وتابع: "تأتي هذه المشاريع لما تتميز به جازان من أراضي خصبه تملك مقومات تؤهلها لتصبح إحدى أهم المناطق سياحياً واقتصادياً في المملكة حيث جمعت بين الجبال الشاهقة والشواطئ الساحرة والعقول النيرة والطاقات الشابة المبدعة".
 
العقود الاستثمارية
وبين "الشايع" أن لأمانة منطقة جازان جهود في تطوير البنية التحتية وخلق بيئة جاذبة للاستثمار تنوعت بين الواجهات البحرية والمراكز الحضارية والمخططات الاستثمارية والمدينة الصناعية وللاستثمار العديد من المؤشرات خلال السنوات العشر حيث ارتفعت العقود الاستثمارية بنسبة 732% والإيرادات لأكثر من 714%.
 
1300 غرفة فندقية
وتطرق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ(أجمل مكان) وما تزخر به منطقة جازان من الإمكانات التي توهلها لان تصبح أهم وجهات سياحة الشواطئ والسياحة البحرية والجبلية، مشيراً إلى أن هناك 27 فندقا توفر 1300 غرفة فندقية و180 وحده سكنية توفر 6 آلاف غرفة.
 
شركة نقل ووكلاء
وكشف أمين عام غرفة جازان أحمد القنفذي في ورقة حول (المزايا النسبية ونماذج فرص الاستثمار في جازان)، عن مشروع إنشاء شركة للنقل البحري تعنى بالنقل البحري في كافة المجالات، وفق أحدث الوسائل الحديثة للنقل البحري للبضائع وفتح مكاتب أو وكلاء للشركة في بعض الدول الإفريقية مثل جيبوتي وإثيوبيا.
 
 
وركزت الجلسة الثالثة على (الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة لوظائف مجزية) وترأسها الدكتور محمد سعود البدر الرئيس التنفيذي للشركة الكيمائية السعودية، وتحدث فيها أحمد الحميدان وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية، وقدم مدير عام التدريب والتطوير في ارامكو السعودية نبيل الدبل، ورقة عمل عن (الطلب على المهارات: قصة نجاح).
 
السعودة والتنافسية
واستعرض عميد معهد البحوث والخدمات الاستشارية بجامعة جازان الدكتور على العريشي (دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية)، في حين تطرق محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص، رؤية متكاملة حول (شراكة في تأهيل الموارد البشرية)، وسلط الضوء نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبد الكريم النجيدي، الضوء على (الشباب السعودي والسعودة).
 
بوابة بين قارتين
تحدث المتحدث الرسمي، مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول (جازان.. بوابة بين قارتين: أسيا وأفريقيا).
 
وحظيت الجلسة الرابعة والأخيرة بشخصيات بارزة تحدثوا عن (الاستثمار في المهارات وتنمية العنصر البشري) وترأسها محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات سابقاً الدكتور عبد الرحمن الجعفري، وتحدث فيها وزير العمل المهندس عادل فقيه عن (تنمية الموارد البشرية)، وسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على (دور المدن الاقتصادية في تنمية الموارد البشرية).
 
وتحدث رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذين المهندس خالد الفالح، عن (تجهيز القوى العاملة للمستقبل.. مسؤولية مشتركة)، وتطرق وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون في كلمة رئيسية بعنوان (نقاط ختامية).

مصفاة نفط
كانت فعاليات منتدى جازان الاقتصادي 2015م قد اختتمت، أمس، برعاية وحضور أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الذي أقيم تحت شعار "شراكات استثمارية"؛ بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، و3 وزراء و500 شخصية اقتصادية سعودية وعالمية، على مدى يومين، بهدف جذب الاستثمارات وتبني المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية والمبنية على الاحتياجات والموارد الحقيقية للمنطقة، بالتزامن مع إنشاء مدينة جازان الاقتصادية ومصفاة نفط جديدة بطاقة 400 ألف برميل يوميا.
 
وزراء وأمراء
وشهد المنتدى الذي يقام للمرة الأولى بالمنطقة، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي،، والمهندس عادل فقيه وزير العمل، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، ورئيس ارامكو السعودية المهندس خالد الفالح، وعدد من قادة القطاعين العام والخاص، إضافة إلى نخبه بارزة من المستثمرين والمسؤولين بالقطاع الخاص يتقدمهم رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس غرفة الرياض الدكتور عبد الرحمن الزامل.
 
وحظي منتدى جازان الاقتصادي، الذي نظمته أرامكو السعودية بالتعاون مع إمارة جازان ووزارة البترول والثروة المعدنية، بمشاركة الهيئة العامة للاستثمار وهيئة المدن الاقتصادية وغرفة جازان، والغرف السعودية.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
02:27 PM

"منتدى جازان الاقتصادي": 18 ملياراً إيرادات التعدين و 8 صافي الأرباح

مشاركون: ارتفاع العقود الاستثمارية في قطاع السياحة بالمنطقة 732 %

A A A
0
4,498

محمد المواسي، عمر عريبي- سبق- جازان: كشف متحدثون في منتدى جازان الاقتصادي، أن إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال في مجال التعدين بلغ حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليارات ريال سعودي، بينما ارتفعت العقود الاستثمارية في قطاع السياحة بالمنطقة لـ 732 %.
 
كان اليوم الثاني والأخير لفعاليات المنتدى قد شهد،اليوم الخميس، ثلاث جلسات بعنوان (الثروة المعدنية في منطقة جازان) وترأسها نائب الرئيس للاستراتيجية والتخطيط والتطوير بشركة المعادن خالد العوهلي، وتحدث خلالها وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي عن (فرص الاستثمار التعديني في جازان والمناطق المجاورة).

استغلال الموارد
واستعرض المتحدثون خلالها استغلال الموارد المعدنية، باعتباره جانبا هاما من جوانب تطوير وتنويع مصادر الدخل، وتقديم فرصا استثمارية مجزية للقطاع الخاص، وأوضحوا أن وزارة البترول والثروة المعدنية بذلت، جهوداً كبيرة لتطوير صناعة المعدنية من خلال مسوحات جيولوجية وأعمال استكشاف في جميع مناطق المملكة؛ حيث أظهرت الدراسات توفر الرواسب المعدنية للمعادن الثمينة والفلزية والمعادن الصناعية، واثبت القطاع الخاص على أنه قادر على تحقيق عائدات كبيرة وأرباح جيدة وساهمة في التنمية الاقتصادية الشاملة في البلاد.
 
رخص سارية
وكشف وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية سلطان شاولي، أن إجمالي عدد الرخص التعدينية سارية المفعول بنهاية عام 2014، بلغ حوالي 1800 رخصة، فيما تم استغلال 420 مليون طن، أما إجمالي الإيرادات لحاملي رخص الاستغلال فبلغ، حوالي 18 مليار ريال، في حين وصل صافي الربح نحو 8 مليار ريال سعودي في مجال التعدين.
 
وأضاف: "تعتبر جازان من المناطق الهامة في مجال التعدين ومن أهم خاماتها الملح الذي يوجد في قبب ملحية احدها قطره 1 كم وعرضها 1500 مترا، ومخزونها 30 مليون طن بتركيز 97٪ كلوريد الصوديوم، وهناك أيضا قبة الملح في رأس حسيس في جزيرة فرسان، وتشمل المعادن التي تم اكتشافها في جازان البوتاس والتي يمكن استخدامها كسماد، ورمل السيليكا في أم العرج جنوب شرق جازان، والحجر الجيري في أم العرج الذي تستغله شركة أسمنت المنطقة الجنوبية والجبس في قبة جازان، والدولوميت والرخام في منطقة الدرب شمال غرب جازان، وقد حجزت وزارة البترول والثروة المعدنية عشرة رواسب للأنشطة التعدينية مساحتها 227 كيلومتراً مربعاً".
 
المزيج والشراكة 
وتطرق الرئيس المساعد للشؤون الفنية في هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور عبد الله العطاس، إلى (الدور التنموي لهيئة المساحة الجيولوجية في جازان)، بعدها الجلسة الثانية بعنوان (تحقيق الشراكة المجتمعية) وترأسها عبد الإله آل الشيخ، وتحدث محمد الشايع أمين أمانة منطقة جازان حول (مزيج بين الحديث والجديد).
 
وأوضح: "تقوم أمانة منطقة جازان، بناء على توجيهات القيادة الحكيمة، بإنشاء مشروع رئيسي لتطوير ضاحية الملك عبدالله الجديدة؛ حيث يبدأ العمل في الإنشاء خلال تسعة أشهر"، مبيناً أن الضاحية تقع شمال جامعة جازان الحالية وتقع جنوب شرق المطار الدولي وغرب طريق جيزان صبيا الحالي وجنوب الطريق الدولة الجاري إنشاؤه حيث يبلغ مساحة الضاحية 87.5 كيلو متراً على سطح البحر الأحمر".
 
40 ألف وحدة سكنية
واستكمل: "توفر الضاحية فرص نادرة لتطوير مدينة جازان الجديدة ؛ حيث ستوفر فرصاً فريدة للاستثمار والتطوير، كما تضم مساحات ضاحية الملك عبدالله العديد من المشاريع السكنية، ومنها 40 ألف وحدة سكنية ومشاريع سياحية وترفيهيه ومراكز تجارية ومراكز أعمال ومراكز أبحاث وتقنية معلومات ومراكز خدمات رئيسية".
 
وتابع: "تأتي هذه المشاريع لما تتميز به جازان من أراضي خصبه تملك مقومات تؤهلها لتصبح إحدى أهم المناطق سياحياً واقتصادياً في المملكة حيث جمعت بين الجبال الشاهقة والشواطئ الساحرة والعقول النيرة والطاقات الشابة المبدعة".
 
العقود الاستثمارية
وبين "الشايع" أن لأمانة منطقة جازان جهود في تطوير البنية التحتية وخلق بيئة جاذبة للاستثمار تنوعت بين الواجهات البحرية والمراكز الحضارية والمخططات الاستثمارية والمدينة الصناعية وللاستثمار العديد من المؤشرات خلال السنوات العشر حيث ارتفعت العقود الاستثمارية بنسبة 732% والإيرادات لأكثر من 714%.
 
1300 غرفة فندقية
وتطرق مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بجازان رستم الكبيسي لـ(أجمل مكان) وما تزخر به منطقة جازان من الإمكانات التي توهلها لان تصبح أهم وجهات سياحة الشواطئ والسياحة البحرية والجبلية، مشيراً إلى أن هناك 27 فندقا توفر 1300 غرفة فندقية و180 وحده سكنية توفر 6 آلاف غرفة.
 
شركة نقل ووكلاء
وكشف أمين عام غرفة جازان أحمد القنفذي في ورقة حول (المزايا النسبية ونماذج فرص الاستثمار في جازان)، عن مشروع إنشاء شركة للنقل البحري تعنى بالنقل البحري في كافة المجالات، وفق أحدث الوسائل الحديثة للنقل البحري للبضائع وفتح مكاتب أو وكلاء للشركة في بعض الدول الإفريقية مثل جيبوتي وإثيوبيا.
 
 
وركزت الجلسة الثالثة على (الاستثمار في المهارات والمؤهلات: صناعات متقدمة لوظائف مجزية) وترأسها الدكتور محمد سعود البدر الرئيس التنفيذي للشركة الكيمائية السعودية، وتحدث فيها أحمد الحميدان وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية، وقدم مدير عام التدريب والتطوير في ارامكو السعودية نبيل الدبل، ورقة عمل عن (الطلب على المهارات: قصة نجاح).
 
السعودة والتنافسية
واستعرض عميد معهد البحوث والخدمات الاستشارية بجامعة جازان الدكتور على العريشي (دعامة من القدرة التنافسية الإقليمية)، في حين تطرق محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور على الغفيص، رؤية متكاملة حول (شراكة في تأهيل الموارد البشرية)، وسلط الضوء نائب المدير العام التنفيذي في صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبد الكريم النجيدي، الضوء على (الشباب السعودي والسعودة).
 
بوابة بين قارتين
تحدث المتحدث الرسمي، مدير البنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتجارة والتنافسية العالمية الدكتور ناجي بن حسن، حول (جازان.. بوابة بين قارتين: أسيا وأفريقيا).
 
وحظيت الجلسة الرابعة والأخيرة بشخصيات بارزة تحدثوا عن (الاستثمار في المهارات وتنمية العنصر البشري) وترأسها محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات سابقاً الدكتور عبد الرحمن الجعفري، وتحدث فيها وزير العمل المهندس عادل فقيه عن (تنمية الموارد البشرية)، وسلط محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، الضوء على (دور المدن الاقتصادية في تنمية الموارد البشرية).
 
وتحدث رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذين المهندس خالد الفالح، عن (تجهيز القوى العاملة للمستقبل.. مسؤولية مشتركة)، وتطرق وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون الشركات الدكتور عابد السعدون في كلمة رئيسية بعنوان (نقاط ختامية).

مصفاة نفط
كانت فعاليات منتدى جازان الاقتصادي 2015م قد اختتمت، أمس، برعاية وحضور أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الذي أقيم تحت شعار "شراكات استثمارية"؛ بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، و3 وزراء و500 شخصية اقتصادية سعودية وعالمية، على مدى يومين، بهدف جذب الاستثمارات وتبني المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية والمبنية على الاحتياجات والموارد الحقيقية للمنطقة، بالتزامن مع إنشاء مدينة جازان الاقتصادية ومصفاة نفط جديدة بطاقة 400 ألف برميل يوميا.
 
وزراء وأمراء
وشهد المنتدى الذي يقام للمرة الأولى بالمنطقة، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي،، والمهندس عادل فقيه وزير العمل، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، ورئيس ارامكو السعودية المهندس خالد الفالح، وعدد من قادة القطاعين العام والخاص، إضافة إلى نخبه بارزة من المستثمرين والمسؤولين بالقطاع الخاص يتقدمهم رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس غرفة الرياض الدكتور عبد الرحمن الزامل.
 
وحظي منتدى جازان الاقتصادي، الذي نظمته أرامكو السعودية بالتعاون مع إمارة جازان ووزارة البترول والثروة المعدنية، بمشاركة الهيئة العامة للاستثمار وهيئة المدن الاقتصادية وغرفة جازان، والغرف السعودية.