نائب أمير الرياض يزور مقر شرطة المنطقة

أكد أن التنسيق يسهم في تحقيق الأمن واستتبابه

زار نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، مقر شرطة المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مدير شرطة الرياض، اللواء عبدالعزيز الزمامي، وعدد من القيادات الأمنية ومديري الشعب بالشرطة ومديري أقسام الشرط في مدينة الرياض.

وألقى اللواء "الزمامي" كلمة رفع من خلالها الشكر للقيادة الرشيدة على الدعم غير المحدود، والمتابعة المباشرة من أمير المنطقة، ونائبه، مؤكدًا أن التنسيق المستمر بين ديوان الإمارة والشرطة يسهم في تحقيق الأمن واستتبابه.

وألقى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، كلمة نوه فيها بجهود رجال الأمن في مكافحة الجريمة، والتصدي لها، مثمنًا تكامل الأدوار والتنسيق بين القطاعات الأمنية كافة.

ونوه بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزاراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ بالجوانب الأمنية وتنظيمها، ورفع الكفاءة الإدارية والتدريبية والميدانية لرجال الأمن ومستوى الجاهزية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض، أن الأمن في المنطقة ـ ولله الحمد والمنة ـ أصبح مضرب المثل، قياسًا بالمساحة الكبيرة التي تتعدى أحيانًا مساحة عدة دول وعدد السكان الكثيف وتعدد الجنسيات.

وأشار إلى أن ذلك دليل واضح على جهود رجال الأمن في تأدية أعمالهم وتطوير قدراتهم وإمكانيتهم بدعم كبير من القيادة الرشيدة .

واطلع نائب أمير منطقة الرياض، والحضور، على عرض مرئي عن مهام وواجبات الشرطة، فيما جرى مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية، وبحث المعوقات وسبل تذليلها وحلها .

وحثً، في الختام، الجميع على بذل أقصى الجهود في تقديم هذه الخدمة العظيمة والشريفة أداءً للأمانة المكلفين بها من الله - عز وجل - ثم من ولاة الأمر - حفظهم الله - .

اعلان
نائب أمير الرياض يزور مقر شرطة المنطقة
سبق

زار نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، مقر شرطة المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مدير شرطة الرياض، اللواء عبدالعزيز الزمامي، وعدد من القيادات الأمنية ومديري الشعب بالشرطة ومديري أقسام الشرط في مدينة الرياض.

وألقى اللواء "الزمامي" كلمة رفع من خلالها الشكر للقيادة الرشيدة على الدعم غير المحدود، والمتابعة المباشرة من أمير المنطقة، ونائبه، مؤكدًا أن التنسيق المستمر بين ديوان الإمارة والشرطة يسهم في تحقيق الأمن واستتبابه.

وألقى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، كلمة نوه فيها بجهود رجال الأمن في مكافحة الجريمة، والتصدي لها، مثمنًا تكامل الأدوار والتنسيق بين القطاعات الأمنية كافة.

ونوه بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزاراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ بالجوانب الأمنية وتنظيمها، ورفع الكفاءة الإدارية والتدريبية والميدانية لرجال الأمن ومستوى الجاهزية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض، أن الأمن في المنطقة ـ ولله الحمد والمنة ـ أصبح مضرب المثل، قياسًا بالمساحة الكبيرة التي تتعدى أحيانًا مساحة عدة دول وعدد السكان الكثيف وتعدد الجنسيات.

وأشار إلى أن ذلك دليل واضح على جهود رجال الأمن في تأدية أعمالهم وتطوير قدراتهم وإمكانيتهم بدعم كبير من القيادة الرشيدة .

واطلع نائب أمير منطقة الرياض، والحضور، على عرض مرئي عن مهام وواجبات الشرطة، فيما جرى مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية، وبحث المعوقات وسبل تذليلها وحلها .

وحثً، في الختام، الجميع على بذل أقصى الجهود في تقديم هذه الخدمة العظيمة والشريفة أداءً للأمانة المكلفين بها من الله - عز وجل - ثم من ولاة الأمر - حفظهم الله - .

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
05:17 PM

نائب أمير الرياض يزور مقر شرطة المنطقة

أكد أن التنسيق يسهم في تحقيق الأمن واستتبابه

A A A
1
13,404

زار نائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، مقر شرطة المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مدير شرطة الرياض، اللواء عبدالعزيز الزمامي، وعدد من القيادات الأمنية ومديري الشعب بالشرطة ومديري أقسام الشرط في مدينة الرياض.

وألقى اللواء "الزمامي" كلمة رفع من خلالها الشكر للقيادة الرشيدة على الدعم غير المحدود، والمتابعة المباشرة من أمير المنطقة، ونائبه، مؤكدًا أن التنسيق المستمر بين ديوان الإمارة والشرطة يسهم في تحقيق الأمن واستتبابه.

وألقى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، كلمة نوه فيها بجهود رجال الأمن في مكافحة الجريمة، والتصدي لها، مثمنًا تكامل الأدوار والتنسيق بين القطاعات الأمنية كافة.

ونوه بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزاراء، وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ بالجوانب الأمنية وتنظيمها، ورفع الكفاءة الإدارية والتدريبية والميدانية لرجال الأمن ومستوى الجاهزية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض، أن الأمن في المنطقة ـ ولله الحمد والمنة ـ أصبح مضرب المثل، قياسًا بالمساحة الكبيرة التي تتعدى أحيانًا مساحة عدة دول وعدد السكان الكثيف وتعدد الجنسيات.

وأشار إلى أن ذلك دليل واضح على جهود رجال الأمن في تأدية أعمالهم وتطوير قدراتهم وإمكانيتهم بدعم كبير من القيادة الرشيدة .

واطلع نائب أمير منطقة الرياض، والحضور، على عرض مرئي عن مهام وواجبات الشرطة، فيما جرى مناقشة عدد من الموضوعات الأمنية، وبحث المعوقات وسبل تذليلها وحلها .

وحثً، في الختام، الجميع على بذل أقصى الجهود في تقديم هذه الخدمة العظيمة والشريفة أداءً للأمانة المكلفين بها من الله - عز وجل - ثم من ولاة الأمر - حفظهم الله - .