فيصل بن خالد: انضمام المؤسسة للمنتدى الاقتصادي العالمي إنجاز للقطاع غير الربحي

قال: تملك شراكات مع مؤسسات محلية ودولية تسعى من خلالها إلى الاقتصاد التنموي

انضمت مؤسسة الملك خالد إلى المنتدى الاقتصادي العالمي، كشريك منتسب لها إسهامات رائدة في المنظمات غير الربحية، بهدف النمو الاقتصادي والإدماج الاجتماعي.

وتأتي مشاركة مؤسسة الملك خالد لعام 2018 تحت مظلة النمو الاقتصادي العالمي والفرص الشاملة؛ حيث تهدف المشاركة إلى تعزيز الحوار بين الأطراف المعنية المتعددة ودعم شراكة القطاعين العام والخاص بين قادة الأعمال، وصانعي السياسات ومنظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمنظمات الدولية الأخرى.

وتشمل المشاركةُ في المنتدى إجراءَ مناقشات رفيعة المستوى، وورش عمل مع كبار القيادات والخبراء لتحسين القدرة التنافسية، وتمكين التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق التقدم الاقتصادي المستدام والشامل، وتعجيل ظهور الأثر الاجتماعي عبر العمل المؤسسي.

وأوضح الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد ورئيس هيئة جائزة الملك خالد قائلاً: إن المؤسسة تملك شراكات استراتيجية مع مؤسسات محلية ودولية تسعى من خلالها إلى تحقيق الاقتصاد التنموي المستدام وفق تعزيز ثقافة الإنتاجية وإشراك الطاقات في البناء والعمل عبر مفاهيم احترافية لمواجهة التحديات الاقتصادية.

وأكد الأمير فيصل بن خالد أن المؤسسة حققت الكثير من الإنجازات التي هدفت إلى بناء القدرات في المنظمات غير الربحية والقطاعين الخاص والحكومي، تَوّجته بانضمام المؤسسة إلى المنتدى الاقتصادي العالمي.

يُذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي تأسس في عام 1971، ويأتي تحت مظلة القطاع غير الربحي؛ حيث يجمع قادة العالم ومؤسسات المجتمع المدني لمناقشة التحديات والتأثير لإحداث تغييرات إيجابية من أجل رسم خارطة المستقبل.

اعلان
فيصل بن خالد: انضمام المؤسسة للمنتدى الاقتصادي العالمي إنجاز للقطاع غير الربحي
سبق

انضمت مؤسسة الملك خالد إلى المنتدى الاقتصادي العالمي، كشريك منتسب لها إسهامات رائدة في المنظمات غير الربحية، بهدف النمو الاقتصادي والإدماج الاجتماعي.

وتأتي مشاركة مؤسسة الملك خالد لعام 2018 تحت مظلة النمو الاقتصادي العالمي والفرص الشاملة؛ حيث تهدف المشاركة إلى تعزيز الحوار بين الأطراف المعنية المتعددة ودعم شراكة القطاعين العام والخاص بين قادة الأعمال، وصانعي السياسات ومنظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمنظمات الدولية الأخرى.

وتشمل المشاركةُ في المنتدى إجراءَ مناقشات رفيعة المستوى، وورش عمل مع كبار القيادات والخبراء لتحسين القدرة التنافسية، وتمكين التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق التقدم الاقتصادي المستدام والشامل، وتعجيل ظهور الأثر الاجتماعي عبر العمل المؤسسي.

وأوضح الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد ورئيس هيئة جائزة الملك خالد قائلاً: إن المؤسسة تملك شراكات استراتيجية مع مؤسسات محلية ودولية تسعى من خلالها إلى تحقيق الاقتصاد التنموي المستدام وفق تعزيز ثقافة الإنتاجية وإشراك الطاقات في البناء والعمل عبر مفاهيم احترافية لمواجهة التحديات الاقتصادية.

وأكد الأمير فيصل بن خالد أن المؤسسة حققت الكثير من الإنجازات التي هدفت إلى بناء القدرات في المنظمات غير الربحية والقطاعين الخاص والحكومي، تَوّجته بانضمام المؤسسة إلى المنتدى الاقتصادي العالمي.

يُذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي تأسس في عام 1971، ويأتي تحت مظلة القطاع غير الربحي؛ حيث يجمع قادة العالم ومؤسسات المجتمع المدني لمناقشة التحديات والتأثير لإحداث تغييرات إيجابية من أجل رسم خارطة المستقبل.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
11:55 AM

فيصل بن خالد: انضمام المؤسسة للمنتدى الاقتصادي العالمي إنجاز للقطاع غير الربحي

قال: تملك شراكات مع مؤسسات محلية ودولية تسعى من خلالها إلى الاقتصاد التنموي

A A A
0
1,698

انضمت مؤسسة الملك خالد إلى المنتدى الاقتصادي العالمي، كشريك منتسب لها إسهامات رائدة في المنظمات غير الربحية، بهدف النمو الاقتصادي والإدماج الاجتماعي.

وتأتي مشاركة مؤسسة الملك خالد لعام 2018 تحت مظلة النمو الاقتصادي العالمي والفرص الشاملة؛ حيث تهدف المشاركة إلى تعزيز الحوار بين الأطراف المعنية المتعددة ودعم شراكة القطاعين العام والخاص بين قادة الأعمال، وصانعي السياسات ومنظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمنظمات الدولية الأخرى.

وتشمل المشاركةُ في المنتدى إجراءَ مناقشات رفيعة المستوى، وورش عمل مع كبار القيادات والخبراء لتحسين القدرة التنافسية، وتمكين التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق التقدم الاقتصادي المستدام والشامل، وتعجيل ظهور الأثر الاجتماعي عبر العمل المؤسسي.

وأوضح الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك خالد ورئيس هيئة جائزة الملك خالد قائلاً: إن المؤسسة تملك شراكات استراتيجية مع مؤسسات محلية ودولية تسعى من خلالها إلى تحقيق الاقتصاد التنموي المستدام وفق تعزيز ثقافة الإنتاجية وإشراك الطاقات في البناء والعمل عبر مفاهيم احترافية لمواجهة التحديات الاقتصادية.

وأكد الأمير فيصل بن خالد أن المؤسسة حققت الكثير من الإنجازات التي هدفت إلى بناء القدرات في المنظمات غير الربحية والقطاعين الخاص والحكومي، تَوّجته بانضمام المؤسسة إلى المنتدى الاقتصادي العالمي.

يُذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي تأسس في عام 1971، ويأتي تحت مظلة القطاع غير الربحي؛ حيث يجمع قادة العالم ومؤسسات المجتمع المدني لمناقشة التحديات والتأثير لإحداث تغييرات إيجابية من أجل رسم خارطة المستقبل.