"الربيعة" يطمئن على حالة السيامي "محمود وممدوح" بعد نجاح فصلهما

أكد أن حالتهما مستقرَّة والقلب وجميع الأجهزة تعمل بشكل طبيعي

سبق- الرياض: اطمأنَّ رئيس الفريق الطبي والجراحي لعملية فصل التوأم السيامي السوداني "محمود وممدوح"، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة؛ على الحالة الصحية للتوأم بعد أسبوع من نجاح عملية فصلهما, كما التقى بوالديهما وبالفريق الطبي المتابع لعلاجهما، وذلك خلال الزيارة التي قام بها اليوم لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.
وفي التفاصيل: وصف الدكتور الربيعة المستشار بالديوان الملكي، في تصريحات صحافية عقب الزيارة؛ أن حالة التوأم مستقرة, وتم ولأول مرة تناول التوأم ممدوح رضاعة السوائل عبر الفم, مشيراً إلى أنه تم رفع أجهزة التنفس الصناعي عنه منذ يومين، ورفع أنابيب المعدة والأنابيب البولية من يوم أمس, مؤكداً أن القلب وجميع الأجهزة تعمل بشكل طبيعي، ولا توجد مؤشرات للالتهابات.
وحول حالة التوأم محمود أشار الربيعة إلى أن حالته الصحية مستقرة وفي تحسُّن مستمر بعد العملية، ولكن لديه تشوهات خلقيه بالقلب وضعف في الكلية, ولا يوجد به التهابات جراء العملية، وتم خفض جهاز التنفس الصناعي تدريجياً، وتم إعطاؤه التغذية عن طريق الوريد، متوقعاً رفع الأجهزة عنه خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضح "الربيعة" أن التوأم محموداً يحتاج لعملية تصحيحية بالقلب خلال الأسابيع القادمة, مشيراً إلى أن مغادرتهما غرفة العلاج المركز ستتم في غضون أسبوعين من الآن.
من ناحيتهم، عبر والدا التوأم عن سعادتهما الكبيرة باستقرار حالة محمود وممدوح بعد أيام من العملية وتناولهما الرضاعة والغذاء، معربين عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وللفريق الطبي والجراحي الذي أجرى العملية بنجاح ولله الحمد.  

اعلان
"الربيعة" يطمئن على حالة السيامي "محمود وممدوح" بعد نجاح فصلهما
سبق
سبق- الرياض: اطمأنَّ رئيس الفريق الطبي والجراحي لعملية فصل التوأم السيامي السوداني "محمود وممدوح"، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة؛ على الحالة الصحية للتوأم بعد أسبوع من نجاح عملية فصلهما, كما التقى بوالديهما وبالفريق الطبي المتابع لعلاجهما، وذلك خلال الزيارة التي قام بها اليوم لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.
وفي التفاصيل: وصف الدكتور الربيعة المستشار بالديوان الملكي، في تصريحات صحافية عقب الزيارة؛ أن حالة التوأم مستقرة, وتم ولأول مرة تناول التوأم ممدوح رضاعة السوائل عبر الفم, مشيراً إلى أنه تم رفع أجهزة التنفس الصناعي عنه منذ يومين، ورفع أنابيب المعدة والأنابيب البولية من يوم أمس, مؤكداً أن القلب وجميع الأجهزة تعمل بشكل طبيعي، ولا توجد مؤشرات للالتهابات.
وحول حالة التوأم محمود أشار الربيعة إلى أن حالته الصحية مستقرة وفي تحسُّن مستمر بعد العملية، ولكن لديه تشوهات خلقيه بالقلب وضعف في الكلية, ولا يوجد به التهابات جراء العملية، وتم خفض جهاز التنفس الصناعي تدريجياً، وتم إعطاؤه التغذية عن طريق الوريد، متوقعاً رفع الأجهزة عنه خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضح "الربيعة" أن التوأم محموداً يحتاج لعملية تصحيحية بالقلب خلال الأسابيع القادمة, مشيراً إلى أن مغادرتهما غرفة العلاج المركز ستتم في غضون أسبوعين من الآن.
من ناحيتهم، عبر والدا التوأم عن سعادتهما الكبيرة باستقرار حالة محمود وممدوح بعد أيام من العملية وتناولهما الرضاعة والغذاء، معربين عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وللفريق الطبي والجراحي الذي أجرى العملية بنجاح ولله الحمد.  
30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
08:37 PM

أكد أن حالتهما مستقرَّة والقلب وجميع الأجهزة تعمل بشكل طبيعي

"الربيعة" يطمئن على حالة السيامي "محمود وممدوح" بعد نجاح فصلهما

A A A
0
39,621

سبق- الرياض: اطمأنَّ رئيس الفريق الطبي والجراحي لعملية فصل التوأم السيامي السوداني "محمود وممدوح"، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة؛ على الحالة الصحية للتوأم بعد أسبوع من نجاح عملية فصلهما, كما التقى بوالديهما وبالفريق الطبي المتابع لعلاجهما، وذلك خلال الزيارة التي قام بها اليوم لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض.
وفي التفاصيل: وصف الدكتور الربيعة المستشار بالديوان الملكي، في تصريحات صحافية عقب الزيارة؛ أن حالة التوأم مستقرة, وتم ولأول مرة تناول التوأم ممدوح رضاعة السوائل عبر الفم, مشيراً إلى أنه تم رفع أجهزة التنفس الصناعي عنه منذ يومين، ورفع أنابيب المعدة والأنابيب البولية من يوم أمس, مؤكداً أن القلب وجميع الأجهزة تعمل بشكل طبيعي، ولا توجد مؤشرات للالتهابات.
وحول حالة التوأم محمود أشار الربيعة إلى أن حالته الصحية مستقرة وفي تحسُّن مستمر بعد العملية، ولكن لديه تشوهات خلقيه بالقلب وضعف في الكلية, ولا يوجد به التهابات جراء العملية، وتم خفض جهاز التنفس الصناعي تدريجياً، وتم إعطاؤه التغذية عن طريق الوريد، متوقعاً رفع الأجهزة عنه خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضح "الربيعة" أن التوأم محموداً يحتاج لعملية تصحيحية بالقلب خلال الأسابيع القادمة, مشيراً إلى أن مغادرتهما غرفة العلاج المركز ستتم في غضون أسبوعين من الآن.
من ناحيتهم، عبر والدا التوأم عن سعادتهما الكبيرة باستقرار حالة محمود وممدوح بعد أيام من العملية وتناولهما الرضاعة والغذاء، معربين عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وللفريق الطبي والجراحي الذي أجرى العملية بنجاح ولله الحمد.