إشادة بتبني "شاب" فكرة إنشاء أطول سارية وأكبر علم في "رنية"

في مبادرة وطنية هي الأولى من نوعها بالمحافظة.. وارتفاعها 30 متراً

عمر السبيعي- سبق- رنية: ثمن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، المُتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتُعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وقبول للفكرة التي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم، وهو دافع أمام أبناء المحافظات الأخرى لتقديم رسائل وإهداءات أخرى تعكس مدى الولاء والانتماء والإخلاص لله ثم للوطن ممثلاً في قائد مسيرته وحاكمه الغالي.
 
وقال صاحب المُبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما أنوي فعله من مبادرة هو رسالة وطنية، تُعد ابتهاجاً بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - وبمناسبة قُرب حلول شهر رمضان المبارك؛ لما تحمله هاتان المناسبتان الوطنية والدينية من مشاعر يتجدّد فيها الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي".
 
وأضاف: تقدّمت بفكرة تجمع بين الدين وشعاره والوطن ورمزه، المتمثلة في إنشاء أطول سارية علم في المحافظة، البالغ ارتفاعها 30 متراً، وبمساحة لا تقل عن (6*9)، وتُنفّذها إحدى الشركات المتميزة والمتطورة في هذا المجال، مُتكفلة بكل ما يترتب عليها من تكلفة مادية، في مساهمة ومبادرة شخصية عظيمة وإهداء للوطن، والمحافظة على وجهه.
 
وأشار إلى أنه يتمنى أن تحظى بتشريف ورعاية أمير منطقة مكة المكرمة من أجل أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة.
 
ودوّن عددٌ من مسؤولي ووجهاء وأعيان محافظة رنية رسائل وعبارات ابتهاجية في سجل خُصّص لهذه المناسبة، وعبّر فيه الجميع عن مدى إعجابهم بالفكرة وأشادوا بها، ومدى كونها تُمثّل أحد شباب المحافظة الذين سخروا جهودهم بحثاً عما به خدمة المحافظة وأهلها.
 
بداية، قال محافظ محافظة رنية، عبدالله بن محمد العثيمين: "أسجّل شكري وتقديري على المبادرة الوطنية بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة، بإنشاء سارية تحمل علم الوطن مَعلماً لمحافظة رنية، لتحفيز أبناء الوطن بمبادرات مماثلة رمزاً للولاء ورداً للجميل والعطاء لسيدي خادم الحرمين الشريفين، الذي سخر جهده ووقته وفكره ليعيش المواطن رافع الرأس، متسلحاً بالعلم، وينعم بالأمن ورغد العيش".
 
كما قال رئيس محكمة رنية العامة، القاضي الشيخ محمد بن حاتم الشمري: "أسعدني ما شاهدت من مُبادرة تمثّلت في رفع راية التوحيد رفرافة على أكبر سارية على مستوى المحافظة، حاملة كلمة التوحيد وشعار الوطن، سائلاً الله أن يوفق أبناء هذا الوطن لتقديم ما يُسهم في خدمة الدين وتطوّر الوطن".
 
وتطّلع رئيس بلدية رنية، راجح بن عبدالله البقمي، خيراً بهذه المبادرة بقوله: "أتمنى أن تكون بارقة أمل، ومساهمة في نهضة بلدنا في جميع النواحي، كما أتمنى أن تكون هذه المبادرة قدوة لشبابنا، وكذلك شمعة أمل في المحافظة على المنجزات التي نفخر بها نحن المواطنين قبل أن نكون مسؤولين".
 
وعبّر مدير مكتب التربية والتعليم برنية، حسن بن مبارك السبيعي، عن بالغ سعادته بكون صاحب الفكرة والمُبادرة يُعد من أحد رجال التعليم في المحافظة، مُتمنياً أن تكون هذه الفكرة خير راسخ للوطنية وما به من حسن وطني راق.
 
واعتبر رئيس المجلس البلدي برنية، مترك بن تركي بن درع، هذه المُبادرة هي الأغلى في تاريخ المحافظة، قائلاً: "هذه المبادرة أعظم هدية منذ الأزل، وهي الأغلى بالروح والدم (راية التوحيد) التي ستظل خفاقة - بإذن الله - في كل سماء".
 
وأضاف: "محافظة رنية لها تاريخٌ مجيدٌ كبقية بقاع هذا الوطن الغالي، بذلت وستبذل المال والولد والنفس في سبيل تراب هذا الوطن".
 
وأجمع عددٌ من مشايخ القبائل والأعيان في المحافظة على مدى إعجابهم وشُكرهم لمثل هذه المبادرات الوطنية التي تُعد حثًّا لشباب المحافظة، وسبباً في تشجيعهم على مُبادرات أخرى مُماثلة مُستقبلاً، مُعلنين استعدادهم التام للدعم والمساهمة مادياً ومعنوياً لأي فكرة تخدم الوطن والمواطن.
 
وحظيت هذه المبادرة بإعجاب وتقدير عدد كبير من مسؤولي القطاعات الخاصة، وعدد من رجال الأعمال والإعلاميين بالمحافظة، مُبدين ذلك من خلال ما سطّروه من كلمات وعبارات في سجل المبادرة.
 
 
 
 
محافظ رنية يسجل رسالته في سجل المناسبة

اعلان
إشادة بتبني "شاب" فكرة إنشاء أطول سارية وأكبر علم في "رنية"
سبق
عمر السبيعي- سبق- رنية: ثمن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، المُتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتُعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وقبول للفكرة التي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم، وهو دافع أمام أبناء المحافظات الأخرى لتقديم رسائل وإهداءات أخرى تعكس مدى الولاء والانتماء والإخلاص لله ثم للوطن ممثلاً في قائد مسيرته وحاكمه الغالي.
 
وقال صاحب المُبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما أنوي فعله من مبادرة هو رسالة وطنية، تُعد ابتهاجاً بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - وبمناسبة قُرب حلول شهر رمضان المبارك؛ لما تحمله هاتان المناسبتان الوطنية والدينية من مشاعر يتجدّد فيها الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي".
 
وأضاف: تقدّمت بفكرة تجمع بين الدين وشعاره والوطن ورمزه، المتمثلة في إنشاء أطول سارية علم في المحافظة، البالغ ارتفاعها 30 متراً، وبمساحة لا تقل عن (6*9)، وتُنفّذها إحدى الشركات المتميزة والمتطورة في هذا المجال، مُتكفلة بكل ما يترتب عليها من تكلفة مادية، في مساهمة ومبادرة شخصية عظيمة وإهداء للوطن، والمحافظة على وجهه.
 
وأشار إلى أنه يتمنى أن تحظى بتشريف ورعاية أمير منطقة مكة المكرمة من أجل أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة.
 
ودوّن عددٌ من مسؤولي ووجهاء وأعيان محافظة رنية رسائل وعبارات ابتهاجية في سجل خُصّص لهذه المناسبة، وعبّر فيه الجميع عن مدى إعجابهم بالفكرة وأشادوا بها، ومدى كونها تُمثّل أحد شباب المحافظة الذين سخروا جهودهم بحثاً عما به خدمة المحافظة وأهلها.
 
بداية، قال محافظ محافظة رنية، عبدالله بن محمد العثيمين: "أسجّل شكري وتقديري على المبادرة الوطنية بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة، بإنشاء سارية تحمل علم الوطن مَعلماً لمحافظة رنية، لتحفيز أبناء الوطن بمبادرات مماثلة رمزاً للولاء ورداً للجميل والعطاء لسيدي خادم الحرمين الشريفين، الذي سخر جهده ووقته وفكره ليعيش المواطن رافع الرأس، متسلحاً بالعلم، وينعم بالأمن ورغد العيش".
 
كما قال رئيس محكمة رنية العامة، القاضي الشيخ محمد بن حاتم الشمري: "أسعدني ما شاهدت من مُبادرة تمثّلت في رفع راية التوحيد رفرافة على أكبر سارية على مستوى المحافظة، حاملة كلمة التوحيد وشعار الوطن، سائلاً الله أن يوفق أبناء هذا الوطن لتقديم ما يُسهم في خدمة الدين وتطوّر الوطن".
 
وتطّلع رئيس بلدية رنية، راجح بن عبدالله البقمي، خيراً بهذه المبادرة بقوله: "أتمنى أن تكون بارقة أمل، ومساهمة في نهضة بلدنا في جميع النواحي، كما أتمنى أن تكون هذه المبادرة قدوة لشبابنا، وكذلك شمعة أمل في المحافظة على المنجزات التي نفخر بها نحن المواطنين قبل أن نكون مسؤولين".
 
وعبّر مدير مكتب التربية والتعليم برنية، حسن بن مبارك السبيعي، عن بالغ سعادته بكون صاحب الفكرة والمُبادرة يُعد من أحد رجال التعليم في المحافظة، مُتمنياً أن تكون هذه الفكرة خير راسخ للوطنية وما به من حسن وطني راق.
 
واعتبر رئيس المجلس البلدي برنية، مترك بن تركي بن درع، هذه المُبادرة هي الأغلى في تاريخ المحافظة، قائلاً: "هذه المبادرة أعظم هدية منذ الأزل، وهي الأغلى بالروح والدم (راية التوحيد) التي ستظل خفاقة - بإذن الله - في كل سماء".
 
وأضاف: "محافظة رنية لها تاريخٌ مجيدٌ كبقية بقاع هذا الوطن الغالي، بذلت وستبذل المال والولد والنفس في سبيل تراب هذا الوطن".
 
وأجمع عددٌ من مشايخ القبائل والأعيان في المحافظة على مدى إعجابهم وشُكرهم لمثل هذه المبادرات الوطنية التي تُعد حثًّا لشباب المحافظة، وسبباً في تشجيعهم على مُبادرات أخرى مُماثلة مُستقبلاً، مُعلنين استعدادهم التام للدعم والمساهمة مادياً ومعنوياً لأي فكرة تخدم الوطن والمواطن.
 
وحظيت هذه المبادرة بإعجاب وتقدير عدد كبير من مسؤولي القطاعات الخاصة، وعدد من رجال الأعمال والإعلاميين بالمحافظة، مُبدين ذلك من خلال ما سطّروه من كلمات وعبارات في سجل المبادرة.
 
 
 
 
محافظ رنية يسجل رسالته في سجل المناسبة
31 مايو 2014 - 2 شعبان 1435
10:15 PM

في مبادرة وطنية هي الأولى من نوعها بالمحافظة.. وارتفاعها 30 متراً

إشادة بتبني "شاب" فكرة إنشاء أطول سارية وأكبر علم في "رنية"

A A A
0
23,288

عمر السبيعي- سبق- رنية: ثمن عددٌ من مسؤولي وأعيان وأهالي محافظة رنية البادرة التي قام بها أحد المواطنين، والتي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، المُتمثّلة في إنشاء أطول سارية علم، وتُعد مَعلماً حضارياً مرفوعاً ومرفرفاً في سماء المحافظة، في رسالة ولاء ووفاء للوطن، تعكس مدى انتماء شباب المحافظة للوطن وقادته، وسط تفاعل كبير وقبول للفكرة التي تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، وبداية لتفاعل أكثر من أبناء المحافظة في البحث عما به نهضة وتطوّر محافظتهم، وهو دافع أمام أبناء المحافظات الأخرى لتقديم رسائل وإهداءات أخرى تعكس مدى الولاء والانتماء والإخلاص لله ثم للوطن ممثلاً في قائد مسيرته وحاكمه الغالي.
 
وقال صاحب المُبادرة والفكرة، محمد بن دليقم السبيعي، في حديثه عن مبادرته لـ"سبق": "ما أنوي فعله من مبادرة هو رسالة وطنية، تُعد ابتهاجاً بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - وبمناسبة قُرب حلول شهر رمضان المبارك؛ لما تحمله هاتان المناسبتان الوطنية والدينية من مشاعر يتجدّد فيها الولاء والإخلاص لله ثم للمليك الغالي".
 
وأضاف: تقدّمت بفكرة تجمع بين الدين وشعاره والوطن ورمزه، المتمثلة في إنشاء أطول سارية علم في المحافظة، البالغ ارتفاعها 30 متراً، وبمساحة لا تقل عن (6*9)، وتُنفّذها إحدى الشركات المتميزة والمتطورة في هذا المجال، مُتكفلة بكل ما يترتب عليها من تكلفة مادية، في مساهمة ومبادرة شخصية عظيمة وإهداء للوطن، والمحافظة على وجهه.
 
وأشار إلى أنه يتمنى أن تحظى بتشريف ورعاية أمير منطقة مكة المكرمة من أجل أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع وتحفيز أبناء وأهالي المحافظة للمبادرة مستقبلاً بأعمال وطنية في المجالات كافة، لما فيه المنفعة والفائدة للمحافظة وأهلها، وزيادة الوعي والإدراك بالمسؤولية عن المصلحة والممتلكات العامة.
 
ودوّن عددٌ من مسؤولي ووجهاء وأعيان محافظة رنية رسائل وعبارات ابتهاجية في سجل خُصّص لهذه المناسبة، وعبّر فيه الجميع عن مدى إعجابهم بالفكرة وأشادوا بها، ومدى كونها تُمثّل أحد شباب المحافظة الذين سخروا جهودهم بحثاً عما به خدمة المحافظة وأهلها.
 
بداية، قال محافظ محافظة رنية، عبدالله بن محمد العثيمين: "أسجّل شكري وتقديري على المبادرة الوطنية بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة، بإنشاء سارية تحمل علم الوطن مَعلماً لمحافظة رنية، لتحفيز أبناء الوطن بمبادرات مماثلة رمزاً للولاء ورداً للجميل والعطاء لسيدي خادم الحرمين الشريفين، الذي سخر جهده ووقته وفكره ليعيش المواطن رافع الرأس، متسلحاً بالعلم، وينعم بالأمن ورغد العيش".
 
كما قال رئيس محكمة رنية العامة، القاضي الشيخ محمد بن حاتم الشمري: "أسعدني ما شاهدت من مُبادرة تمثّلت في رفع راية التوحيد رفرافة على أكبر سارية على مستوى المحافظة، حاملة كلمة التوحيد وشعار الوطن، سائلاً الله أن يوفق أبناء هذا الوطن لتقديم ما يُسهم في خدمة الدين وتطوّر الوطن".
 
وتطّلع رئيس بلدية رنية، راجح بن عبدالله البقمي، خيراً بهذه المبادرة بقوله: "أتمنى أن تكون بارقة أمل، ومساهمة في نهضة بلدنا في جميع النواحي، كما أتمنى أن تكون هذه المبادرة قدوة لشبابنا، وكذلك شمعة أمل في المحافظة على المنجزات التي نفخر بها نحن المواطنين قبل أن نكون مسؤولين".
 
وعبّر مدير مكتب التربية والتعليم برنية، حسن بن مبارك السبيعي، عن بالغ سعادته بكون صاحب الفكرة والمُبادرة يُعد من أحد رجال التعليم في المحافظة، مُتمنياً أن تكون هذه الفكرة خير راسخ للوطنية وما به من حسن وطني راق.
 
واعتبر رئيس المجلس البلدي برنية، مترك بن تركي بن درع، هذه المُبادرة هي الأغلى في تاريخ المحافظة، قائلاً: "هذه المبادرة أعظم هدية منذ الأزل، وهي الأغلى بالروح والدم (راية التوحيد) التي ستظل خفاقة - بإذن الله - في كل سماء".
 
وأضاف: "محافظة رنية لها تاريخٌ مجيدٌ كبقية بقاع هذا الوطن الغالي، بذلت وستبذل المال والولد والنفس في سبيل تراب هذا الوطن".
 
وأجمع عددٌ من مشايخ القبائل والأعيان في المحافظة على مدى إعجابهم وشُكرهم لمثل هذه المبادرات الوطنية التي تُعد حثًّا لشباب المحافظة، وسبباً في تشجيعهم على مُبادرات أخرى مُماثلة مُستقبلاً، مُعلنين استعدادهم التام للدعم والمساهمة مادياً ومعنوياً لأي فكرة تخدم الوطن والمواطن.
 
وحظيت هذه المبادرة بإعجاب وتقدير عدد كبير من مسؤولي القطاعات الخاصة، وعدد من رجال الأعمال والإعلاميين بالمحافظة، مُبدين ذلك من خلال ما سطّروه من كلمات وعبارات في سجل المبادرة.
 
 
 
 
محافظ رنية يسجل رسالته في سجل المناسبة