التضخم يضرب تركيا.. والعملة تخسر 23% من قيمتها في 6 أشهر

مخاوف من تأثير الأسعار على الاقتصاد

رفع البنك المركزي التركي اليوم (الثلاثاء) توقعاته لنسبة التضخم للعام 2018 إلى ما يزيد عن 13 في المئة؛ مما يضاعف الضغوط على الليرة ويثير المخاوف بشأن مدى تأثير الأسعار على الاقتصاد.

وأفاد البنك في تقريره الأخير أن التضخم قد يصل إلى 13,4 في المئة في نهاية 2018، بعد توقعات بنسبة 8,4 بالمئة في أبريل ( نيسان).

ورفع البنك توقعات التضخم لـ2019 بشكل كبير من 6,5 في المئة إلى 9,3 في المئة، معرباً عن أمله أن تبلغ نسبة التضخم 6,7 بالمئة في 2020.

والبنك الذي حدد هدفًا رسمياً للتضخم يبلغ 5 في المئة، رفع توقعات تضخم أسعار المواد الغذائية لعام 2018 من سبعة إلى 13 في المئة.

وعقب إعلان البنك المركزي، بلغ سعر صرف الليرة التركية 4,9 للدولار الأمريكي، مسجلة خسارة 0,6 في المئة في يوم واحد.

ومنذ يناير (كانون الثاني) الماضي خسرت الليرة أكثر من 23 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

وتسجل تركيا منذ الأشهر الماضية أعلى نسبة تضخم في سنوات، لكن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أعلنت أنها لا تريد رفع الفائدة لإبقاء الأسعار منخفضة.

اعلان
التضخم يضرب تركيا.. والعملة تخسر 23% من قيمتها في 6 أشهر
سبق

رفع البنك المركزي التركي اليوم (الثلاثاء) توقعاته لنسبة التضخم للعام 2018 إلى ما يزيد عن 13 في المئة؛ مما يضاعف الضغوط على الليرة ويثير المخاوف بشأن مدى تأثير الأسعار على الاقتصاد.

وأفاد البنك في تقريره الأخير أن التضخم قد يصل إلى 13,4 في المئة في نهاية 2018، بعد توقعات بنسبة 8,4 بالمئة في أبريل ( نيسان).

ورفع البنك توقعات التضخم لـ2019 بشكل كبير من 6,5 في المئة إلى 9,3 في المئة، معرباً عن أمله أن تبلغ نسبة التضخم 6,7 بالمئة في 2020.

والبنك الذي حدد هدفًا رسمياً للتضخم يبلغ 5 في المئة، رفع توقعات تضخم أسعار المواد الغذائية لعام 2018 من سبعة إلى 13 في المئة.

وعقب إعلان البنك المركزي، بلغ سعر صرف الليرة التركية 4,9 للدولار الأمريكي، مسجلة خسارة 0,6 في المئة في يوم واحد.

ومنذ يناير (كانون الثاني) الماضي خسرت الليرة أكثر من 23 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

وتسجل تركيا منذ الأشهر الماضية أعلى نسبة تضخم في سنوات، لكن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أعلنت أنها لا تريد رفع الفائدة لإبقاء الأسعار منخفضة.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
05:19 PM

التضخم يضرب تركيا.. والعملة تخسر 23% من قيمتها في 6 أشهر

مخاوف من تأثير الأسعار على الاقتصاد

A A A
0
1,408

رفع البنك المركزي التركي اليوم (الثلاثاء) توقعاته لنسبة التضخم للعام 2018 إلى ما يزيد عن 13 في المئة؛ مما يضاعف الضغوط على الليرة ويثير المخاوف بشأن مدى تأثير الأسعار على الاقتصاد.

وأفاد البنك في تقريره الأخير أن التضخم قد يصل إلى 13,4 في المئة في نهاية 2018، بعد توقعات بنسبة 8,4 بالمئة في أبريل ( نيسان).

ورفع البنك توقعات التضخم لـ2019 بشكل كبير من 6,5 في المئة إلى 9,3 في المئة، معرباً عن أمله أن تبلغ نسبة التضخم 6,7 بالمئة في 2020.

والبنك الذي حدد هدفًا رسمياً للتضخم يبلغ 5 في المئة، رفع توقعات تضخم أسعار المواد الغذائية لعام 2018 من سبعة إلى 13 في المئة.

وعقب إعلان البنك المركزي، بلغ سعر صرف الليرة التركية 4,9 للدولار الأمريكي، مسجلة خسارة 0,6 في المئة في يوم واحد.

ومنذ يناير (كانون الثاني) الماضي خسرت الليرة أكثر من 23 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

وتسجل تركيا منذ الأشهر الماضية أعلى نسبة تضخم في سنوات، لكن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان أعلنت أنها لا تريد رفع الفائدة لإبقاء الأسعار منخفضة.