مدير الدفاع المدني بالمدينة: 3 محاور لخدمة ضيوف الرحمن

عبر 69 وحدة موزعة على أماكن الحجاج والطرق المؤدية إليها

أوضح مدير إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة العميد عبد الرحمن بن عبد الحميد الحربي أن مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة أعدت خطة تفصيلية متكاملة يتم تنفيذها ضمن الخطة العامة للطوارئ بالحج وفي إطار خطط الدفاع المدني للتعامل مع الحالات الطارئة.

وأضاف العميد الحربي أن قوات الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة باشرت مهامها منذ يوم 15 ذي القعدة، وذلك بناء على استعدادات تم اتخاذها من خلال ثلاثة محاور، تمثل المحور الأول في العمليات حيث تم تهيئة (58) وحدة دفاع مدني بمنطقة المدينة المنورة تساندها (11) وحدة موسمية منها (7) وحدات على الطرق الخارجية من وإلى المدينة المنورة، و(4) وحدات داخلية تتمركز في المنطقة المركزية ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة حجاج البحر ووحدة الطيران العمودي، ليصل إجمالي عدد الوحدات خلال موسم الحج في المدينة المنورة إلى (69) وحدة دفاع مدني متخصصة تقدم خدماتها للحجاج في مجالات الإنقاذ والإسعاف والإطفاء.

ونوه الحربي باستمرار عمل القوة الخاصة للحرم النبوي الشريف للتدخل في الحالات الطارئة بالتنسيق مع وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وقوة أمن الحرم، وتجهيز فرقة للتدخل في حوادث المواد الخطرة للقيام بجولات رصد وقياس نسبة الغازات الكيميائية في المنطقة المحيطة بالمسجد النبوي الشريف، ومواقف السيارات المحيطة به.

وأشار أن المحور الثاني من خطة الدفاع المدني يتمثل في الجانب الوقائي، حيث عملت مديرية الدفاع المدني من خلال فرق الإشراف الوقائي (مراكز السلامة الميدانية، مركز الخدمات الشاملة ولجنة الإسكان) على إخضاع كافة مباني الإيواء البالغ عددها (647) مبنى لاشتراطات ومتطلبات السلامة، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 352957 سريراً.

ولفت مدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة إلى تشكيل فرق الإشراف الوقائي داخل المنطقة المركزية، ودعمها بمجموعة من الضباط والأفراد المتخصصين في مجال السلامة بهدف متابعة متطلبات واشتراطات السلامة بمساكن الحجاج وإزالة المخالفات بشكل فوري وإغلاق المنشآت غير الملتزمة بها، وإيقاع الغرامات النظامية من خلال لجان النظر بمخالفات الدفاع المدني.

وأكد العميد الحربي أن المحور الثالث تضمن نشر السلامة التوعوية بين الحجاج منذ لحظة قدومهم إلى المدينة المنورة سواء في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة البحر، وذلك من خلال توزيع النشرات التوعوية وإنشاء معرض توعوي للحجاج في المطار وكذلك التنسيق مع أماكن إقامتهم بعرض الأفلام وبث الرسائل التوعوية من خلال مشغلي الاتصالات والاستفادة من شاشات العرض في ساحات المسجد النبوي الشريف وبأكثر من لغة.

واختتم مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة العميد عبد الرحمن الحربي أن الدفاع المدني ينفذ خطة لموسم الحج في المدينة المنورة من خلال مرحلتين، الأولى من 15 من ذي القعدة وحتى 7 من ذي الحجة مع تصعيد آخر حاج من المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة، فيما تبدأ المرحلة الثانية بعد أداء الفريضة من 13 من ذي الحجة وتستمر حتى 15 محرم مع مغادرة آخر حاج الأراضي السعودية.

اعلان
مدير الدفاع المدني بالمدينة: 3 محاور لخدمة ضيوف الرحمن
سبق

أوضح مدير إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة العميد عبد الرحمن بن عبد الحميد الحربي أن مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة أعدت خطة تفصيلية متكاملة يتم تنفيذها ضمن الخطة العامة للطوارئ بالحج وفي إطار خطط الدفاع المدني للتعامل مع الحالات الطارئة.

وأضاف العميد الحربي أن قوات الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة باشرت مهامها منذ يوم 15 ذي القعدة، وذلك بناء على استعدادات تم اتخاذها من خلال ثلاثة محاور، تمثل المحور الأول في العمليات حيث تم تهيئة (58) وحدة دفاع مدني بمنطقة المدينة المنورة تساندها (11) وحدة موسمية منها (7) وحدات على الطرق الخارجية من وإلى المدينة المنورة، و(4) وحدات داخلية تتمركز في المنطقة المركزية ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة حجاج البحر ووحدة الطيران العمودي، ليصل إجمالي عدد الوحدات خلال موسم الحج في المدينة المنورة إلى (69) وحدة دفاع مدني متخصصة تقدم خدماتها للحجاج في مجالات الإنقاذ والإسعاف والإطفاء.

ونوه الحربي باستمرار عمل القوة الخاصة للحرم النبوي الشريف للتدخل في الحالات الطارئة بالتنسيق مع وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وقوة أمن الحرم، وتجهيز فرقة للتدخل في حوادث المواد الخطرة للقيام بجولات رصد وقياس نسبة الغازات الكيميائية في المنطقة المحيطة بالمسجد النبوي الشريف، ومواقف السيارات المحيطة به.

وأشار أن المحور الثاني من خطة الدفاع المدني يتمثل في الجانب الوقائي، حيث عملت مديرية الدفاع المدني من خلال فرق الإشراف الوقائي (مراكز السلامة الميدانية، مركز الخدمات الشاملة ولجنة الإسكان) على إخضاع كافة مباني الإيواء البالغ عددها (647) مبنى لاشتراطات ومتطلبات السلامة، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 352957 سريراً.

ولفت مدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة إلى تشكيل فرق الإشراف الوقائي داخل المنطقة المركزية، ودعمها بمجموعة من الضباط والأفراد المتخصصين في مجال السلامة بهدف متابعة متطلبات واشتراطات السلامة بمساكن الحجاج وإزالة المخالفات بشكل فوري وإغلاق المنشآت غير الملتزمة بها، وإيقاع الغرامات النظامية من خلال لجان النظر بمخالفات الدفاع المدني.

وأكد العميد الحربي أن المحور الثالث تضمن نشر السلامة التوعوية بين الحجاج منذ لحظة قدومهم إلى المدينة المنورة سواء في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة البحر، وذلك من خلال توزيع النشرات التوعوية وإنشاء معرض توعوي للحجاج في المطار وكذلك التنسيق مع أماكن إقامتهم بعرض الأفلام وبث الرسائل التوعوية من خلال مشغلي الاتصالات والاستفادة من شاشات العرض في ساحات المسجد النبوي الشريف وبأكثر من لغة.

واختتم مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة العميد عبد الرحمن الحربي أن الدفاع المدني ينفذ خطة لموسم الحج في المدينة المنورة من خلال مرحلتين، الأولى من 15 من ذي القعدة وحتى 7 من ذي الحجة مع تصعيد آخر حاج من المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة، فيما تبدأ المرحلة الثانية بعد أداء الفريضة من 13 من ذي الحجة وتستمر حتى 15 محرم مع مغادرة آخر حاج الأراضي السعودية.

09 أغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439
07:40 PM

مدير الدفاع المدني بالمدينة: 3 محاور لخدمة ضيوف الرحمن

عبر 69 وحدة موزعة على أماكن الحجاج والطرق المؤدية إليها

A A A
1
6,385

أوضح مدير إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة العميد عبد الرحمن بن عبد الحميد الحربي أن مديرية الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة أعدت خطة تفصيلية متكاملة يتم تنفيذها ضمن الخطة العامة للطوارئ بالحج وفي إطار خطط الدفاع المدني للتعامل مع الحالات الطارئة.

وأضاف العميد الحربي أن قوات الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة باشرت مهامها منذ يوم 15 ذي القعدة، وذلك بناء على استعدادات تم اتخاذها من خلال ثلاثة محاور، تمثل المحور الأول في العمليات حيث تم تهيئة (58) وحدة دفاع مدني بمنطقة المدينة المنورة تساندها (11) وحدة موسمية منها (7) وحدات على الطرق الخارجية من وإلى المدينة المنورة، و(4) وحدات داخلية تتمركز في المنطقة المركزية ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة حجاج البحر ووحدة الطيران العمودي، ليصل إجمالي عدد الوحدات خلال موسم الحج في المدينة المنورة إلى (69) وحدة دفاع مدني متخصصة تقدم خدماتها للحجاج في مجالات الإنقاذ والإسعاف والإطفاء.

ونوه الحربي باستمرار عمل القوة الخاصة للحرم النبوي الشريف للتدخل في الحالات الطارئة بالتنسيق مع وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وقوة أمن الحرم، وتجهيز فرقة للتدخل في حوادث المواد الخطرة للقيام بجولات رصد وقياس نسبة الغازات الكيميائية في المنطقة المحيطة بالمسجد النبوي الشريف، ومواقف السيارات المحيطة به.

وأشار أن المحور الثاني من خطة الدفاع المدني يتمثل في الجانب الوقائي، حيث عملت مديرية الدفاع المدني من خلال فرق الإشراف الوقائي (مراكز السلامة الميدانية، مركز الخدمات الشاملة ولجنة الإسكان) على إخضاع كافة مباني الإيواء البالغ عددها (647) مبنى لاشتراطات ومتطلبات السلامة، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 352957 سريراً.

ولفت مدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة إلى تشكيل فرق الإشراف الوقائي داخل المنطقة المركزية، ودعمها بمجموعة من الضباط والأفراد المتخصصين في مجال السلامة بهدف متابعة متطلبات واشتراطات السلامة بمساكن الحجاج وإزالة المخالفات بشكل فوري وإغلاق المنشآت غير الملتزمة بها، وإيقاع الغرامات النظامية من خلال لجان النظر بمخالفات الدفاع المدني.

وأكد العميد الحربي أن المحور الثالث تضمن نشر السلامة التوعوية بين الحجاج منذ لحظة قدومهم إلى المدينة المنورة سواء في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ومدينة استقبال حجاج البر ومدينة البحر، وذلك من خلال توزيع النشرات التوعوية وإنشاء معرض توعوي للحجاج في المطار وكذلك التنسيق مع أماكن إقامتهم بعرض الأفلام وبث الرسائل التوعوية من خلال مشغلي الاتصالات والاستفادة من شاشات العرض في ساحات المسجد النبوي الشريف وبأكثر من لغة.

واختتم مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة العميد عبد الرحمن الحربي أن الدفاع المدني ينفذ خطة لموسم الحج في المدينة المنورة من خلال مرحلتين، الأولى من 15 من ذي القعدة وحتى 7 من ذي الحجة مع تصعيد آخر حاج من المدينة المنورة إلى المشاعر المقدسة، فيما تبدأ المرحلة الثانية بعد أداء الفريضة من 13 من ذي الحجة وتستمر حتى 15 محرم مع مغادرة آخر حاج الأراضي السعودية.