تخريج الدفعة السادسة لمعهد معلمات التحفيظ بالخميس

"آل شامر": نهدف لتطوير وتحسين مستوياتهن وكفاءتهن

سبق- خميس مشيط: احتفل معهد إعداد المعلمات لحلقات تحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة خميس مشيط بتخريج الدفعة السادسة لعام 1436هـ وذلك بحضور عدد من الأكاديميات من جامعة الملك خالد وجامعة نجران ومنسوبات وزارة التربية والتعليم بخميس مشيط وأبها وأحد رفيدة وعدد من الداعيات في المنطقة وقيادات من الجهة الخيرية.
 
وقالت مديرة المعهد أ.فلوه آل شامر: "المعهد يعمل على تطوير وتحسين مستوى المعلمات في حلقات تحفيظ القرآن الكريم وكفاءتهن العلمية والعملية".
 
وأضافت: "المعهد يحتفي هذا العام بتخريج 21 طالبة من مختلف الفئات العمرية وأن المعهد يسعى أن يكون عوناً لمسيرة حفظ كتاب الله وتعلمه".
 
وأردفت: "من أهداف المعهد خدمة كتاب الله عز وجل وتأهيل الطالبات علمياً وتربوياً ومهارياً للعمل في الحلقات القرآنية بكفاءة وتفعيل الخريجات لخدمة المجتمع النسائي في المنطقة".
 
وشاركت المعلمة التربوية أ. جميلة الغامدي في الحفل بعنوان (تاج الوقار)، كما تخلل الحفل نماذج من عرض المصحف من طالبات المستوى الرابع بمختلف الروايات (رواية حفص عن عاصم ـ رواية شعبة عن عاصم ـ رواية قالون عن نافع).
 
وقدم خلال الحفل العرض التعريفي بالإنجازات الخاصة بمعهد إعداد المعلمات، وتخلل هذا العرض مداخلة لنائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بخميس مشيط الشيخ أ.عبد الله أحمد حمدان الشهري؛ موضحاً بعض التوجيهات للخريجات، حيث أكد أن الرهان عليهن كبير والأمل فيهن حاضر ومتجدد والأعين ترمق بلهفة للأمل فيهن وأن يبذلوا ما تعلموه وأن يكون واقعاً في تغيير الأمة إلى الأفضل بالقرآن الكريم.
 
واستعرض "الشهري" أهمية القرآن الكريم وأنه أعلى من العلوم الأخرى دليلاً وصدقاً وأصحها سبيلاً، فهو معدن كل فضيلة وطريق السعادة إلى الدنيا والآخرة.
 
وفي نهاية الحفل شكرت وكلية المعهد أ.وفاء العرياني من خلال المقدمة المشرفة التعليمية والتربوية للمعهد أ. نورة الشمراني وأوضحت جهودها داخل وخارج المعهد.
 
وتفضلت مشرفة المعهد والمديرة بتكريم الداعمين للحفل وتكريم الأوائل والخريجات.
 
وعبرت الداعية والمشرفة التربوية أ.شيخة رشيد عن سرورها بما رأت من تخرج هذه الدفعة وسألت الله عز وجل أن يبارك في جهود الجميع وأن يوفق هؤلاء الحافظات وينفع بهن الإسلام.
 
وذكرت الخريجة منى القحطاني أنها فخورة جداً بهدايا المنان وسعيدة بما ستقدِم عليه، وسألت الله أن يجعلها منارة يهتدى بها.
 
 
 

اعلان
تخريج الدفعة السادسة لمعهد معلمات التحفيظ بالخميس
سبق
سبق- خميس مشيط: احتفل معهد إعداد المعلمات لحلقات تحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة خميس مشيط بتخريج الدفعة السادسة لعام 1436هـ وذلك بحضور عدد من الأكاديميات من جامعة الملك خالد وجامعة نجران ومنسوبات وزارة التربية والتعليم بخميس مشيط وأبها وأحد رفيدة وعدد من الداعيات في المنطقة وقيادات من الجهة الخيرية.
 
وقالت مديرة المعهد أ.فلوه آل شامر: "المعهد يعمل على تطوير وتحسين مستوى المعلمات في حلقات تحفيظ القرآن الكريم وكفاءتهن العلمية والعملية".
 
وأضافت: "المعهد يحتفي هذا العام بتخريج 21 طالبة من مختلف الفئات العمرية وأن المعهد يسعى أن يكون عوناً لمسيرة حفظ كتاب الله وتعلمه".
 
وأردفت: "من أهداف المعهد خدمة كتاب الله عز وجل وتأهيل الطالبات علمياً وتربوياً ومهارياً للعمل في الحلقات القرآنية بكفاءة وتفعيل الخريجات لخدمة المجتمع النسائي في المنطقة".
 
وشاركت المعلمة التربوية أ. جميلة الغامدي في الحفل بعنوان (تاج الوقار)، كما تخلل الحفل نماذج من عرض المصحف من طالبات المستوى الرابع بمختلف الروايات (رواية حفص عن عاصم ـ رواية شعبة عن عاصم ـ رواية قالون عن نافع).
 
وقدم خلال الحفل العرض التعريفي بالإنجازات الخاصة بمعهد إعداد المعلمات، وتخلل هذا العرض مداخلة لنائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بخميس مشيط الشيخ أ.عبد الله أحمد حمدان الشهري؛ موضحاً بعض التوجيهات للخريجات، حيث أكد أن الرهان عليهن كبير والأمل فيهن حاضر ومتجدد والأعين ترمق بلهفة للأمل فيهن وأن يبذلوا ما تعلموه وأن يكون واقعاً في تغيير الأمة إلى الأفضل بالقرآن الكريم.
 
واستعرض "الشهري" أهمية القرآن الكريم وأنه أعلى من العلوم الأخرى دليلاً وصدقاً وأصحها سبيلاً، فهو معدن كل فضيلة وطريق السعادة إلى الدنيا والآخرة.
 
وفي نهاية الحفل شكرت وكلية المعهد أ.وفاء العرياني من خلال المقدمة المشرفة التعليمية والتربوية للمعهد أ. نورة الشمراني وأوضحت جهودها داخل وخارج المعهد.
 
وتفضلت مشرفة المعهد والمديرة بتكريم الداعمين للحفل وتكريم الأوائل والخريجات.
 
وعبرت الداعية والمشرفة التربوية أ.شيخة رشيد عن سرورها بما رأت من تخرج هذه الدفعة وسألت الله عز وجل أن يبارك في جهود الجميع وأن يوفق هؤلاء الحافظات وينفع بهن الإسلام.
 
وذكرت الخريجة منى القحطاني أنها فخورة جداً بهدايا المنان وسعيدة بما ستقدِم عليه، وسألت الله أن يجعلها منارة يهتدى بها.
 
 
 
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
03:29 PM

تخريج الدفعة السادسة لمعهد معلمات التحفيظ بالخميس

"آل شامر": نهدف لتطوير وتحسين مستوياتهن وكفاءتهن

A A A
0
3,535

سبق- خميس مشيط: احتفل معهد إعداد المعلمات لحلقات تحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة خميس مشيط بتخريج الدفعة السادسة لعام 1436هـ وذلك بحضور عدد من الأكاديميات من جامعة الملك خالد وجامعة نجران ومنسوبات وزارة التربية والتعليم بخميس مشيط وأبها وأحد رفيدة وعدد من الداعيات في المنطقة وقيادات من الجهة الخيرية.
 
وقالت مديرة المعهد أ.فلوه آل شامر: "المعهد يعمل على تطوير وتحسين مستوى المعلمات في حلقات تحفيظ القرآن الكريم وكفاءتهن العلمية والعملية".
 
وأضافت: "المعهد يحتفي هذا العام بتخريج 21 طالبة من مختلف الفئات العمرية وأن المعهد يسعى أن يكون عوناً لمسيرة حفظ كتاب الله وتعلمه".
 
وأردفت: "من أهداف المعهد خدمة كتاب الله عز وجل وتأهيل الطالبات علمياً وتربوياً ومهارياً للعمل في الحلقات القرآنية بكفاءة وتفعيل الخريجات لخدمة المجتمع النسائي في المنطقة".
 
وشاركت المعلمة التربوية أ. جميلة الغامدي في الحفل بعنوان (تاج الوقار)، كما تخلل الحفل نماذج من عرض المصحف من طالبات المستوى الرابع بمختلف الروايات (رواية حفص عن عاصم ـ رواية شعبة عن عاصم ـ رواية قالون عن نافع).
 
وقدم خلال الحفل العرض التعريفي بالإنجازات الخاصة بمعهد إعداد المعلمات، وتخلل هذا العرض مداخلة لنائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بخميس مشيط الشيخ أ.عبد الله أحمد حمدان الشهري؛ موضحاً بعض التوجيهات للخريجات، حيث أكد أن الرهان عليهن كبير والأمل فيهن حاضر ومتجدد والأعين ترمق بلهفة للأمل فيهن وأن يبذلوا ما تعلموه وأن يكون واقعاً في تغيير الأمة إلى الأفضل بالقرآن الكريم.
 
واستعرض "الشهري" أهمية القرآن الكريم وأنه أعلى من العلوم الأخرى دليلاً وصدقاً وأصحها سبيلاً، فهو معدن كل فضيلة وطريق السعادة إلى الدنيا والآخرة.
 
وفي نهاية الحفل شكرت وكلية المعهد أ.وفاء العرياني من خلال المقدمة المشرفة التعليمية والتربوية للمعهد أ. نورة الشمراني وأوضحت جهودها داخل وخارج المعهد.
 
وتفضلت مشرفة المعهد والمديرة بتكريم الداعمين للحفل وتكريم الأوائل والخريجات.
 
وعبرت الداعية والمشرفة التربوية أ.شيخة رشيد عن سرورها بما رأت من تخرج هذه الدفعة وسألت الله عز وجل أن يبارك في جهود الجميع وأن يوفق هؤلاء الحافظات وينفع بهن الإسلام.
 
وذكرت الخريجة منى القحطاني أنها فخورة جداً بهدايا المنان وسعيدة بما ستقدِم عليه، وسألت الله أن يجعلها منارة يهتدى بها.