رئيس "الرقابة ومكافحة الفساد" يزور مركز الحوار العالمي بفيينا

زار رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس أمس، مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لمكافحة الفساد، والتي أعلنت فيها المملكة عن إطلاق "مبادرة الرياض" التي تؤسس لمنصة عالمية تربط بين أجهزة مكافحة الفساد لتبادل المعلومات حول العالم.

واستقبل "الكهموس" والوفد المرافق له الأمين العام فيصل بن معمّر، في مقر المركز بفيينا، الذي استعرض مراحل إنشاء المركز وكذلك إنجازات وأنشطة المركز في مناطق التركيز حول العالم، وما تحقق من نتائج في تعزيز المشتركات الإنسانية، ودور القيم الدينية والإنسانية في معالجة القضايا البشرية، وترسيخ التعايش والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات، حيث عُرضت مشاركة المركز في منتدى القيم الدينية الذي استضافته المملكة.

هيئة الرقابة ومكافحة الفساد نزاهة مبادرة الرياض
اعلان
رئيس "الرقابة ومكافحة الفساد" يزور مركز الحوار العالمي بفيينا
سبق

زار رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس أمس، مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لمكافحة الفساد، والتي أعلنت فيها المملكة عن إطلاق "مبادرة الرياض" التي تؤسس لمنصة عالمية تربط بين أجهزة مكافحة الفساد لتبادل المعلومات حول العالم.

واستقبل "الكهموس" والوفد المرافق له الأمين العام فيصل بن معمّر، في مقر المركز بفيينا، الذي استعرض مراحل إنشاء المركز وكذلك إنجازات وأنشطة المركز في مناطق التركيز حول العالم، وما تحقق من نتائج في تعزيز المشتركات الإنسانية، ودور القيم الدينية والإنسانية في معالجة القضايا البشرية، وترسيخ التعايش والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات، حيث عُرضت مشاركة المركز في منتدى القيم الدينية الذي استضافته المملكة.

05 يونيو 2021 - 24 شوّال 1442
11:52 PM

رئيس "الرقابة ومكافحة الفساد" يزور مركز الحوار العالمي بفيينا

A A A
0
3,624

زار رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس أمس، مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، خلال مشاركته في اجتماعات الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لمكافحة الفساد، والتي أعلنت فيها المملكة عن إطلاق "مبادرة الرياض" التي تؤسس لمنصة عالمية تربط بين أجهزة مكافحة الفساد لتبادل المعلومات حول العالم.

واستقبل "الكهموس" والوفد المرافق له الأمين العام فيصل بن معمّر، في مقر المركز بفيينا، الذي استعرض مراحل إنشاء المركز وكذلك إنجازات وأنشطة المركز في مناطق التركيز حول العالم، وما تحقق من نتائج في تعزيز المشتركات الإنسانية، ودور القيم الدينية والإنسانية في معالجة القضايا البشرية، وترسيخ التعايش والتفاهم بين أتباع الأديان والثقافات، حيث عُرضت مشاركة المركز في منتدى القيم الدينية الذي استضافته المملكة.