في زيارة مفاجئة لبغداد.. "بومبيو" يرفض كشف الجدول الزمني لانسحاب بلاده من سوريا

أكد دعم واشنطن لجهود العراق لضمان الاستقرار والأمن

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الأربعاء)، إلى بغداد في زيارة مفاجئة؛ في إطار جولته في الشرق الأوسط الهادفة لطمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي رغم إعلان انسحاب القوات الأميركية من سوريا.

ورفض "بومبيو" الكشف عن أي جدول زمني للانسحاب من سوريا.

وأكد خلال لقائه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الخارجية محمد علي الحكيم، دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الجديدة لضمان الاستقرار والأمن والازدهار لكل العراقيين.

وبحث الوزير الأميركي مواصلة التعاون بين الجيشين لضمان أن هزيمة "داعش" ستكون دائمة في كل المنطقة.

في السياق نفسه، شدد الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله "بومبيو"؛ أن العراق بحاجة إلى الدعم الأميركي.

وتحاول الإدارة الأميركية طمأنة حلفائها الغربيين والإقليميين منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب المفاجئ قراره سحب حوالى ألفي جندي ينتشرون في سوريا لمحاربة "داعش"، وتبديد مخاوفهم وباتت تتحدث عن انسحابٍ "بطيء" يجري "على مدى فترة من الزمن".

اعلان
في زيارة مفاجئة لبغداد.. "بومبيو" يرفض كشف الجدول الزمني لانسحاب بلاده من سوريا
سبق

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الأربعاء)، إلى بغداد في زيارة مفاجئة؛ في إطار جولته في الشرق الأوسط الهادفة لطمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي رغم إعلان انسحاب القوات الأميركية من سوريا.

ورفض "بومبيو" الكشف عن أي جدول زمني للانسحاب من سوريا.

وأكد خلال لقائه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الخارجية محمد علي الحكيم، دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الجديدة لضمان الاستقرار والأمن والازدهار لكل العراقيين.

وبحث الوزير الأميركي مواصلة التعاون بين الجيشين لضمان أن هزيمة "داعش" ستكون دائمة في كل المنطقة.

في السياق نفسه، شدد الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله "بومبيو"؛ أن العراق بحاجة إلى الدعم الأميركي.

وتحاول الإدارة الأميركية طمأنة حلفائها الغربيين والإقليميين منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب المفاجئ قراره سحب حوالى ألفي جندي ينتشرون في سوريا لمحاربة "داعش"، وتبديد مخاوفهم وباتت تتحدث عن انسحابٍ "بطيء" يجري "على مدى فترة من الزمن".

09 يناير 2019 - 3 جمادى الأول 1440
06:44 PM

في زيارة مفاجئة لبغداد.. "بومبيو" يرفض كشف الجدول الزمني لانسحاب بلاده من سوريا

أكد دعم واشنطن لجهود العراق لضمان الاستقرار والأمن

A A A
0
386

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الأربعاء)، إلى بغداد في زيارة مفاجئة؛ في إطار جولته في الشرق الأوسط الهادفة لطمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي رغم إعلان انسحاب القوات الأميركية من سوريا.

ورفض "بومبيو" الكشف عن أي جدول زمني للانسحاب من سوريا.

وأكد خلال لقائه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الخارجية محمد علي الحكيم، دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الجديدة لضمان الاستقرار والأمن والازدهار لكل العراقيين.

وبحث الوزير الأميركي مواصلة التعاون بين الجيشين لضمان أن هزيمة "داعش" ستكون دائمة في كل المنطقة.

في السياق نفسه، شدد الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله "بومبيو"؛ أن العراق بحاجة إلى الدعم الأميركي.

وتحاول الإدارة الأميركية طمأنة حلفائها الغربيين والإقليميين منذ إعلان الرئيس دونالد ترامب المفاجئ قراره سحب حوالى ألفي جندي ينتشرون في سوريا لمحاربة "داعش"، وتبديد مخاوفهم وباتت تتحدث عن انسحابٍ "بطيء" يجري "على مدى فترة من الزمن".