"آل طاوي" يرفع التهاني والتبريكات للقيادة بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة ولي العهد

أكد أنها ذكرى خالدة وعزيزة ولها مكانة خاصة في القلوب وعمق متجذر بالنفوس
"آل طاوي" يرفع التهاني والتبريكات للقيادة بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة ولي العهد
عضو مجلس الشورى عبدالله آل طاوي

رفع عضو مجلس الشورى عبدالله بن أحمد آل طاوي أسمى آيات التهاني وأصدق عبارات التبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة ولي العهد، مع أصدق التمنيات وأخلص الدعوات للمملكة قيادة وحكومة وشعبًا بمزيد من الازدهار والأمن والاستقرار.

وقال "آل طاوي" إن هذه المناسبة والذكرى الخالدة والعزيزة لها مكانة خاصة في القلوب، وعمق متجذر في النفوس، وتأتي على جميع نفوس أبناء هذا الوطن المعطاء والجميع يرفل في رغد العيش والأمن الدائم الذي شهد به القاصي قبل الداني، والأمان الذي يرفرف على ربوع هذه البلاد الطيبة المباركة.

أضاف: وتحل ذكرى البيعة الخامسة لولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، لتؤكد إنجازات مميزة في جميع المحافل، وتطورًا كبيرًا في مناحي الحياة كافة، الذي تشهده المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، صاحب الرؤية الثاقبة، والرأي السديد عندما قام باختيار الأمير محمد بن سلمان وليًّا للعهد، ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء.

وأكد "آل طاوي": لقد سار الإصلاح بشكل شمولي، ورؤية واضحة، وعمل دؤوب لجوانب عدة، تدعم الوطن والمواطن والمقيم على حد سواء؛ لتثمر إنجازات وتطورات هائلة بفضل خطط ولي العهد التي حققت الريادة للمملكة في العالم الدولي.

تابع: وتمرُّ بنا هذه الذكرى وبلادنا -ولله الحمد والمنة- غدت بهمة سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان وطموحه الذي يعانق السحاب مضرب المثل، وقدوة يُحتذى بها في التقدم والرقي والتطور والنهضة الشاملة في كل ما يهم المواطن والمقيم.

وختم "آل طاوي" بقوله: نتضرع إلى العلي القدير أن يحفظ حكام هذه البلاد، وأن يديم عليها أمنها وأمانها، وأن تكون نبراسًا في التقدم والتطور، ويحتذى بها على جميع مستوى العالم، وأن يديم على أبنائها الأوفياء ومقيميها الشرفاء الصحة والسلامة، وأن يجعل أيامنا فرحًا بين أحضان هذا الوطن الكريم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.