"أبو راس": لدينا مشكلة في ثقافة الوعي البيئي.. ما زالت متواضعة

قالت: رصدنا قوارير بلاستيكية وأوراقًا وكراتين بمواقف الترفيه والمسارح
ماجدة أبو راس
ماجدة أبو راس

قالت الدكتورة ماجدة أبو راس رئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية: إن الهدف من إنشاء الهيئة العامة للترفيه، هو إثراء التجربة الترفيهية، وتوفير العديد من الخيارات التي تناسب كافة أفراد وطبقات المجتمع على اختلاف مستويات الدخل لديهم، والمساهمة في توفير دخل جديد للمملكة وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني من مصادر متنوعة وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة وأداء دور فعال في الاستثمار في الأنشطة الترفيهية.

وأشارت "أبو راس" إلى أن هناك جهودًا كبيرة تبذلها هيئة الترفيه لتحقيق الأهداف التي أعلنتها؛ ومنها إثراء التجربة الترفيهية، وتوفير العديد من الخيارات التي تناسب كافة أفراد وطبقات المجتمع على اختلاف مستويات الدخل لديهم، إضافة إلى الأهداف العامة الأخرى.

وأضافت أن هناك بعض أفراد المجتمع ممن لا يحافظ على الوضع البيئي وعلى نظافة تلك الأماكن برغم توفر الحاويات.

وقالت "أبو راس": رصدنا في المواقف الخاصة بالسيارات بأماكن الترفيه، وداخل أماكن الترفيه وفي بعض مسارح برامج الترفيه، قوارير بلاستيكية، وأوراق وكراتين تغليف الأكل.

وأردفت: لا أتحدث هنا عن فئات محددة سواء عمرية أو ثقافية أو اقتصادية، لكن السؤال هنا لماذا لا نترك المكان كما كان نظيفًا ومهيأ لاستقبال أفراد المجتمع؟ لماذا تظل ثقافة الوعي البيئي ضعيفة لدى بعض أفراد المجتمع؛ بل ومتواضعة؟ ولماذا لا تُفرض العقوبات للمحافظة على تلك الممتلكات العامة الرائعة؟

وأشارت إلى أن "الترفيه" تعمل على جلب كل ما هو جديد ومناسب للمجتمع للترفيه والسياحة الداخلية الراقية في جميع المجالات؛ بل تخطت حدود الرقي في بعض الدول من مسارح وأماكن فخمة بها أحدث أنواع الألعاب الموجودة في العالم نجده في متناول الأيدي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org