أكثر من 1000 متطوعة و14 جهة نسائية تشارك في خدمة قاصدي بيت الله الحرام

في عدد من المجالات منها ترجمة اللغات ومساعدة كبار السن وفي خدمات التنقل
أكثر من 1000 متطوعة و14 جهة نسائية تشارك في خدمة قاصدي بيت الله الحرام
متطوعات في المسجد الحرام خلال شهر رمضان

أتاحت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وفق الخطط الميدانية والاستراتيجية عمل "1018" متطوعة في المسجد الحرام خلال شهر رمضان المبارك، في عدد من المجالات؛ منها ترجمة اللغات ومساعدة كبار السن وفي خدمات التنقل "العربات الكهربائية"، الذين جرى استقطابهم من خلال المنصة الوطنية للعمل التطوعي التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأوضحت مديرة إدارة الخدمات الاجتماعية والأعمال التطوعية النسائية بالمسجد الحرام بيان الهذلي، أن العمل التطوعي له أجر عظيم من خلال منفعة قاصدات البيت العتيق وتقديم الخدمة لهن، مبينة أن تمكين المرأة من خلال عملها في المسجد الحرام انعكس بأثر إيجابي على نفوس المتطوعات وإكسابهن المهارات والخبرات والاستفادة القصوى من التنوع الثقافي واللغوي وتنفيذًا لتطلعات القيادة الرشيدة – رعاها الله – في خدمة قاصدي المسجد الحرام وفق أعلى معايير الجودة للمصلين والمعتمرين.

ولفتت إلى أن أعداد الجهات والجمعيات الخيرية المشاركة ارتفعت لــ"14" جهة حكومية وخيرية نسائية خلال هذا العام 1443هــ الذي انعكست بدورها هذه الأعداد الكبيرة على الواقع الميداني وتقديم الخدمات كافة؛ وذلك بالتزامن مع رفع كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام، وأعربت أن العمل التطوعي في المسجد الحرام خلال شهر رمضان المبارك لا يتوقف على مدى "24" ساعة موزعة على أربع ورديات في اليوم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.