أمير الشرقية يؤكد على التكامل بين القطاعين الحكومي والثالث

بارك توقيع اتفاقية بين الأمانة وجمعية "ترميم" لدعم العمل الخيري
أمير الشرقية يؤكد على التكامل بين القطاعين الحكومي والثالث

أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، على التكامل بين القطاعين الحكومي والثالث، وضرورة دعم الجمعيات بما تمتلكه الجهات الحكومية من إمكانيات لتستطيع القيام بواجباتها في خدمة المستفيدين.

وبارك أمير المنطقة الشرقية توقيع اتفاقية بين أمانة المنطقة الشرقية وجمعية ترميم بديوان الإمارة اليوم الأربعاء، ووقع عن الأمانة أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، وعن جمعية ترميم رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس حمد الخالدي.

وقال أمير المنطقة الشرقية: "إن مثل هذه الاتفاقيات بين الجهات الحكومية والقطاع الثالث تنعكس إيجاباً على المستفيدين، ومن المهم أن يشارك القطاع الخاص في دعم هذه الجهود لخدمة المستفيدين".

وأضاف: "في العمل الخيري هناك "حاجة" وهناك "أشد حاجة" وعمل جمعية "ترميم" يقوم على خدمة الأسر الأشد حاجة، وهذا من مميزات العمل في هذا المجال".

من جهته، أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن الاتفاقية تأتي ضمن توجهات الأمانة للمساهمة في دعم العمل الخيري وتطوره في المنطقة.

وأوضح المهندس حمد الخالدي أن الاتفاقية تهدف إلى دعم الجمعية في المجال الإعلامي بما يتيح نشر أهدافها وتعزيز صورتها الذهنية أمام المجتمع، وتقديم الأمانة استشارات للمساهمة في تنمية إيرادات الجمعية وبما يحقق أهدافها التنموية في خدمة مستفيديها.

وأعرب "الخالدي" عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية التي تأتي في إطار الشراكات المختلفة التي تقوم بها الجمعية مع الجهات الحكومية؛ بهدف تجويد الخدمات لمستفيديها، مشيرًا إلى اتفاق الأمانة والجمعية على أن تعاونهما المشترك يقوم على أساس غير ربحي، ويعتبر وفاءً بالمسؤولية الاجتماعية، وإسهاما منها في خدمة المجتمع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.