أمير تبوك يرأس اجتماع الإدارات الحكومية والخدمية لمتابعة استعدادات رمضان

أكد أهمية دور الأمانة ومراقبتها للمطاعم والأغذية والنظافة وصحة البيئة
أمير تبوك يرأس اجتماع الإدارات الحكومية والخدمية لمتابعة استعدادات رمضان

ترأس الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك بمكتبه بالإمارة، اليوم، اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية بمنطقة تبوك لمتابعة الاستعدادات لشهر رمضان المبارك.

وفي مستهل الاجتماع؛ هنأ الأمير فهد الجميع بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك داعيا الله العلي القدير أن يتقبل من الجميع صيامهم وقيامهم ويعين الجميع على أداء المسؤوليات والجميع يدرك مهامه في هذا الخصوص، منوهًا إلى ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد من اهتمام وعناية للحفاظ على سلامة وصحة المواطن والمقيم.

بعد ذلك استعرض أمير المنطقة ما تم إنجازه من استعدادات في هذا الصدد من خلال الخطط الموضوعة من كل الإدارات الخدمية بالمنطقة؛ حيث أكد على ضرورة تهيئة المساجد والجوامع بما يليق بهذا الشهر الفضيل والالتزام بما صدر من توجيهات من قبل وزارة الشؤون الإسلامية.

وأكد على دور أمانة المنطقة ومراقبتها للمطاعم والأغذية والنظافة وصحة البيئة وتجهيز الحدائق العامة والمتنزهات، مشيرًا إلى دور الجهات الأمنية والخدمات الصحية والكهرباء وخدمات المياه بهذا الشأن ووزارة التجارة في متابعة الأسعار والسلع، وكذلك دور فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بهذا الخصوص.

وذكر الأمير فهد أن شهر رمضان المبارك له خصوصية تشمل الجوانب الروحانية من خلال العبادات ومن فرائض وسنن راتبة، وشرف كبير لكل من يعمل بهذا الشهر الفضيل.

وفي ختام الاجتماع وجه أمير المنطقة بإعداد تقارير يومية ترصد سير العمل لكل جهة حكومية خلال شهر رمضان المبارك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.