إزالة ورم متقدم في عنق الرحم بتقنية القسطرة العلاجية الإشعاعية بمدينة الملك فهد الطبية

إزالة ورم متقدم في عنق الرحم بتقنية القسطرة العلاجية الإشعاعية بمدينة الملك فهد الطبية

تمكنت مدينة الملك فهد الطبية، إحدى مكونات تجمع الرياض الصحي الثاني، من إدخال المعالجة الحديثة واستحداثها لأول مرة في المملكة لعلاج ورم متقدم في عنق الرحم يبلغ حجمه تقريبًا 8 سم، لمريضة في العقد الخامس من عمرها، باستخدام التقنية الحديثة بمساعدة العلاج الإشعاعي التداخلي المعقد "Interstitial Brachytherapy". وتعد أول تقنية في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح رئيس الفريق المتخصص في العلاج الإشعاعي التداخلي المعقد الاستشاري سعد الرشيدي، أن هذه التقنية تستخدم لمعالجة أغلب أورام النساء المعقدة، خاصة عند رجوعها في الحوض، بما فيها الأورام المتقدمة جدًّا؛ حيث يتم زرع القسطرة داخل الورم لإيصال جرعات إشعاعية عالية للقضاء على الورم التي لا تتم بالطريقة التقليدية.

وأشار إلى أن هذه التقنية تحتاج إلى تدريب عالي الدقة، ولا توجد حاليًّا إلا في دول شمال أمريكا وأوروبا، وتحتاج المعالجة بهذه التقنية إلى مركز متكامل ومتخصص بهذا العلاج؛ حيث يتم تقييم المريض في العيادة، ومن ثم عمل الفحوصات والأشعة التي تتضمن الرنين المغناطيسي، ويبدأ المريض في العلاج الإشعاعي الخارجي والكيماوي لعدة جلسات، تتبعها هذه التقنية الحديثة.

وبيّن أن الجرعات التي تعطى أثناء العلاج عالية جدًّا تسهم في السيطرة على الورم بأكثر من 80% إلى 90%، مع نسبة أعراض جانبية قليلة جدًّا، لافتًا النظر إلى أن العلاج الإشعاعي بهذه التقنية الحديثة يستغرق من ساعتين إلى 3 ساعات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org