إعادة انتخاب عبدالله صالح كامل رئيسًا لإدارة المجلس العام للبنوك الإسلامية

تنظيم عدة فعاليات وندوة خلال أعمال الاجتماعات السنوية بالمدينة المنورة
إعادة انتخاب عبدالله صالح كامل رئيسًا لإدارة المجلس العام للبنوك الإسلامية
المجلس العام للبنوك الإسلامية بالمدينة المنورة يختتم أعمال اجتماعاته السنوية

اختتم المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية، اليوم، في المدينة المنورة أعمال اجتماعاته السنوية.

وشهدت الاجتماعات انتخاب الدورة الجديدة لعضوية مجلس الإدارة للفترة 2022-2027، والتصويت لإعادة انتخاب الأستاذ عبدالله صالح كامل رئيسًا لمجلس إدارتها، ونائبين له هما عبدالحميد أبو موسى، محافظ بنك فيصل الإسلامي المصري، وشادي زهران، رئيس قسم الشؤون المالية للمجموعة في شركة بيت التمويل الكويتي.

وثمّن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية انتخاب أعضاء مجلس إدارة الدورة الجديدة، متمنيًا لهم التوفيق في دعم وتطوير الصناعة المالية الإسلامية عامة، ومبادرات المجلس العام على وجه الخصوص.

من جهة أخرى، تضمنت أعمال الاجتماعات السنوية تنظيم عدد من الفعاليات، من بينها، الاجتماع الثاني لمجموعة عمل الابتكار والتكنولوجيا، وندوة افتراضية حول "استراتيجيات التحول الرقمي الناجح".

كما عُقد اجتماع الجمعية العمومية غير العادي، واجتماع الجمعية العمومية الثاني والعشرين، واجتماع مجلس الإدارة الخامس والأربعين للمجلس العام.

وشهد اجتماع الجمعية العمومية غير العادي واجتماع الجمعية العمومية الثاني والعشرين، مراجعة واعتماد التعديلات المقترحة في النظام الأساسي للمجلس العام من قبل الأعضاء، وإطلاق الخطة الاستراتيجية المحدثة للفترة 2022 - 2025، وتقرير النشاط لعام 2021، بالإضافة إلى دليل الاستدامة للمؤسسات المالية الإسلامية، وتقديم واعتماد البيانات المالية لعام 2021.

وقال المجلس، في بيان صحافي: الصناعة المالية العالمية شهدت خلال السنوات القليلة الماضية، تطورات متسارعة في تبني الحلول الرقمية؛ التي تضمنت الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، والعملات المشفرة، والخدمات المصرفية المفتوحة، والبنوك الرقمية.

وأضاف: ساهم هذا النمو في خلق عددٍ من الفرص للإدماج المالي ونمو الأعمال التجارية، وبناءً على ذلك عقد الاجتماع الثاني لمجموعة عمل الابتكار والتكنولوجيا للمجلس العام لعرض حالات عملية متنوعة حول التكنولوجيا في البنوك الإسلامية والأسواق العالمية؛ بهدف دعم وتعزيز تبني التكنولوجيا داخل مؤسسات أعضاء المجموعة والصناعة المالية الإسلامية بشكل عام.

وخلال فعاليات الندوة الافتراضية "استراتيجيات التحول الرقمي الناجح"، شارك خبراء الابتكار والتكنولوجيا المالية في منصة حوارية رفيعة المستوى لمناقشة أهمية بناء استراتيجيات التحول الرقمي الناجحة.

وقاموا بتسليط الضوء على الفرص والتحديات المرتبطة بالتحول الرقمي في المؤسسات المالية العالمية، بالإضافة إلى الموارد والمهارات التنظيمية والقدرات التنفيذية اللازمة لتحقيق استراتيجيات التحول الرقمي الناجحة.

جدير بالذكر أن الندوة شارك فيها البروفيسور إتسواكي يوشيدا (كلية دوشيشا لإدارة الأعمال باليابان)، والدكتور محمد ناس (شريك - استشارات، مزارز بالبحرين)، وسلام سليم (مدير قسم قيادة الرقمنة الأساسية، الممارسة المصرفية بشركة أوراكل بالإمارات)، ورشيد هاراندو (قائد الأمن السيبراني بشركة سيرفيس ناو بفرنسا)، ونيزيه سينسوي (خبير في التكنولوجيا الرقمية بتركيا)، وأدارتها مي عرشي (الباحث المحلل بالمجلس العام).

أخبار قد تعجبك

No stories found.