"إيجار" يطلق خدمة تسلّم الوحدات وتسليمها إلكترونًّيا

تحفظ حقوق الأطراف وتعد ذات قيمة مضافة للقطاع
"إيجار" يطلق خدمة تسلّم الوحدات وتسليمها إلكترونًّيا

أطلق برنامج إيجار خدمة تسلّم وتسليم الوحدات العقارية إلكترونيًّا، بهدف تمكين أطراف العملية الإيجارية من إثبات حالة الوحدة عند تسلّمها وتسليمها، وذلك من خلال نماذج إلكترونية تتم تعبئتها، والموافقة عليها إلكترونيًّا من قبل أطراف العقد الإيجاري في منصة "سكني".

وأوضح البرنامج، في بيان صحفي له اليوم، أن خدمة تسلّم وتسليم الوحدة العقارية جاءت لتثري العملية الإيجارية، وتحفظ حقوق أطرافها؛ حيث تعد الخدمة ذات قيمة مضافة لقطاع العقار الإيجاري السكني، وبدأ تطبيقها اختياريًّا في القطاع السكني، ويجري تطويرها للاستفادة منها في القطاع التجاري.

وأكد "إيجار" أن مثل هذه الخدمات تهدف إلى تقليل المخاطر، وتعزيز الشفافية والإسهام في زيادة الثقة بين المستأجر والمؤجر، وتعزيز مستوى المنافسة في تقديم الخدمات الإيجارية ورفع جودتها، وضبط العملية الإيجارية، والحوكمة الفاعلة لعملياتها، وتسهيل إجراءات العملية الإيجارية وإثباتها إلكترونيًّا؛ مما ينتج عنه تقليل النزاعات بين أطراف العملية الإيجارية؛ حيث تعد خلافات التسلّم والتسليم من أبرز الدعاوى المتعلقة بقطاع الإيجار العقاري.

يذكر أن الشبكة قدمت العديد من المزايا والخدمات الإلكترونية، أبرزها تيسير آلية تسجيل العقود الجديدة بخطوات سهلة ومرنة، وتوثيق العقود إلكترونيًّا، وإتاحة قنوات سداد متنوعة لدفعات الإيجار، وشحن الأرصدة، كما مكَّن المستفيدين من سداد الدفعات جزئيًّا، إضافة إلى وجود شراكات إستراتيجية مع جهات أخرى، آخرها الربط مع شركة المياه الوطنية التي تمكّن من نقل حساب فواتير المياه باسم المستخدم الفعلي للوحدة الإيجارية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.