"افرحي يا عنيزة".. شاهد ختام فعاليات العيد تمتزج بالسامري والفنون

"افرحي يا عنيزة".. شاهد ختام فعاليات العيد تمتزج بالسامري والفنون

برامج وعروض مسرحية نظمتها "البلدية".. "ورد ومنشدون وتكريم"

اختتمت، مساء أول أمس الأربعاء، فعاليات مهرجان عيد الفطر الذي نظّمته بلدية عنيزة في مركز الملك فهد الحضاري، وسط منطقة الحاجب السياحية، بعد أربعة أيام شهدت فعاليات متنوعة.

وقد بدأت بلدية عنيزة منذ وقت مبكر بالاستعداد لعيد الفطر المبارك، وذلك عبر تزيين شوارع وأحياء محافظة عنيزة بالإضاءات الجمالية المتنوعة وعقود الزينة على أعمدة الإنارة والنخيل والأشجار واللوحات المضيئة في كل المواقع.

ثم انطلقت الأحد الماضي فعاليات احتفال العيد، وكان جدول فعاليات اليوم الأول عبارة عن إهداءات وعيديات مخصصة للأطفال ليلة العيد في معرض البلدية وسط منطقة التسوق المركزية إلى جانب توزيع الورد والهدايا التذكارية في مواقع متفرقة داخل المحافظة، وشهد صباح العيد المعايدة الصباحية في مصلى الحمراء وتوزيع الورود في بعض مصليات الأعياد.

وأحيت فرق للفنون الشعبية، مساء أول أيام العيد، احتفالات عنيزة؛ إذ قدمت عدداً من العروض والألوان الشعبية تتقدمها العرضة السعودية ولون السامري "سامري عنيزة" ولون الحوطي ولون الناقوز كأبرز ألوان الفنون الشعبية في المحافظة، وخصصت ساحات المركز الخارجية لعربات الـ"فود ترك"، فيما خصصت الصالات الداخلية كمنصات لتقديم الهدايا للزوار.

ورعى محافظ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم الحفل الرسمي لـ"عيد عنيزة 1443"، واحتضن عددًا من الفقرات، وكانت البداية مع كلمة للمحافظ امتدح فيها جهود البلدية التي قدمت فعاليات مميزة نالت استحسان الجميع.

وأشار إلى أن اللجنة المشرفة على الفعاليات قدمت عملًا احترافيًا مستغلةً جميع الإمكانيات المتوفرة؛ لنعيش معاً احتفالية مميزة، وختم كلمته بالدعاء بأن يحفظ المولى -عز وجل- قادة هذه البلاد، وأن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والأمان، أعقبها تكريم الكاتب والإعلامي الدكتور إبراهيم بن عبدالرحمن التركي العمرو بعد مسيرة عطاء استمرت أربعة عقود.

ثم أوبريت "افرحي يا عنيزة" بمشاركة المنشدين سلام الخالد وصالح مانع ومحمد المرزوق، وتضمّن عددًا من اللوحات الوطنية التي تبرز الجانب المضيء للوطن الغالي.

ثم شاركت فرقة عنيزة للفنون الشعبية بتقديم العرضة السعودية وعدد من ألوان الفن الشعبي.

وشهد اليوم الأخير حفل "ليلة السامر" احتوى مجموعة من المقاطع الغنائية التي شارك فيها نخبة من الفنانين، كما تابع الحضور عروض الفنون الشعبية، وفي مقدمتها العرضة السعودية ولون السامري (سامري عنيزة) ولون الحوطي ولون الناقوز كأبرز ألوان الفنون الشعبية في المحافظة، وسط حضور جماهيري كبير من كل الفئات العمرية.

وأوضح رئيس بلدية عنيزة المهندس فارس القحطاني، أن البلدية حرصت على تقديم فقرات متنوعة طيلة أيام المهرجان، والتي جاءت متناسبة مع كل الفئات العمرية، وبحمد الله فإن الحضور الكبير الذي تضاعف يوم بعد آخر أسهم في إنجاح الفعاليات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.