"الإذاعة والتلفزيون" تتصدر نسبة النمو الرقمي وتحقق رقماً قياسياً على منصات التواصل الاجتماعي

منصات الهيئة سجلت 5 مليارات في عدد مرات الظهور وسط منافسة فضائية شديدة
"الإذاعة والتلفزيون" تتصدر نسبة النمو الرقمي وتحقق رقماً قياسياً على منصات التواصل الاجتماعي

كسبت هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية الرهان وسط المنافسة الفضائية الشديدة خلال أعمال الدورات البرامجية الرمضانية لعام 2022م، حيث أثمرت الجهود التي بذلتها الهيئة بالتعاون مع شركائها في تقديم دورة برامج جاذبة في المسارات التي رسمتها لدورتها البرامجية وهي المسار الروحاني والإنساني والثقافي بالإضافة إلى المسار الترفيهي، وحققت منصات الهيئة رقماً قياسياً في عدد مرات الظهور بلغ خمس مليارات على منصات التواصل الاجتماعي، فيما بلغ النمو الرقمي للمتابعين عبر منصات الهيئة المختلفة وفقاً للإحصائيات الرقمية، ما يقارب 700%؜ مقارنة بالعام الماضي، وهي الإحصائية التي كشفت تفوق الهيئة وتحقيقها أرقاماً قياسية.

وعكست أرقام تنامي المشاهدات والمتابعات لمنصات هيئة الإذاعة والتلفزيون، النجاح المتحقق لتكون وسائل التواصل الاجتماعي مرآة النجاح، بعد التداول الواسع لمشاهد المواد البرامجية والدرامية التي قدمتها الدورة الرمضانية بين الجماهير، والذي نالت فيه قناة السعودية اهتماماً ومتابعة محلية وعربية.

وتفوقت البرامج الحوارية التي قدمتها الهيئة، عبر برنامجي ذات الذي قدمه نجم المنتخب السعودي سامي الجابر الذي كان مفاجأة الهيئة في شهر رمضان واستضاف خلاله العديد من النجوم، بينما كان برنامج مراحل الذي قدمه النجم علي العلياني مثار حديث المجتمع السعودي والخليجي من خلال المواد التي قدمها البرنامج وهدفه النبيل الذي أسهم من خلاله ضيوف البرنامج في دعم منصة شفاء من خلال الجوائز التي كسبوها بعد كشفهم لأسرار تظهر للمرة الأولى للمتلقي.

وحققت برامج الدورة الرمضانية، أهدافها من خلال تقديم مادة ثرية بموضوعات ذات صلة بمجالات إنسانية وثقافية وترفيهية وتفاعلية ودرامية مختلفة ومتنوعة، فضلاً عن إطلاق ستة أعمال درامية، من بينها المسلسل الكوميدي "مشراق" والمسلسل الكوميدي سكر سادة بقيادة نجمي الكوميديا السعودية والكويتية، أسعد الزهراني وأحمد العونان، والمسلسل الكوميدي نتفلوريكس بطولة عبدالناصر درويش وأحمد العونان.

فيما حقق مسلسل الزاهرية نجاحاً ملفتاً وثناء من النقاد على العمل الدرامي الذي يوثق لمرحلة السبعينيات في السعودية والتغيرات الاجتماعية التي حدثت في تلك الفترة.

إنسانياً وفي ظل غياب المواد المؤنسنة الواقعية التي تصل للمشاهد حصد برنامج "إنسان" الذي قدمه المتألق فايز المالكي، عدداً واسعاً من المتابعات وردود الفعل بعد أن قدم ملمحاً من جهود مملكة الإنسانية في خدمة العالم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في حين تنوعت البرامج بين باقي المسارات لتكون الكوميديا حاضرة في برامج ""استشارات المشاهير، وبرنامج "كشنة وكشتة"، والتي نالت رضا واستحسان جماهير القناة السعودية وقناة SBC، حيث راعت فيها هيئة الإذاعة والتلفزيون، اختيار أعمال جاذبة وتناسب الجمهور السعودي خاصة والخليجي عامة، بغية الفوز برضا المتابعين.

وكانت الهيئة قد كشفت عن منهجها الذي اتخذته لبناء الدورة البرامجية بشكل مبكر من خلال الاستعانة في أعمالها الدرامية المتنوعة، بورش عمل مع عدد من أصحاب الكفاءة والأفكار من داخل وخارج الهيئة بالإضافة إلى تدعيم الدورة بفنانين ومخرجين من الأسماء المميزة من داخل الهيئة وخارجها، وتعزيز الشراكات مع شركات الإنتاج المحلي، لإنتاج محتوى يرتكز على عناصر تخاطب حاجة المجتمع، فضلاً عن عدة شراكات ضمن برامجها مع أبرز الجهات مثل هيئة الترفيه ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشددت هيئة الإذاعة والتلفزيون، على أنها ماضية قدماً في تعزيز شراكاتها الناجحة مع الجهات ذات الصلة، مع التركيز على أعلى المعايير العالمية بما يتوافق والتطور الكبير الذي تشهده المملكة في كافة مجالاتها، مؤكدة على استمراريتها في رسم خططها المستقبلية، بما يظهر عبر أعلى المعايير العالمية.

حيث أعلن رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون محمد بن فهد الحارثي منذ إطلاق دورة برامج رمضان 2022م فتح منصة استقبال الأعمال والمقترحات للدورة البرامجية الخاصة بشهر رمضان عام 2023م في تأكيد على استمرار منهجية العمل والتخطيط المبكر وإتاحة الفرصة لكافة الأفكار الإبداعية للبروز.

أخبار قد تعجبك

No stories found.