البرلمان العربي يدين استهداف ميليشيا الحوثي محطة "أرامكو" بجدة

مؤكدًا تضامنه مع السعودية ودعمها في تصديها بحزم لكل ما من شأنه تهديد أمنها
البرلمان العربي يدين استهداف ميليشيا الحوثي محطة "أرامكو" بجدة
البرلمان العربي

دان البرلمان العربي بشدة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو بمدينة جدة، فضلاً عن إطلاقها عددًا من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيَّرة باتجاه مبانٍ مدنية ومنشآت للطاقة بمناطق عدة في السعودية، التي اعتُرضت ودُمّرت بنجاح. مشيدًا بيقظة الدفاعات الجوية السعودية في الحفاظ على حياة الأبرياء والمدنيين والمنشآت الحيوية.

وقال البرلمان في بيان له إن استمرار هجمات الحوثي تجاه المملكة العربية السعودية، واستهداف محطات توزيع المنتجات البترولية، يُعد عملاً إرهابيًّا جبانًا، يستهدف منشآت حيوية، والمساس بواحدة من أهم السلع الاستراتيجية للعالم؛ الأمر الذي يستوجب موقفًا دوليًّا حازمًا للتصدي للأعمال الإرهابية، ومحاسبة المخططين والداعمين والممولين الذين يقفون خلفها، سواء كانوا أفرادًا أو جماعات أو دولاً، خاصة بعد تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، ووقف إمدادها بالسلاح.

وعبَّر البرلمان العربي عن ثقته التامة بقدرة السعودية على هزيمة الإرهاب، ودحر الجماعات الإرهابية، مؤكدًا تضامنه التام مع السعودية، ودعمها في تصديها بحزم لكل ما من شأنه تهديد أمنها واستقرارها، والمساس بمصالحها.

وثمَّن البرلمان جهود قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية لوقف خطورة هذه الهجمات على الأعيان والمدنيين.

أخبار قد تعجبك

No stories found.